الاثنين، 14 أبريل، 2014

زلزال يضرب عمق الدبلوماسية المغربية بعد صدور تقرير الامين العام للامم المتحدة حول الصحراء الغربية


يبدو ان الزلزال الذي ضرب عمق الدبلوماسية المغربية بعد صدور تقرير الامين العام الاممي بان كي مون حول الصحراء الغربية كان قويا، بعدما أطاح بواجهة الاحتلال المغربي في الامم المتجدة ، حيث و بشكل مفجائي عين ملك الاحتلال اليوم الاثنين عمر هلال سفيرا ممثلا دائما للمملكة المغربية لدى منظمة الأمم المتحدة، مستغنيا عن السفير لوليشكي محمد ، وقبل يومين من بدأ إجتماع مجلس الامن حول الصحراء الغربية.
طريقة التعيين الغريبة والسريعة تظهر جحم الارتباك الذي تعيشه دولة الاحتلال عقب التقرير الذي طلب فيه بان كي مون مجلس الامن توسيع مهام المينورسو لتشمل حقوق الانسان في الصحراء الغربية.
السفير الجديد هلال المزداد في فاتح يناير/كانون الثاني 1951 بأكادير، شغل منصب سفير ممثل دائم للمغرب لدى الأمم المتحدة بجنيف منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2008، وهو نفس المنصب الذي سبق أن شغله من ديسمبر/كانون الاول 2001 إلى مايو/آيار 2005.
كما شغل منصب كاتب عام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون من مايو/آيار 2005 إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2008 ، وهو حاصل على الإجازة في العلوم السياسية سنة 1974 بالرباط .وشغل عدة مناصب قبل أن يصبح في الفترة من 1985 إلى 1991 مستشارا، نائبا للسفير في البعثة الدائمة للمغرب لدى الأمم المتحدة بجنيف.
وتقلد هلال من 1991 إلى 1993 منصب رئيس مصلحة بالجمعية العمومية وبمجلس الأمن في مديرية المنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، كما كان عضوا بديوان كاتب الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون المغربية من 1993 إلى 1996 ، قبل أن يتم تعيينه سفيرا للمغرب بأندونيسيا وسنغافورة وأستراليا ونيوزيلاندا من 1996 إلى 2001.
وفي 1993 شغل منصب عضو في اللجنة الدولية للخبراء القانونيين المكلفة بتطبيق الاتفاقية التي تحظر استعمال الأسلحة الكيماوية، وساهم أيضا بصفته عضوا في الوفد المغربي في عدة ندوات واجتماعات إقليمية ودولية.
وكان أيضا منسقا للمجموعة الإفريقية للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (2004-2005)، ومنسقا للمجموعة الإفريقية بالمنظمة العالمية للتجارة (2003)، ورئيسا لمؤتمر نزع السلاح (2004)، وترأس، منذ 2004، مجلس إدارة معهد الأمم المتحدة للتكوين والأبحاث.

البوليساريو: السبيل الوحيد “القانوني والشرعي” لحل قضية الصحراء الغربية هو تطبيق مبدأ تقرير المصير


اكد الامين العام لجبهة البوليساريو “محمد عبد العزيز” في رسالة بعث بها يوم الاثنين الى الامين العام للامم المتحدة أن السبيل الوحيد “القانوني والشرعي” لحل قضية الصحراء الغربية هو تطبيق مبدأ تقرير المصير.
وجاء في نص الرسالة التي نشرتها وكالة الانباء الرسمية يوم الاثنين أن قرارات الامم المتحدة تنص بأن أي حل للقضية الصحراوية يجب أن يكون من خلال استفتاء السكان حول مصيرهم.
وقال محمد عبد العزيز في رسالته الموجة الى بان كي مون أنه “حان الوقت لكي تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها وتضع حداً لمأساة تجاوزت الأربعين عاماً لشعب أعزل ومظلوم يعاني من محاولات الدولة المغربية المتواصلة لمصادرة إرادته، بعد أن احتلت أرضه بالقوة العسكرية وتعمل على فرض الأمر الواقع الاستعماري عليه وعلى العالم أجمع”.
“لقد تراكم من المعطيات ومن الدلائل القاطعة والجرائم الفظيعة والانتهاكات الصارخة المرتكبة من طرف الدولة المغربية في حق الصحراويين العزل ما لا يترك أي مجال أمام المجتمع الدولي للتردد أو التباطؤ في اتخاذ الإجراءات الصارمة والضرورية” يضيف عبد العزيز، في اشارة الى تنوع اساليب سلطات الاحتلال المغربي.
وتظهر الرسالة أن جبهة البوليساريو لن تتخلى عن محاسبة الاحتلال المغربي فيما يتعلق بالجرائم التي ارتكبها منذ 1975، وكان عبد العزيز قد تحدث عن نهب ثروات الشعب الصحراوي بتوريط شركات اجنبية، وقال أن “الاحتلال المغربي بكل ممارساته خارج عن القانون، ولكنه لا يكتفي بهذا، إذ أن الحكومة المغربية تنتهج أيضاً، بشكل متعمد وخطير، سياسة توريط هيئات وشركات دولية في عملية السطو على ثروات الشعب الصحراوي”.
كما اعتبر الامين العام لجبهة البوليساريو ان “إحلال السلام العادل والنهائي في كل منطقة شمال إفريقيا يمر حتماً بإنهاء حالة الاحتلال العسكري المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية”.
واكد عبد العزيز في ختام رسالته أن “إحلال العدل والسلام والاستقرار يتطلب حزماً وصرامة ووضوحاً من الأمم المتحدة في فرض احترام ميثاقها وقراراتها. وإن مطالب الشعب الصحراوي لا تخرج قيد أنملة عن هذا الإطار، وكفاحه العادل والمشروع إنما يـبـتـغي بلوغ تلك الأهداف السامية للبشرية جمعاء”.

الجزائر تعرب عن “ارتياحها” لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية


أكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف ان الجزائر تلقت “بارتياح” التقرير حول الصحراء الغربية الذي قدمه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لمجلس الامن الدولي.
و اوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية ان “الجزائر تعرب عن ارتياحها لكون التقرير يذكر بان قضية الصحراء الغربية مسالة تصفية استعمار وان هذا الاقليم مدرج على قائمة الاقاليم غير المستقلة للامم المتحدة وذلك منذ 1963″.
كما يؤكد الامين العام للامم المتحدة في ذات التقرير ان “طرفي النزاع هما المملكة المغربية و جبهة البوليساريو و ان مهمة المينورسو تتمثل في تنظيم استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية”. و يبرز التقرير -حسب ذات المصدر- “انتهاكات حقوق الانسان في الاراضي المحتلة وكذا نداءات المجتمع الدولي من اجل مراقبة دائمة و مستقلة و غير منحازة لوضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية”.
كما تطرق الى “مسالة نهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية داعيا الى تكفل الامم المتحدة بها من اجل الحفاظ على مصالح الشعب الصحراوي طبقا لمبادئ ميثاق الامم المتحدة”. واستوقف الامين العام للامم المتحدة “مجلس الامن لكي يتحمل مسؤولياته اذا لم يتم في افق ابريل/نيسان 2015 احراز اي تقدم على مسار تسوية عادلة و دائمة و مقبولة من طرفي النزاع الا وهما المملكة المغربية و جبهة البوليساريو و هي التسوية التي يجب ان تتبنى المسالة المحورية المتمثلة في حق الشعب الصحراوي في ممارسة حقه في تقرير المصير بكل حرية”.
في هذا الاطار “تجدد الجزائر تاكيدها على دعم جهود الامين العام للامم المتحدة و مبعوثه الشخصي في البحث عن حل سياسي مقبول من الجانبين والذي يؤدي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي طبقا لوائح لمجلس الامن الدولي و الجمعية العامة للامم المتحدة ذات الصلة”.
كما تعرب الجزائر -يضيف الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية- “عن املها في ان تجد توصيات هذا التقرير ذات الصلة صدى ايجابيا لدى اعضاء مجلس الامن وامتدادا في مضمون اللائحة المقبلة”.
المصدر: (وكالة الانباء الجزائرية)

العفو الدولية تدعو لتوسيع صلاحيات المينورسو إلى حقوق الإنسان


دعت منظمة العفو الدولية مجلس الأمن الأممي إلى توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية (المينورسو) لتشمل مراقبة و حماية حقوق الإنسان.
و أكد سليل شيتي الأمين العام لمنظمة العفو الدولية نقلا عن بيان صدر الأحد عن فرع هذه المنظمة بالجزائر أنه “ينبغي على مجلس الأمن الأممي توسيع” صلاحيات بعثة المينورسو.
و قال إن “الأمر يتعلق بالآلية الأممية الوحيدة التي لا تتوفر على صلاحية مراقبة حقوق الإنسان”، في الوقت الذي يتم فيه “قمع المظاهرات السلمية (بالأراضي الصحراوية المحتلة) ، مضيفا أن بعض المناضلين تعرضوا للتعذيب لدى وضعهم تحت النظر خلال 2013″.
و أوضح في هذا السياق أن “توسيع صلاحيات بعثة حفظ السلم لتشمل حماية حقوق الإنسان سيسمح بتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان و تقديم تقارير عن التصريحات المثيرة للجدل المتعلقة بالمساس بحقوق الإنسان بشكل مستقل و حيادي”.
و أشار إلى أن “المدافعين عن حقوق الإنسان لا يستطيعون أمام القمع المتواصل تقديم تقارير عن الانتهاكات المستمرة المرتكبة في الصحراء الغربية” مضيفا أنه “لا يمكن الإبقاء على قوة لحفظ السلم ذات صلاحيات محدودة”.
و ذكر شيتي أنه خلال السنة التي سبقت التجديد الأخير لصلاحيات البعثة “واصلت السلطات المغربية قمع حرية التعبير من خلال فرض قيود على المتظاهرين و المجتمع المدني”.
و أضاف أن “المظاهرات السلمية محظورة على الدوام أو يتم تفريقها بالقوة” ، مشيرا إلى أن منظمة العفو الدولية قد “أحصت حالات لمناضلين و متظاهرين تعرضوا للتعذيب و سوء المعاملة أثناء الاحتجاز (من قبل السلطات المغربية) عقب المظاهرات و المطالبة بأن تتولى المينورسو مهمة موسعة لتشمل حماية حقوق الإنسان خلال 2014″.
كما أشار إلى أن “المدافعين عن حقوق الإنسان و المناضلين في الصحراء الغربية يخضعون للمضايقات على مستوى التشغيل و يتعرضون للتهديدات و المراقبة الدائمة على يد قوات الأمن فيما تمنع السلطات الجمعيات المحلية في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان من النشاط بشكل قانوني”.
و خلص سليل شيتي في الأخير إلى القول “بأنه إذا كان المغرب يريد أن يبرهن على انه جاد في احترام التزاماته الدولية فيجب عليه وضع حد لأعمال التخويف و التهديد التي تطال المناضلين و الكف عن عرقلة المراقبة المستقلة لحقوق الإنسان سواء من الجمعيات المحلية أو من الأمم المتحدة”.

الدولة المغربية مستمرة في القمع الممنهج للمتظاهرين الصحراويين و في المنع السافر للمظاهرات السلمية



قمعت قوات الاحتلال المغربية بمختلف تلاوينها ،تظاهرة سلمية دعت لها تنسيقية أكديم إزيك للحراك السلمي ،بالعيون المحتلة ، رغم أن المتظاهرين الصحراويين خرجوا بشكل سلمي و حضاري رافعين الأعلام الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و مرددين شعارات سياسية و حقوقية و أخرى نقابية، حسب ما أقاد به مصدر من وزارة الارض المحتلة.
و في إفادة للمواطنة الصحراوية " أميدان إزانة " إحدى المشاركات في الوقفة الاحتجاجية " أنها كانت خلال هذه الوقفة إلى جانب عدد من المتظاهرين الصحراويين ترفع العلم الوطني الصحراوي و تردد شعارات مطالبة بالاستقلال ، لكنها استهدفت من قبل عناصر الشرطة بزي مدني و رسمي و الذين قاموا بسحلها و تعنيفها و تجريدها من اللحاف ( الزي الصحراوي ) الذي كانت ترتديه بالشارع العام".
و أكدت " إزانة أميدان " أنها شاهدت عناصر الشرطة يستعملون عدة وسائل قمعية لتفريق المتظاهرين و إرغامهم بالقوة على عدم التظاهر ، و هو ما أدى إلى تعنيفهم و مطاردتهم في مختلف الأزقة و الشوارع المجاورة لحيي معطى الله و الزملة.
وصرحت المواطنة الصحراوية " المحفوظة الفقير " أنها كانت من ضمن العشرات من ضحايا القمع المغربي خلال هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية ، و أنها الأخرى شاهدت مجموعة من عناصر الشرطة بزي مدني ورسمي و القوات المساعدة يعتدون على المواطنين و يرغمونهم على عدم التظاهر السلمي ، و من بينهم المواطن الصحراوي " علي بيبا الطنجي " الذي تم توقيفه و أرغم على صعود سيارة الشرطة المغربية بشارع السمارة، حيث تعرض للضرب المبرح و للممارسات المهينة قبل أن يخلى سبيله.
من جهة أخرى شهد حي طانطان الصامد بالسمارة المحتلة يوم أمس السبت ،مظاهرة سلمية رفعت خلالها الاعلام الوطنية ورددت الشعارات المنادية بحياة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والمطالبة بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان بالصحراء الغربية والتقرير عنها والمطالبة باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وعلى راسهم مجموعة اكديم ازيك ,حيث تدخلت قوات القمع المغربية واصيب العديد من المتظاهرين الصحراويين

الأحد، 13 أبريل، 2014

العزف على وتر التعنت

من جديد يعزف ملك المخزن في المغرب على وتر التعنت والتهديد والابتزاز إزاء المنتظم الدولي عشية نشر تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية وفي أفق مشاورات مجلس الأمن المرتقبة الخميس المقبل حول القضية الصحراوية.
وحسب المراقبين، يحاول ملك المغرب "التشويش" على مداولات مجلس الأمن بلغة التصعيد والتعنت في وجه الشرعية الدولية، متنكرا لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير والاستقلال.
ويرى هؤلاء أن رد ملك المغرب كان محاولة " مكشوفة " تنم عن التعنت والمضي في ضرب المشروعية الدولية وفرض واقع الاحتلال في الصحراء الغربية ، على ديدن تجاهل مطلق لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ، وفي كذلك السيادة على مقدرات بلاده الاقتصادية وضمان حقه في التعبير الحر والديمقراطي لاختيار مصيره وتحديد مستقبل بلاده .
وكان الأمين العام لجبهة البوليساريو محمد عبد العزيز قد ذكر في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ، بتعنت المغرب وتماديه في انتهاكات حقوق الإنسان وقمع المتظاهرين في شوارع العيون والسمارة والداخلة وبوجدور
وفي ظل كذلك " تسييج " المنطقة بجدار عسكري محفوف بالألغام والأسلاك الشائكة ، وسط حصار بوليسي رغم تواجد بعثة المينورسو على الأرض.

لاماب المستقلة تطلق موقعا الكترونيا جديدا لتوسيع انتشارها‎

اطلقت وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة موقعا الكترونيا جديدا لتوسيع انتشارها وضمان الاحاطة بمختلف القضايا المحلية والجهوية والدولية.
الموقع الجديد يفتح للقراء مجالا واسعا للمشاركة من خلال ركن اقلام واراء وهموم مواطن والتقارير والتحقيقات بالاضافة الى المتابعة المستمرة لمختلف المستجدات ذات العلاقة بقضية الصحراء الغربية.
كما ترحب لاماب المستقلة بمقترحات وملاحظات القراء حول ما ينشر بالموقع ونتمنى ان نظل اوفيا للرسالة الاعلامية في تنوير الراي العام الصحراوي والدولي بمستجدات النزاع في الصحراء الغربية وتطوير النقاش حول القضايا الاجتماعية والسياسية و الارتقاء بالافكار الهادفة نحو مستقبل افضل.
لزيارة الموقع الجديد على الرابطwww.almustakila.com
للاتصال بنا : mapmaim@gmail.com

الداخلة المحتلة تعيش على وقع الحصار والترهيب والمداهمات المغربية لمنازل الصحراويين

 شهدت مدينة الداخلة المحتلة مساء يوم السبت 11 ابريل 2014 مظاهرة عارمة مطالبة بجلاء الاحتلال المغربي و بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان و الاقرار عنها
المظاهرة السلمية التي نظمت في حدود الساعة العاشرة ليلا بحي ام التونسي و اكسكيسات ردد خلالها المشاركون شعارات سياسية وحقوقية منادية بحياة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب و متشبثة بالحق الثابت في تقرير المصير و متضامنة مع معتقلي الراي السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية
قوى القمع المغربية التي لم يرقها ذلك خصوصا مع تنامي الحراك الجماهيري بعروس واد الذهب الداخلة الابية فلم تجد من وسيلة سوى عادتها المعهودة الا وهي الافراط في استعمال القوة لتفريق المتظاهرين الصحراويين السلميين لتندلع بعدها مواجهة غير متكافئة بين الشبان الصحراويين العزل الا من ايمانهم الثابت بحتمية النصر وقوى القمع المغربية المدججة بمختلف تجهيزات الرعب و الترهيب
هذه المواجهة الغير متكافئة خلفت قائمة طويلة من الضحايا فقد وقف اعضاء المرصد بشكل مباشر على اعتداء قوى القمع المغربية بالضرب على نساء صحراويات لم يتسنى معرفة اسمائهن والعدد الحقيقي للضحايا باستثناء الشاب الصحراوي الديش كرام الذي اعتقل وعذب لمدة ساعتين قبل ان يتم الافراج عنه وكذلك الشاب الصحراوي بلو الملقب بعويطة الذي تعرض للضرب و التعنيف كما تم الاعتداء على الشيخ المسن فضيلي اثناء اقتحام منزل اهل علالي و الذي صادف ان كان يتواجد به اثناء زيارته لابنته ليلى فضيلي التي لم تسلم هي الاخرى من التعنيف والمعاملة الحاطة من الكرامة الانسانية رفقة ابيها و عائلة زوجها
وفي ظل الهيستيريا التي اصابت الاجهزة الامنية المغربية خصوصا مع توارد انباء غير مؤكدة تناقلتها بعض المواقع الالكترونية المغربية عن عزم ملك الرباط القيام بزيارة لمدينة الداخلة المحتلة صعدت تلك القوى من وثيرة قمعها للجماهير الصحراوية بشكل همجي ولم يقتصر دورها هذه المرة بتفريق المتظاهرين بل عمدت الى اقتحام العديد من المنازل ومحاولة اقتحام عشرات المنازل الاخرى في انتهاك سافر لحق الاسرة في ضمان الحماية و الامن ومن بين المنازل المقتحمة على سبيل الذكر:
منزل اهل علين
منزل الكداف ولد سلامة
منزل عبد الفتاح العماري
منزل اهل علالي
منزل اهل الرفعة العمار
كما تم اقتحام منزل لمهاجرين افارقة من دولة السينغال ذنبهم الوحيد انهم يتشاطرون مع شعب الصحراء الغربية جزء من الموروث الثقافي الافريقي و المتمثل في الزي
وتعيش مدينة الداخلة المحتل على وقع حصار قمعي مطبق وحالة احتقان جماهيري في ظل تصاعد وثيرة الحراك الاخير و المجابه بترسانة قمعية بصراع الارادات ادارة شعب حر ابي يأبى إلا ان يعبر بحرية وسلمية عن ارائه وتطلعاته لمستقبله ومصيره و ارادة محتل بغيض تأبى إلا ان تفرض ذاتها بقوة السلاح لكبح جماح اي تعبير حر لا يجاري هواها
عن المرصد الاعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الانسان
الداخلة المحتلة / الصحراء الغربية
12 ابريل 2014

وزير الشؤون الخارجية الاسباني يؤكد أن قضية الصحراء الغربية مسألة تصفية الاستعمار


أكد وزير الشؤون الخارجية الاسباني خوسي مانويل غارسيا مارغالو إي مارفي يوم السبت بالجزائر أن قضية الصحراء الغربية يعتبر مسألة تصفية استعمار يتعين حلها في إطار الأمم المتحدة.
و قال مارغالو إي مارفي على هامش المنتدة الاقتصادي الجزائري الاسباني أن موقف إسبانيا حيال قضية الصحراء الغربية معروف و يقضي بأن الأمر يتعلق بمسألة تصفية استعمار يجب أن تحل في إطار الأمم المتحدة و عبر مفاوضات بين الطرفين (المغرب و البوليساريو).
واعتبر المسؤول الاسباني أن حل نزاع الصحراء الغربية يتوقف على “مفاوضات بين الطرفين و طبقا للوائح الأمم المتحدة من أجل الوصول الى صيغة تفضي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي وفق شروط يقبلها الطرفان”.
و أضاف أن بلده ينتظر الاطلاع على التقرير الذي سيصدره الأمين العام للأمم المتحدة على ضوء العناصر التي قدمها مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية حتى يصدر موقفه من توسيع مهمة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية إلى حماية حقوق الإنسان .
أدرجت الصحراء الغربية منذ 1963 في قائمة الأقاليم غير المستقلة و بالتالي فهي معنية بتطبيق اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة المتضمنة الإعلان عن منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة. و تعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا يحتلها المغرب منذ 1975 بدعم من فرنسا.

عقوبة قطع الارزاق تطال نواب الشعب

في خطوة داست القوانين المعمول بها وتجاهلت اوامر الوزير الاول، اقدم وزير الاعلام على قطع رواتب الاعلاميين البرلمانيين “البرلمانيين القادمين الى المجلس الوطني من وزارة الاعلام” ردا على الانتقادات التي وجهت له من طرفهم داخل قبة البرلمان. الوزير داس قانون الوظيف العمومي في مادته الرابعة التي تستثني المنتخبين من وضعية الانتداب، كما ان الوزير تجاهل اوامر وزيره الاول الذي امر بالحفاظ على رواتب البرلمانين في مؤسساتهم الاصلية لان راتب النائب هو راتب رمزي .
الوزير لم يشذ عن القاعدة العامة للقيادة ألصحراوية ، التي لا تتحمل الانتقاد وتعمل على لجم الناطقين به حتى وان كان من صلب المهمة المنوطة بهم كحالة البرلمانيين هذه، وحتى وان كان داخل المنابر الرسمية كقبة البرلمان. واسهل طريقة لعقاب مرتكبي جريمة الراي الحر هي قطع الارزاق. هنيئا لنا بهذه القيادة التي تناضل من اجل الحرية وتعمل على خنق الحرية.

السبت، 12 أبريل، 2014

قطع الارزاق ثمن حرية الرأي عندنا

يبدو ان القائمين على امرنا لم يعد بإمكانهم ترك الاصوات المنتقدة لأخطائهم المتكررة وفسادهم المتزايد تعبر عن مواقفها ،وضاقت نفوسهم بالكلمة الحرة الى درجة جعلتهم يسعون بكل الطرق الى اسكاتها، فبعد فشل سياسة التهميش في القضاء على الآراء المخالفة التي طالت كل من تجرأ على ابداء راي منتقد او مخالف لراي السلطة ، ها هم اليوم ينتقلون الى سياسة اخرى هي قطع ارزاق اصحاب الآراء الحرة علها تنجح في ما فشلت فيه سابقتها وهو لجم السنها المنتقدة في مجملها للفساد المتفشي في كل مناحي الحياة المرتكب من طرف طغمة تحتكر المشروع الوطني لأزيد من اربعين سنة، وتجفيف حبراقلامها.
لم اكن الاول الذي طالته هذه العقوبة بسبب رأيه من الفساد والفاسدين فقد سبقني الزميلين الصحفيين اسلامة الناجم والبشير محمد الذين فقدا وظيفتيهما في وزارة الاعلام العام الماضي نتيجة آرائهما المنتقدة للفساد، وبعد استنكار الراي العام لتلك الخطوة الرعناء عادا الى وزارة الاعلام لكن دون الرجوع الى وظيفتيهما السابقتين هما الان في بطالة مقنعة .
وسبقني ايضا بنفس المؤسسة السفير حمادي البشير الذي همش وقطع رزقه بوزارة الخارجية لأنه تجرأ على انتقاد الفساد الذي نعيشه في هذا الواقع البائس، وها انا اليوم الحق بهم لأني ارتكبت نفس الجريمة " الرأي الحر غير المجامل للفساد".
لمدة سنة وثلاثة اشهر لم اتلقى راتبي بوزارة الخارجية ـ رغم انها تدفع رواتب لموظفين لا يدخلوا الوزارة الا لسحب رواتبهم ولنواب لا علاقة لهم بالمؤسسةـ وقد طرقت خلال هذه المدة كل الابواب بدءا من لجنة الموظفين بالمؤسسة التي امرت بإعادة صرف راتبي ومستحقاتي طيلة السنة الماضية. الا ان اوامرها قبلت بالرفض من طرف الوزير لأني لم استجيب الى طلبه بالتوقف عن الكتابة مقابل الحصول على حقوقي وكأنني اعمل في مزرعته. طرقت بعدها ابواب البرلمان وقد طرح بعض النواب القضية على الوزير الذي اعطاهم وعود كاذبة ، بعد ذلك طرقت ابواب الوزارة الاولى والرئاسة عن طريق رسالة الى الوزير الاول واخرى الى الرئيس لكنني لم اجد اذان صاغية.
للتذكير فان الرئيس قد استقبل موظفين من امانة الفروع كانوا يعانون مشاكل مع مسؤولها السابق ووعدهم بحل مشاكلهم وتم لهم ذلك الفرق الوحيد بيننا هو انهم لم يعرف عنهم رأي مكتوب او غيره ضد الفساد.
والان اشهد الراي العام على هذه الحقيقة ان حرية الراي صارت جريمة تحارب بالتهميش وقطع الارزاق في مشروع اسس على الحرية ومن اجل الحرية .
اما نحن الذين نحلم بوطن حر تحكمه المؤسسات لا الاشخاص وتضمن الحقوق فيه القوانين لا الولاءات فسنظل نسعى الى ذلك ورزقنا على الله.
بقلم: محمد لحسن.

فاطمة المهدي تدعو المجموعة النسائية الافريقية لارسال وفد لمعاينة واقع المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة

انتهت اليوم اشغال المجموعة الافريقية النسائية التابعة للاممية الاشتراكية بعد يومين من المداولات حول تقييم انجازات الالفية الخاصة بالمرأة لمدة 15 عاماً اي من 2000 الى غاية سنة 2015 وقد كان موضوع اليوم هو التكونين والتاهيل للنساء والبنات حيث تم الاستماع الى تجارب العديد من الدول حول سياسات التعليم والرفع من مستوى المرأة في ميدان التعليم , كما كان هناك موضوع اخر وهو موضوع السلم والامن وضرورة بناء السلم كاولوية مستعجلة من اجل التمكن منن القيام باي فعل اخر سواء تعلق الامر بموضوع الفقر او العنف اوالتكوين.
وفي هدا المجال كانت هناك مداخلة للامينة العامة الاخت فاطمة المهدي حول موضوع السلم والتي من خلالها تحدثت عن واقع المرأة الصحراوية في ظل الاحتلال المغربي والمعاناة المستمرة مند 40 سنة وطالبت الامينة العامة في مداخلتها كل المنتميات للاممية الاشتراكية الافريقية بارسال وفد لمعاينة هدا الواقع والوقوف الى جانب المرأة الصحراوية وتحقيق السلام في الصحراء الغربية من اجل ان تتمكن المرأة الصحراوية من مزاولة مهامها في اطار اجندة المرأة الافريقية والدولية. كما دعت الى التضامن مع المرأة الصحراوية والنساء الافريقيات في مناطق وبلدان عديدة مثل جنوب السودان , مالي وافريقيا الوسطي.
في الاخير كان هناك البيان الختامي للاجتماع الدي اكد على ضرورة تكاثف الجهود من اجل بناء السلام وتنظيم زيارات لك المناطق التي تشهد صراعات من اجل المساهمة في بناء السلام في افريقيا , كما اكد على تشجيع المبادرات التي تساهم في الرفع من مستوى تعليم النساء والفتيات ومحاربة الفقر والعنف ضد المرأة.
وقد الاجتماع فرصة للقاء بالعديد من الوفود المشاركة والتي بلغلت 24 دولة ومن هده الوفد نذكر جنوب افريقيا, ناميبيا, زمبابوي, انغولا,ا البرازيل التي حضرت كضيف شرفي, , ساوتومي برينسي, تنزانيا, وفلانديا التي كانت ايضا ضيف شرفي للاجتماع.

القيادة الوطنية "رأس لا يهتدى به"

الرأس يعتبر المركز الرئيس لعمل جسم الانسان لأنه يحوي الدماغ الذي بدوره يقوم بتوجيه الجسم واعطائه الاوامر بالتحرك او غيره
ويحتوي على العقل حسب اغلب الفلاسفة وبه يعرف العاقل من غيره فهو فسيولوجيا العنصر الاهم بعد القلب وهو الواجهة لان به الوجه الذي يحمل الصفة الجمالية للشخص وبه اللسان الذي يتحدث مندوبا عن الجوارح , واما باقي الجسم فهو حكما تابع له ويأتمربأمره.
واذا اصبح هذا الجسم لا يأتمر بأمر هذا الرأس (العقل) فهو داخل في مجال اسمه الجنون او اللاعقلانية وهذا الفعل اللاعقلاني للجوارح قد يؤثر سلبا على الراس تحديدا الدماغ لان القلب معرضا للخطر بفعل العمل الجنوني الغير واعي وبتضرر القلب يحرم الدماغ من الدم المتجدد ذو الطاقة اللازمة له , اذن فمن خلال المقدمة يتضح ان الراس والجوارح الاخرى متلازمان لكي يكون هذا الجسم في كامل طاقاته وفي اجمل قواه العقلية والجمالية.
اذا افترضنا ان القيادة الوطنية هي الراس وان الشعب الصحراوي هو باقي الجوارح , سنقوم بطرح الفرضيات التالية ؛
_ هل نستطيع القول الجسم الصحراوي لا يأتمر براسه انه يمر بحالة الفعل اللاعقلاني المتهور؟
_ ام ان الراس هو الذي اصبح غير مؤهل ليهتدي به ؟
الجواب هو ان الاحتمالين صحيحين والاحتمال الثاني هو الاكثر قربا لان الجوارح لا تدخل في حالة الفعل اللاعقلاني الى بعد ان يكون الراس الذي يحوي العقل ليس به عقل او ان هذا العقل فاسد غير صالح ليكون قدوة وهادي.
ان الاحداث الوطنية التي تتزايد يوميا اعطت للجماهير الشعبية صيغة جديدة من الفعل النضالي جديد نوعا ما فاصبح الفعل الجماهيري الذاتي هو الغالب لا دخل لقيادة ولا جهة معينة اخرى في رسم معالمها واصبح يواجه الحملات المحتل الغاشم ومخططاته بنفسه بدون اي انذار سابق ولا توجيه من من كان حريا به ان يكون اطارا يؤطر العمل الجماهيري ويتضح من خلال المسيرات الشعبية التي تظهر في كل فينة واخرى من رد الاعتبار للعلم الوطني في مخيمات العزة والكرامة و من خلال الحملات الشبانيةالذاتية التي تنتصر للعلم الوطني والثوابت الوطنية وفي المناطق المحتلة الامر ليس بالبعيد من الشهيد الحافظ ,
وداخليا اصبح المواطن لا يطرح مشاكله على الجهة المعينة لذالك بل يصبح يلجئ للاحتجاج عند الكتابة العامة او الخاصة كما اصبحت تسمى ,
اما على الصعيد الخارجي واقصد الحليف فاصبح يرى في القيادة الوطنية انها اصبحت سيدة على مكاتبها فقط وليس الشعب الذي اصبح سيد نفسه فالخطة الامنية الاخيرة للحليف لم تأخذ بعين الاعتبار راي القيادة الصحراوي بل اعلنت ان القرار اتخذ وسوف يعمم خلال ايام بدون اي استشارة للإدارة الصحراوية ولاكن الحليف تراجع عن الامر بفعل الضغط الشعبي لا الاداري الصحراوي لان الحليف اصبح يدرك ان راي الشعب اصبح مغاير لراي الادارة الصحراوية العاجزة عن حماية مكاتبها من سرقة حواسبها المثبتة في مكاتبها .
مما لا شك فيه ان الجسم الصحراوي الآن مشوه لآنه بلا راس او بالأحرى راسه معوج لا يصلح لان يكون لا واجهة ولا محرك ,والحل ان يعدل هذا الراس وان لزم عملية جراحية معروف ان نسبة نجاحها ضئيلة جدا .
بقلم: عمار الصالح

اليوم الذي فرَّ فيه الغجدامي من المعركة

كان قادة الجيش المغربي الذين تم الزج بهم في حرب الصحراء يعرفون انه ذاهبون، بكل تأكيد، إلى حتفهم في تلك الصحراء القاسية، المعروفة بانتقامها التاريخي من كل من يعتدي عليها. فالصحراويون، تاريخيا، وفي الذاكرة المغربية وفي ذاكرة المنطقة بكاملها، هم أشداء، أهل نار وبارود، وأهل قتال ولا يستطيع أي جيش إن يقف ففي وجههم. قبل إن تبدأ الحرب في الصحراء، بدأ جنرالات وكولونيلات الجيش المغربي يقرؤون ما كتبه الفرنسيون عن حربهم في الصحراء الغربية في الثلاثينات من القرن الماضي. ما كتبه الفرنسيون مخيف ومرعب؛ فالصحراويون يخرجون من تحت الأرض، من الريح، من وراء الكثبان ومن بين الشجيرات ثم ينقضون على عدوهم ويمزقونه ويحطمونه في دقائق قبل إن تصل النجدات، ثم يختفون في تلك الصحراء التي توفر لهم وحدهم الملجأ، والتي يعرفونها معرفتهم لوجوههم في المرايا ومعرفتهم لأكف أيديهم. من بين الذين قرؤوا تلك الكتب، خاصة كتاب مورييه الذي انهزم في معركة لقليب وهرب، كان هناك، بالإضافة إلى الكولونيل أحمد الدليمي، والعثماني وعبد العزيز البناني، كان محمد الغجدامي. النتيجة، حسب الكتب الفرنسية، كانت دائما كارثية ومحبطة ولا يمكن تصورها، فقد مات جيرار في لقليب، ومات ماك ماهون ابن رئيس الجمهورية الفرسية الذي يسميه الصحراويون مقمق في أم التونسي. فالقادة الفرنسيون الذين شاركوا في تلك الحرب ضد الصحراوين إما ماتوا أو هربوا من المعركة. قراءة ذلك الكتاب جعلت الوكولونيلات والجنرالات المغاربة يتفاجئون أن حتى نهاية القائد الفرنسي المذكور – مورييه نفسه- كانت نهاية مذلة ومخزية حين هرب من أمام المجاهدين الصحراويين في عملية لـﯖليب عام 1913م، وأنه كان ينصح كل من يتقاتل مع الصحراويين، إن أفضل وسيلة للنجاة من قبضتهم ورصاصهم هي الهروب. حين اندلعت نار الحرب بين الصحراويين والمغرب سنة 1975م، كان الغجدامي والطوبجي والعثماني على رأس اللائحة التي وضع الدليمي، والتي أراد لها أن تكون هي حطب المعارك الأولى في الصحراء. لكن من بين كل الجنرالات المذكورين اشتهر الكولونيل محمد القجدامي، ابن مدينة أصيلة، وابن ضابط مغربي متقاعد، درس وتدرب في كلية بورغس الأسبانية الحربية قبل إن ينتقل إلى مدينة سان سير الفرنسية ليواصل تكوينه العسكري استعدادا لمغامرة حرب الصحراء الغربية. اشتهر الغجدامي بالهروب والجبن. أختاره الدليمي هو والبناني لقيادة المعارك وأيده في ذلك الحسن الثاني. حين كان الدليمي هو الآمر والناهي للقوات المغربية، كان محمد القجدامي ظلا له لا أكثر ولا اقل، لكن طاعته وذله لم يشفعان له عند الدليمي؛ بالعكس، كان يتم توجيهه لقيادة القوات المكلفة بالتصادم المباشر مع المقاتلين الصحراويين؛ أي كان يتم توجيهه للموت الذي لا نجاة منه. ففي العقلية المخزنية المغربية من يتم توجيهه للتصادم المسلح والمباشر مع الصحراويين يعني أن قيادته تريد التخلص منه. حدث هذا للكثير من الضباط المغاربة مثل عمر العيساوي الذي مات سنة 1977م في اشتباك في مدينة السمارة، والعقيد اوسليم الذي مات في نفس السنة بئر انزران، والعقيد الخطابي الذي مات في توكات في نفس السنة..
إن تواجد الغجدامي في خطوط النار الحمراء كاد إن يكلفه حياته في أكثر من مرة، بل إنه في بعض الأحيان كاد يقع في الأسر. الوقوع في الأسر كان مخيفا بالنسبة للضبط المغاربة الكبار، خاصة بعدما شاهدوا صور النقيب الأسير الطاهيري الطاهر، أول أسير مغربي، على صفحات الجرائد وفي التلفزيون.
فهِم الغجدامي الدرس جيدا. أصبح تكتيكه يعتمد على تحاشي الصدام المباشر مع المقاتلين الصحراويين والهروب من أمامهم، لكن من جهة أخرى كانت أوامرالدليمي القاسية تلهبه من الأعلى وتتوعده بالعقاب إن هو لم يتصادم مع البوليساريو مباشرة. كان الدليمي والحسن الثاني، خاصة بعد معركة أمغالا الثانية يوم 14 فبرائر 1976م، يريدان القضاء على البوليساريو في عمليات كبيرة وسريعة وينته الأمر. لا أحد من الرجلين كان يتصور مقاومة بهذا الشكل وهذه الشجاعة وهذه القدرة الفائقة على الحرب التي أبداها الصحراويون. تم توجيه الكثير من الفيالق الجرارة إلى الصحراء، لكن كان يتم اصطيادها بسهولة ويسر في تلك الصحراء. كانت وحدات البوليساريو حين تعلم إن وحدة مغربية جرارة تتوجه في رتل، بطريقة كلاسيكية، إلى مكان ما، تُكمن لها، ثم حين تصبح في المنتصف يتم استهداف سيارات المقدمة وسيارات المؤخرة فترتبك تلك القوة ولا تعرف هل تتقدم أم تتأخر. حين ترتبك القوة يتم الإجهاز عليها وإبادتها عن أخرها. الكثير من الفيالق المتحركة تمت إبادتها بآلياتها وجنودها كلية بتلك الطريقة المفاجئة السريعة قبل إن تتدخل النجدة. الكثير من تلك الفيالق لم يرجع منه حتى من يخبر إدارة الحرب بما وقع. بعد الهزائم الأولى التي لحقت بالقوات المغربية تم تشكيل فيالق متنقلة للنجدات، كل فيلق يغطي مساحة عملياتية محددة. أصبح القجدامي قائدا للفيلق المتحرك السادس للمشاة الميكانيكية RTMالذي يقاتل وينجد في نفس الوقت.
كان القجدامي حين يحس أنه مستهدف وأن فيلقه المتحرك ستتم مهاجمته، كان يفكر أول ما يفكر فيه هو الهروب والنجاة بنفسه وبفيلقه حتى لا تتم إبادته. أعتمد أسلوب ونصيحة مورييه الفرنسي الذي هرب نحو موريتانيا بعد هزيمته في لقليب سنة 1913م..فحين تقترب وحدات البوليساريو أو يتم كشفها، وبدل أن يرسم الغجدامي خطة للتصادم والتعارك معها، كان يرسم خطة للهرب. أصبح أشهر قائد ميداني يهرب من المعركة أمام البوليساريو، وتمت حتى مكافأته من طرف الحسن الثاني في مرتين لإنه هرب. كان الحسن الثاني يبرر هروبه ذاك بأنه أنقذ القوات المغربية من إبادة محققة.
يوم هروب الغجدامي عن الشاحنات
لكن أشهر عملية هروب وأظرفها قام بها الغجدامي هي هروبه في الليل من معركة قرب سبخة أريدال في شهر جوان 1980م.
فبعد استطلاع منطقة العرقوب في عمق الصحراء الغربية، غير بعيد عن الساحل، قررت نواحي الجنوب آنذاك- الثالثة والأولى والرابعة- أن تنفذ عملية عسكرية هناك. كانت العملية تستهدف القوة التي يقوها الغجدامي والتي كانت تتحرك في تلك المنطقة. في الخامسة صباحا تمت مهاجمة الموقع، لكن قوة القجدامي لم تكن موجودة. بعد وقت قصير من الاشتباك، وبعد التأكد إن قوة القجدامي لم تكن موجودة، قررت الوحدات الصحراوية العودة إلى مواقعها في المناطق التي تسيطر عليها. تم الانسحاب بسرعة، وحين وصلت تلك الوحدات السريعة الحركة إلى منطقة غراير تبعد حوالي 50 كلم عن العرقوب أخذت استراحة.
ذلك الهجوم الذي وقع في العرقوب ذلك اليوم، في منطقة تحت " سيطرة" القوات المغربية، جعل جرس الاستنفار يُدق بسرعة. جاءت أموار مغربية علياء إلى طائرات الاستطلاع بمتابعة تحركات المهاجِمين، وجاءت أوامر أخرى إلى فيلق القجدامي بالمطاردة. حين تم اكتشاف القوات الصحراوية التي نفذت الهجوم على العرقوب متمركزة، تحرك فيلق القجدامي من بوجدور متجها إلى حيث تستريح تلك القوات الصحراوية. فيلق القجدامي الذي كان الهجوم موجها إليه في العرقوب هو الذي سيقوم بالمطارة؛ أي أنه سيطارد حتفه في تلك الصحراء التي لا يعرف عنها أي شيء، والتي لا ترحم الدخلاء.
قبل الضحى بقليل وصل فيلق القجدامي إلى مكان استراحة القوة الصحراوية. بالنسبة للتكتيك الصحراوي، لم يكن الاشتباك مع قوة كبيرة مثل ذلك الفيلق مناسبا في تلك المنطقة. تم الانسحاب بسرعة من أمام الفيلق المغربي، مع ترك مسافة معه لا تجعله يرجع، لكن، في نفس الوقت، لا تعطيه الفرصة أن يلحق خسائر بالقوة الصحراوية. بأمر من قيادتها توجهت القوة الصحراوية، بخطة ومناورة مقصودة، نحو سبخة أريدال في ضواحي بوجدور، وهي سبخة معروفة في المنطقة بخطورتها وبوعورتها، وبصعوبة الخروج منها. قبل إن تصل القوة الصحراوية إلى ضواحي السبخة بدأت تناور، توهم القوة المغربية أنها تعيش حالة فوضى وارتباك. تلك المناورة جعلت القوة المغربية تطمع وتزيد من وقع وسرعة المطاردة. حين وصلت القوة الصحراوية إلى السبخة انحرفت قليلا وحاذتها من الغرب دون أن تبتعد عنها. ظن القجدامي، قائد الفيلق المغربي الكبير أن القوة الصحراوية أخطأت، لكنه كان هو الذي أخطأ. أراد إن يحاذي القوة الصحراوية ويسبقها لبعض المرتفعات تظهر في الأفق. أراد أن يختصر المسافة، لكنه وقع في قلب فخ من الملح. توغلت عرباته وسيارته في منتصف السبخة، وبدأت تغرق ببطء وهي تحاول الخروج.. نجحت الخطة الصحراوية، غاصت القوة المغربية في الملح والوحل. بدأت الصواريخ تنهال عليها من كل النواحي بدون رحمة. أصبحت محاصرة، غير قادرة على التقدم وغير قادرة على التأخر. لم تخرج منها إلا بعد منتصف النهار، وبصعوبة. تقدم ما تبقى من تلك القوة منهوكا، مبعثرا، وغير قادر على القتال، وبالمقابل تحصنت القوة الصحراوية في بعض المرتفعات وبدأ الاشتباك من جديد. من الواحدة ظهرا والنار مشتعلة حتى التاسعة ليلا، ولو لا الظلام لما عاد جندي واحد من تلك القوة. تدخل الطيران لكن تم إسقاط أول طائرة مقاتلة حلقت ذلك اليوم وتم اسر ربانها. بعد سقوطها أصبحت السماء صافية من الطيران، وبدأ المقاتلون الصحراويون يصولون ويجولون في الميدان بحرية. تحولت السبخة إلى مجزرة للعتاد ولللآليات المعطوبة والمحطمة التي لازالت بقايا إلى اليوم يلتهمها الصدأ والملح. لم يبق مع القوة المغربية الكثير من العتاد، ولم يبق الكثير من رجالها، لم تستطيع أيضا إن تنسحب لإن السبخة أصبحت عند ظهرها. في الليل اجتمعت القوة الصحراوية ووضعت خطة مستعجلة للقضاء على ما تبقى من ذلك الفيلق في فجر اليوم الموالي.
على الجانب الآخر،- جانب الفيلق المغربي- رأى القجدامي أنه إذا انتظر الصباح فإن ذلك يعني أنه ينتظر نهايته وهزيمته في تلك السبخة أو أسره حيا. لم يكن أمامه من مفر سوى الهروب، لكن في نفس الوقت هو غير قادر على الرجوع لإن السبخة وراء ظهره، ولإنها بالأمس تحالفت مع القوات الصحراوية وكبدته خسارة كبيرة. الخطة الوحيدة التي ظن أنها ستنجيه هي الفرار. حضَرت نصيحة مورييه ( كان ينصح بالهروب من أمام الصحراويين حين كان يحارب في الثلاثينات) إلى ذاكرة القجدامي في تلك اللحظات المحتدمة، فقرر أن يهرب. رسم خطة هروبه بذكاء هكذا: يشعل محركات عدد من شاحنات ج م س الكبيرة، ويتركها تهدر، ثم يطفئ الضوء وينسحب بما تبقى من قواته مهزوما قبل إن تحل نهايته.
أظلمت الدنيا، ولم يعد يظهر أي شيء في تلك الصحراء الواسعة. لم يبصر استطلاع القوة الصحراوية أي ضوء في المكان، وكان يسمع فقط أصوات تلك الشاحنات تهدر. ظنوا إن القوة لازالت في مكانها، لكنها، في الحقيقة، كانت قد انسحبت هاربة. مع حلول الفجر، حين تحركت القوة الصحراوية كي تقضي على من تبقى من ذلك الفيلق لم تجد سوى مجموعة من الشاحنات محركاتها مشتعلة فتبعت القوة المغربية المنسحبة، ولحقت بها قبل إن تدخل بجدور فكبدتها خسائر فادحة، ولم ينجو منها سوى مجموعة قليلة على رأسهم قائدها القجدامي. هروب القجدامي ذلك كلف القوات المغربية خسارة فيلق بأكلمه. بعد تلك العملية استدعى الحسن الثاني القجدامي وعلق له رتبة جديدة كونه " أنقذ" قوة من الدمار. ورغم التوشيح بوسام إلا أن الحسن الثاني في داخله، لم يسمح له هروبه وجبنه ذلك فأحاله سنتين بعد ذلك على التقاعد الإجباري وبقى فيه حتى مات سنة 2003م. نجا القجدامي في الكثير من المرات من محاولات قنص استهدفته، منها توجيه قذيفة له في القلتة أصابت رأس الجندي الذي كان معه في السيارة، ومرة انفجر به لغم، لكنه نجا.
كل هذه المعارك الباسلة الكبيرة هي في طريقها إلى النسيان، وإذا لم نكتب عنها ستصبح مستقبلا منسية كأنها لم تحدث أبدا في تلك الصحراء التي تنسى بسرعة.
المقال القادم باذن الله: يوم القبض على لعبيدي عبد السلام
السيد حمدي يحظيه
Sidhamdi@yahoo.es
الفيس بوك: السيد حمدي يحظيه أوsid hamdi yahdih

التقرير الذي قدمه الأمين العام الاممي بان كيمون لمجلس الأمن الدولي


قدم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد بان كي مون تقريره يوم أمس إلى مجلس الأمن الدولي حول الوضع بالصحراء الغربية ، وأكد على أن بعثة المينورسو ستبقى معنية بشكل تام حتى يتم تحديد وضع الإقليم النهائي ، داعيا الطرفين إلى إدراك مدى الحاجة إلى إحراز تقدم عاجل والتعهد الجدي في القضيتين الجوهريتين لتوجيهات مجلس الأمن مضمون حل سياسي وشكل تقرير المصير
وسجل الأمين العام الأممي بشكل إيجابي تعبير جبهة البوليساريو عن رغبتها في التعاون مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وإنشائها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان ، وطالب الطرفين بمواصلة وتعزيز تعاونهما مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة معتبرا أن مثل هذه الأعمال والتي تشمل كلا من الصحرا الغربية ومخيمات اللجوء ستساهم في خلق جو ملائم للمبادرات المتخذة لحد الأن وكذا لعملية التفاوض
وهذه مقتطفات من تقرير بان كي مون :
ملاحظات و استنتاجات
ـ نتيجة لبقاء الصحراء الغربية في لائحة الأقاليم غير المتمتعة بالاستقلال منذ سنة 1963 ، فإن مجهودات الأمم المتحدة من خلال عمل مبعوثي الشخصي وممثلي الخاص وكذلك المينورسو ستبقى معنية بشكل تام حتى يتم تحديد وضع الإقليم النهائي
ـ كما هو ملاحظ في هذا التقرير ، شرع مبعوثي الشخصي في مقاربة أخرى في عملية التفاوض وتعتمد على المشاورات الثنائية والدبلوماسية المكوكية. وسيمكن بيان أكتوبر الموجز المقدم إلى المجلس من القيام بتقييم أولي يمكننا من معرفة ما إذا كانت هذه المقاربة الجديدة مثمرة. وأنا أدعو الطرفين إلى إدراك مدى الحاجة إلى إحراز تقدم عاجل والتعهد الجدي في القضيتين الجوهريتين لتوجيهات مجلس الأمن ( مضمون حل سياسي وشكل تقرير المصير ) كما أطلب من المجتمع الدولي وبالأخص من دول الجوار وأعضاء مجموعة الأصدقاء تقديم الدعم لهذا المسعى وإذا لم يحدث أي تقدم على الرغم من ذلك قبل شهر أبريل 2015 ، فإنه سيحين الوقت لإشراك أعضاء المجلس في مراجعة شاملة للإطار الذي قدمه لعملية التفاوض في شهر أبريل 2007
ـ يسرني أن رحلات الزيارات العائلية الإنسانية والتي تهدف إلى جمع شمل المواطنين المقسمين منذ 40 سنة ستستأنف في 17 أبريل 2014. وأهنئ المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على مجهوداتها وأشجعها على الاستمرار في أنشطتها، وأشجع مواصلة التقدم والتعاون التام معهافي هذا المجال
ـ إنني أحث المجتمع الدولي على توفير تمويل عاجل لبرنامجCBM وبرنامج ولاية مفوضية شؤون اللاجئين في مخيمات اللاجئين قرب تندوف ، نظرا للفجوات الموجودة في المجالات الرئيسية للمساعدة مثل : الحماية ، الصحة ، التغذية ، الأمن الغذائي ، المأوى ، المياه والصرف الصحي. وأدعو وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة ومجموعة المانحين وجبهة البوليساريو والسلطات الجزائرية لمراجعة البرامج كي تلبي الاحتياجات التنموية في المخيمات خصوصا في مجال الصحة وتوفير الشغل للشباب
ـ وفي ضوء الاهتمام المتزايد بالثروات الطبيعية للصحراء الغربية ، فقد حان الوقت لدعوة جميع الفاعلين المعنيين إلى الاعتراف بمبدأ أن مصالح سكان هذه الأقاليم هو أمر أساسي (ميثاق الأمم المتحدة الفصل الحادي عشر ، المادة
ـ أرحب بتعاون المغرب مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان وأسجل بارتياح الخطوات المتخذة من طرف المغرب مثل تلك المتعلقة منها بـ والمحاكم العسكرية كما هو موضح في الفقرات 71, 72 و 84 وأتطلع إلى تطبيقها الكامل والعاجل
ـ كما أسجل بشكل إيجابي تعبير جبهة البوليساريو عن رغبتها في التعاون مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وإنشائها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان
ـ وبينما أرحب بهذه التطورات، أشجع الطرفين على مواصلة وتعزيز تعاونهما مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. وأعتقد أن مثل هذه الأعمال والتي تشمل كلا من الصحراء الغربية ومخيمات اللجوء ، ستساهم في خلق جو ملائم للمبادرات المتخذة لحد الآن وكذا لعملية التفاوض. كما أن هذه التطورات الإيجابية ستؤدي إلى مراقبة أكثر توازنا وشمولا لحقوق الإنسان. ويبقى الهدف النهائي هو إيجاد مراقبة دائمة، مستقلة ومحايدة لحقوق الإنسان تشمل كلا من الإقليم والمخيمات
ـ أعتقد أنه وكضمان لاستقرار وقف إطلاق النار وكدليل واضح على التزام المجتمع الدولي بإيجاد حل للصراع ، فإن وجود المينورسو يبقى أمرا أساسيا متمثلا في
أ عامل استقرار في حال تواصل حالة الجمود السياسي
(ب) آلية لدعم تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتتالية المتعلقة بعهدة بعثة المينورسو (بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية)
(ج) توفير معلومات مستقلة عن الظروف على أرض الواقع ، إلى مجلس الأمن والأمانة العامة والمجتمع الدولي. وبالتالي أطلب مساعدة المجلس للتأكيد على دور عهدة المينورسو والتمسك بمعايير حفظ السلام وحياد الأمم المتحدة وضمان استيفاء شروط نجاح عمل البعثة. كما أدعو الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو إلى التعاون الكامل مع البعثة لتحقيق هذه الأهداف
ـ لقد ساعدت المينورسو في الحفاظ على السلام من خلال المراقبة الفعالة لوقف إطلاق النار وذلك بالتبليغ عن الأنشطة العسكرية على الجانبين والتطورات التي تمس من المنطقة التي تدخل ضمن مسؤوليتها وأنشطة إزالة الألغام والقيام بالدعم اللوجيستيكي لبرنامج إجراءات بناء الثقة التابع لمفضوية شؤون اللاجئين وضمن القيود التي تعمل خلالها ، حافظت المينورسو على مهمة مراقبة وقف إطلاق النار وشكل وجودها على الميدان دورا مهما ساهم في منع الأطراف من خرق اتفاق وقف إطلاق النار أو استئناف الأعمال العدائية
في هذا الاطار وعلى ضوء المجهودات المستمرة لمبعوثي الشخصي ، أوصي بأن يمدد المجلس عهدة المينورسو مع زيادة متواضعة لــ 15 مراقبا عسكريا من القوة المسموح بها ، لمدة 12 شهرا أخرى حتى 30 أبريل 2015
ـ زيادة على وظيفة مراقبة وقف إطلاق النار وكونها التواجد الدولي الرمزي الوحيد في الصحراء الغربية ، تطلع المينورسو أيضا بمسؤولية مهام حفظ السلام العادية كمراقبة ، تقييم والتبليغ عن التطورات المحلية التي تمس أو تتعلق بالإقليم مثلما هو الحال مع الظروف السياسية والأمنية التي تتعلق بعملية التفاوض التي يقوم بها مبعوثي الشخصي. إن مهمة المينورسو في التبليغ وإن كانت لا تزال محدودة، أمر لا غنى عنه ، بالنسبة لمبعوثي الشخصي أيضا. وأتمنى أن يمكن التغلب على القيود التي لا تزال قائمة بناء على التقدم المحرز حتى الآن وذلك فيما يتعلق "بتفاعل بعثة المينورسو الحر مع كل المحاورين ، على النحو المشار إليه من قبل مجلس الأمن في قراره 2099 (2013)
ـ وكخاتمة ، أود أن أشكر كريستوفر روس مبعوثي الشخصي إلى الصحراء الغربية ، لارتباطاته المتكررة مع الطرفين كما أشكر ممثلي الخاص في الصحراء الغربية وولف غانغ ويسبورد فيبر واللواء إيدي إمام موليونو من إندونيسيا لقيادتهم الكفأة والمكرسة للمينورسو
وأخيرا ، أشكر رجال ونساء المينورسو لعملهم على إنجاح عهدة البعثة في ظروف صعبة.يقول بان كي مون في ختام تقرير حول الصحراء الغربية إلى مجلس الأمن الدولي.

الامم المتحدة تتجه إلى فرض مراقبة حقوق الانسان

يشكل التقرير الصادر عن الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ضرب قوية للمحتل المغربي و قاعدة نقاش مهمة خلال مشاورات مجلس الامن الدولي القادمة و الذي أكد في مجمل فقراته على دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و تماشيه مع إستراتيجية البوليساريو الدبلوماسية لاسيما دعوته المستمرة في فرض ألية أممية تعنى بمراقبة حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و المخيمات الواقعة تحت سلطة الدولة الصحراوية و التي سبق و أن طالب بها مبعوثه الشخصي السيد كرستوفر روس و كذا الولايات المتحدة الامريكية .
وبينما يلتزم الجانب المغربي الصمت المطبق بعد صدور التقرير و الذي بنم عن عدم الرضاء لجهود الامم المتحدة لاسيما مساعي الممثل الخاص كرستوفر روس ، سارعت البوليساريو إلى التعبير عن ارتياحها لفحوى و مضمون التقرير ، و بعد غياب طويل عن الردود التي ألفناها من ممثل الجبهة في الامم المتحدة البخاري أحمد ، رحب وزير الخارجية الصحراوي السيد محمد سالم السالك بتقرير الأمين العام الأممي المقدم إلى مجلس الأمن الدولي حول الوضع بالصحراء الغربية ، مؤكدا أنه أبرز نقاطا أساسية وبالغة الأهمية منوها على أن الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص بالصحراء الغربية وبعثة الأمم المتحدة من أجل الاستفتاء بالصحراء الغربية ، تبقى مهمتها الوحيدة والتي أنشئت لأجلها قائمة حتى استكمال عملية تصفية الاستعمار من الإقليم من خلال تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي وقع عليه الطرفان وصادقت عليه الأمم المتحدة.
و تحسبا لعقد مشاورات الجارية مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية السيد كريستوفر روس والممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية ، قبل البت في مشروع لائحة حول الملف الصحراوي ، أشعرت البوليساريو مرارا مجلس الأمن الدولي بالخطر الحقيقي الناجم عن نية المغرب في مواصلة عرقلة مسار المفاوضات بهدف تعزيز احتلاله غير المشروع للصحراء الغربية.
و يدعم التوجه الاممي إلى مراقبة حقوق الانسان تعبير الأمين العام الأممي عن قلقه فيما يخص الثروات الطبيعية للصحراء الغربية التي اعتبرها ذات أهمية بالغة وحيوية بالنسبة للشعب الصحراوي .
إضافة إلى الانفتاح الدبلوماسية البريطاني على جبهة البوليساريو و ما يمثله من موقف متشددة ضد المغرب في ملف الصحراء الغربية ، خاصة بعد إرسالها مسؤولا دبلوماسيا يتفقد وضع حقوق الإنسان في المناطق المحتل من الصحراء الغربية وكذا استقبالها الرسمي لممثلي البوليساريو في وزارة الخارجية.
إضافة إلى دعم إنخراط الدول الافريقية و الصديقة الوازن خاصة الاعضاء غير الدائمين في دعم جهود السلام العالمي و ما يمثلونه من مواقف دائمة من قضايا تصفية الاستعمار .
وفي هذا الصدد رجح أغلب المراقبون أن بريطانيا قد تقوم بإعادة تقديم مقترح مراقبة حقوق الانسان بهذا ، لكن المفاجأة أن المقترح جاء من طرف الأمين العام للأمم المتحدة مطالبا بمراقبة دائمة لحقوق الانسان، علما أن جبهة البوليساريو لم تكن تمانع في الماضي مراقبة هذه الحقوق عكس المغرب الذي اعتبر ذلك دائما مسا بسيادته.
ورغم محاولات المغرب الفاشلة على لسان مباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون و استخفافها بالموعد القادم لتخفيف الضغط و العزلة التي يعيشها المغرب و مطالبتها بزيادة مأمورية المينورسو أكثر من سنة لضمان عملية ربح الوقت التي أصبح المغرب يراهن عليها كثيرا خلال السنوات الاخيرة تحت صلابة و قوة ضربات انتفاضة الاستقلال المبارك و ما يمثله غياب مراقبة الانتهاكات المغربية من إحراج للمنظمات الانسانية و الحقوقية الاممية.
و في هذا الخصوص سبق و أن طالبت بريطانيا بتقليص مأمورية المينورسو إلى ستة أشهر لتسريع دعم الجهود الاممية لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
و مها تكن النتائج الصادرة عن مجلس الامن الدولي يبقى تنظيم استفتاء تقرير المصير في أقرب الآجال الحل الوحيد الذي من شأنه أن يضع حدا للصراع ويجنب المنطقة ويلات الحرب المدمرة والمخاطر المحدقة بما يؤمن نماء وتقدم واستقرار شعوب المنطقة .
المصدر: لاماب المستقلة.

أمنتو حيدار تختتم زيارتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية

 
اختتمت يوم أمس الخميس رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان السيدة أمنتو حيدار زيارتها التي انطلقت منذ 24 مارس الماضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية في إطار الشراكة التي تجمعها بمؤسسة روبرت كيندي للعدالة وحقوق الإنسان من أجل التعريف بالقضية الصحراوية وفضح الانتهاكات الجسيمة والممنهجة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي في حق الصحراويين بالمدن المحتلة وجنوب المغرب.
الناشطة الحقوقية وبعد لقاءاتها بواشطن ونيويورك وولاية مينوسوتا والتي شملت لقاءات مع أعضاء من الكونغرس الأمريكي ومن مجلس الشيوخ ووزارة الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض ومجلس الأمن القومي والأمين العام المساعد للأمين العام الأممي المكلف بحقوق الإنسان ورئيسة مجلس الأمن الحالية ونواب رؤسات العديد من البعثات الديبلوماسية المعتمدة بالامم المتحدة وبعثة منظمة العفو الدولية ، اختتمت أمنتو حيدار زيارتها بلقاء مطول مع ممثل هيومن رايتس ووتش السيد إريك كولدشتاين شمل ملفات المعتقلين السياسيين الصحراويين وأساليب القمع التي تنتهجها سلطات الاحتلال المغربي ضد المتظاهرين الصحراويين سلميا للمطالبة باحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية والإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين ووقف نهب الثروات الطبيعية وإزالة جدار الذل والعار المغربي.
وقد أكدت السيدة أمنتو حيدار للمثل هيومن رايتس ووتش، أن ما يروج له المغرب حول إلغاء المحاكمات العسكرية كلام دعائي صرف لأن المعتقلين السياسيين الصحراويين المحاكمين أمام محاكمة عسكرية لازلوا بسجن سلا وأن أمبارك الداودي لازال في انتظار محاكمة عكسرية ، مطالبة المنظمة بتكثيف زياراتها إلى المنطقة للوقوف على فظاعة الانتهاكات التي ترتكب يوميا وبشكل ممنهج في حق الصحراويين.
الناشطة الحقوقية الصحراوية أمنتو حيدار ، اختمت زيارتها بلقاء عمل مع مدير الشراكات لمؤسسة روبرت كيندي للعدالة وحقوق الإنسان السيد سانتاياغو كانتون لتقييم الزيارة ووضع استراتيجية العمل المتسقبلية.

ممثل الجبهة بالأمم المتحدة:مسألة الصحراء الغربية قد تدخل مرحلة حاسمة في مجلس الأمن 2015


أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة السيد البخاري أحمد اليوم الجمعة ، أن مسألة الصحراء الغربية قد تدخل مرحلة حاسمة في مجلس الأمن سنة 2015 ردا على التقرير الجديد للأمين العام الأممي حول الوضع بالصحراء الغربية.
وأكد المسؤول الصحراوي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية ، أن بان كي مون قال بصفة واضحة أنه يمكن بالتالي إلزام مجلس الأمن بمراجعة إطار المفاوضات الذي وضعه سنة 2007 من خلال لائحته 1754". وبالتالي فإن مسألة الصحراء الغربية قد تدخل "مرحلة حاسمة" في مجلس الأمن بدءا من أبريل 2015.
وفيما يخص ملاحظته التي ذكر فيها الأمين العام الأممي مجلس الأمن بأن ملف الصحراء الغربية مسألة تصفية الاستعمار رحب الدبلوماسي الصحراوي بهذا التوضيح الذي أتى به بان كي مون كونه يذكر بحقيقة يسعى المغرب إلى التستر عليها.
وفي هذا التقرير ، أشار الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى أنه من المرتقب أن يجمتع مجلس الأمن في أكتوبر 2014 لتقييم أولي لمسعى مبعوثه الشخصي بالصحراء الغربية كريستوفر روس في إطار مسار المفاوضات القائم على المشاورات الثنائية والزيارات الدبلوماسية ، داعيا طرفي النزاع إلى الالتزام بجدية بشأن مسألتين أساسيتين هما مضمون الحل السياسي وشكل تقرير المصير بالنسبة للملف الصحراوي.
ولكن إذا ما لم يتم تحقيق أي تقدم قبل أبريل 2015 – يقول بان كي مون - فإن أعضاء مجلس الأمن سيقومون بمراجعة شاملة لإطار مسار المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب. واعتبر البخاري أحمد أن ذلك يعني أن الأمين العام الأممي سيحمل مجلس الأمن مسؤولية ثقيلة وذلك سواء من أجل المضي قدما لتسوية نهائية لملف الصحراء الغربية التي تعد آخر مستعمرة في إفريقيا أو من خلال تخليه عن هذه المسألة وفتح بذلك المجال للمجهول في منطقة بحاجة إلى السلم والاستقرار وضمان مستقبلها.
وفي تقريره ، ذكر الأمين العام الأممي أنه نظرا لتسجيل الصحراء الغربية على قائمة الأراضي غير المستقلة منذ 1963 تظل الجهود الأممية تكتسي أهمية بالغة إلى غاية تحديد الوضع النهائي للصحراء الغربية ، وأبرز البخاري أحمد أن هذا التوضيح الذي قدمه الأمين العام الأممي يضع حدا لمراوغات المغرب الذي يسعى إلى تشويه طبيعة مسألة الصحراء الغربية.

البوليساريو: تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية أبرز نقاطا أساسية وبالغة الأهمية

 في أول رد رسمي لجبهة البوليساريو ، رحب وزير الخارجية الصحراوي السيد محمد سالم السالك بتقرير الأمين العام الأممي المقدم إلى مجلس الأمن الدولي حول الوضع بالصحراء الغربية ، مؤكدا أنه أبرز نقاطا أساسية وبالغة الأهمية.
ففي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية اليوم ، أكد محمد سالم السالك أن أول هذه النقاط هو تجديد الأمين العام للأمم المتحدة التأكيد على أن قضية الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار مسجلة لدى الأمم المتحدة منذ سنة 1963 ضمن الأقاليم التي لم تمارس بعد حقها في تقرير المصير والاستقلال ، مؤكدا على أن الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص بالصحراء الغربية وبعثة الأمم المتحدة من أجل الاستفتاء بالصحراء الغربية ، تبقى مهمتها الوحيدة والتي أنشئت لأجلها قائمة حتى استكمال عملية تصفية الاستعمار من الإقليم من خلال تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي وقع عليه الطرفان وصادقت عليه الأمم المتحدة.
ثانيا : تأكيد بان كي مون على ضرورة مراقبة دائمة ، مستقلة ومحايدة لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية مما يتعبر ردا واضحا على الانتهاكات الجسيمة والممنهجة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي ضد الشعب الصحراوي مشيدا في هذا الخصوص بمبادرة الطرف الصحراوي المتمثلة في إنشاء اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان.
ثالثا : تعبير الأمين العام الأممي عن القلق فيما يخص الثروات الطبيعية للصحراء الغربية التي اعتبرها ذات أهمية بالغة وحيوية بالنسبة للشعب الصحراوي والتأكيد على أن ثروات الإقليم لايمكن أن تستغل إلا برغبة من السكان ولمصلحتهم ووجه نداء إلى جميع الشركات والمنظمات والدول باحترام بنود القانون الدولي في هذا الشأن.
رابعا : تذكير الأمين العام بمجهودات منظمة الوحدة الإفريقية رغم معارضة المغرب الشديدة لذلك وتسجيله لمجهودات الاتحاد الإفريقي ومطالبته بالمزيد من التعاون بين المنظمتين من أجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية مذكرا بمجهودات الاتحاد الإفريقي ومشاركته ببعثة مراقبين ضمن بعثة المينورسو.
خامسا : سجل الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره ضرورة تحمل مجلس الأمن لمسؤولياته في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية إذا لم تسفر المجهودات الحالية عن نتائج إيجابية قبل أبريل 2015 ، مما يعني أنه من نتائج تعنت المحتل المغربي نفاذ صبر الأمم المتحدة.
وأضاف وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم السالك في تصريحه لايوم لوكالة الأنباء الصحراوية ، أن التقرير جاء ليفضح سياسة الاحتلال المغربي على أكثر من صعيد ويبطل كل ادعاءاته ومناوراته بحيث أنه ذكر المغرب بأن قضية الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار وأن المحتل ليست لتواجده بالصحراء الغربية غير صفة المحتل ، وأن التقرير أكد على مسؤوليات الأمم المتحدة في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
وأوضح رئيس الدبلوماسية الصحراوية ، أن الأمين العام الأممي في تقريره ومن خلال تنصيصه على ضرورة مراقبة دائمة ومستقلة ومحايدة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، يعتبر نصرا عظيما لانتفاضة الاستقلال وتجاوبا سياسيا من المجتمع الدولي مع شهدائها ومعتقليها وضحاياها ويفضح معارضي حماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية من داخل أو خارج مجلس الأمن.
ويبقى بالنسبة للوزير تنظيم استفتاء تقرير المصير في أقرب الآجال هو الحل الوحيد الذي من شأنه أن يضع حدا للصراع ويجنب المنطقة ويلات الحرب المدمرة والمخاطر المحدقة بما يؤمن نماء وتقدم واستقرار شعوب المنطقة ، ويبقى تمكين بعثة المينورسو من تأدية المهمة التي أنشئت من أجلها أمرا مستعجلا لارتباطه الوثيق بمسؤولية الأمم المتحدة أولا وبمصداقيتها ثانيا.

الخميس، 10 أبريل، 2014

متوسطة 17 يونيو وسباق البحث عن الطبشور


تعرف متوسطة 17 يونيو بولاية السمارة هذه الايام ومع بداية الدخول المدرسي الخاص بالفصل الاخير من السنة ازمة حادة في الطباشير في واقعة جديدة تعمق معاناة القطاع التعليمي الذي يعيش حالة من اللاجدية في التعاطي مع مشاكله مركزيا.
الازمة الجديدة التي علقت الدراسة بالاقسام الدراسية الخاصة بالمتوسطة التي عرفت منذ وقت قريب مشاكل عديدة عصفت بما حقق خلال سنوات ،دفعت بالقائمين على المتوسطة الى الدخول في سباق محموم من اجل التوفير في ظل غياب استراتيجية للتوفير والاحتياط داخل البنى الوظيفية للمؤسسات التربوية مما يخلق فوضى متواصلة يدفع الطالب ضريبتها بشكل يومي.
وتعيد الازمة الجديدة الاسئلة القديمة بشأن الاليات التعليمية القديمة التي مازالت وزارة التعليم والتربية تعمل بها في وقت يتزايد الحديث عن التحديث وتوفير الامكانيات اللازمة داخل المدارس التربوية على مستوى وطني وهو ما يطرح السؤال عن مدى جدية القائمين على الشأن التربوي .
كما تكشف الازمة التي هزت مديرية التعليم بولاية السمارة وادخلت المشرفين عليها في سباق اخر للبحث عن التبريرات ودواعي الاستخدام التقليدي في الموسم الدراسي الذي يشرف على النهاية مع دعوات القطيعة مع الادوات التعليمية القديمة وهو ما يحفل البرنامج السنوي للحكومة منذ فترة باهداف سطرت ولم يتم بلوغها في ظل تراجع محسوس وخطير في التحصيل الدراسي وهو تراجع يرهن مستقبل اجيال الدولة الصحراوية ويضعف الخيارات الوطنية التي جعلت من التعليم أولوية منذ انطلاقة رصاصاتها الاولى.

إعتصام مفتوح لشباب صحراويين بالداخلة المحتلة للمطالبة بحقوقهم المشروعة


يواصل مجموعة من شباب مدينة الداخلة المحتلة اعتصامهم المفتوح في الشارع العام الذي دخل يومه 18 والذي يطالبون من خلاله بالحق في الشغل حيث تمتنع الشركات التي تنهب الثروة السمكية لإقليم الداخلة عن تشغيل أبناء هذه المدينة الذين يعانون الفقر والتهميش والاقصاء وتفشي البطالة بصورة مخيفة في هذه المدينة وكانت هذه المجموعة قد علقت اعتصامها المفتوح يوم السبت الموافق ل 5 أبريل/نيسان بعد لقاء جمعهم مع مايسمى والي جهة واد الذهب لكويرة والذي تعهد خلال هذا اللقاء بحل مشكلهم خلال ثلاثة أيام مقابل إنهاء الاعتصام غير ان الوالي لم يلتزم بتعهداته فعاد هؤلاء الشباب ليفترشو الارض ويلتحفوا السماء في صورة تبرز بوضوح واقع شباب مدينة الداخلة المحتلة اللذين تكالبت عليهم بيروقراطية الإدارة و المسؤولين في تعاملهم معهم و تجاهل مطالبهم البسيطة في الشغل والعيش الكريم من جهة وجشع ناهبي الثروة السمكية وتماديهم في سرقة المخزون السمكي للاقليم والذي دخل مرحلة الخطر تحت غطاء أجهزة الدولة وبعض المنتخبين.
وعليه يعلن منظموا الاعتصام مايلي :
- استمرار اعتصامهم المفتوح حتى توفير حقهم المشروع في الشغل
ـ تنديدهم باستنزاف الثروة السمكية للداخلة
- عزمهم التصعيد في أسلوبهم النضالي
- دعوتهم لجميع الضمائر الحية لتضامن معهم

الناشطة الصحراوية امينتو حيدار تلتقي برئس مجلس الامن لشهر ابريل بنيويورك

استقبلت رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان،امينتوحيدار بمقر الامم المتحدة من قبل رئيسة مجلس الامن الحالية السفيرة يوجوي اوغو(الصورة)، يوم الثلاثاء
خلال اللقاء الذي جرى بمقر الامم المتحدة بنيويورك ، ابلغت الناشطة الصحراوية، رئيس مجلس الامن الدولي بمطالبة الصحراويين من المنتظم الدولي بالعمل من اجل حماية الصحراويين من "بطش وقمع" سلطات الاحتلال المغربي اليومي و"الممنهج"داعية الى التعجيل بتطبيق قرارات الامم المتحدة من اجل تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة افريقية
هذا وتواصل الناشطة الصحراوية،امينتوحيدار لقاءاتها ونشاطاتها بالولايات المتحدة الامريكية في اطار الشراكة التي تربطها بمؤسسة روبيرت كيندي للعدالة وحقوق الانسان من اجل التعريف بالقضية الوطنية و التحسيس بالاوضاع المساوية لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومدن جنوب المغرب
الى ذلك حظيت الناشطة الصحراوية يوم الثلاثاء باستقبال خاص بمكتب الامين العام للامم المتحدة من قبل الامين العام المساعد المكلف بحقوق الانسان السيد سيمونوفيتش، حيث اطلعته على الواقع الميداني المعاش بالمناطق المحتلة في ظل الا
نتهاكات الجسيمة والممنهجة التي ترتكبها وبشكل متصاعد قوات الاحتلال المغربي في حق الصحراويين
خلال اللقاء وضع المسؤول الاممي في صلب ما تعيشه المناطق المحتلة من حظر ممارس بقوة ضد الوقفات السلمية للمطالبة باحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وباحترام حقوق الانسان، وكذلك النهب للثروات الطبيعية في الصحراء الغربية المحتلة
كما حضر في المحادثات ما يتعرض له المعتقلون السياسيون الصحراويون في السجون المغربية اضافة الى جدار الاحتلال الذي يقسم الصحراء الغربية ارضا وشعبا
امينتو ابرزت مدى فظاعة تلك الانتهاكات وكذا منع الصحراويين من حق التظاهر السلمي وتشكيل الجمعيات الحقوقية، مؤكد ة على ان ما اعلنت عنه الحكومة المغربية فيما يتعلق بالمحاكم العسكرية مجرد دعايات في وجه اجتماع مجلس الامن ودليل ذلك تواجد مجموعة اكديم ايزيك بالسجن المغربي ووجود المعتقل السياسي امبارك الداودي معتقلا في انتظار محاكمة عسكرية
كما طالبت امينتو الامين العام المساعد للسيد بانكي مون بضرورة تحمل الامم المتحدة لمسؤولياتها ازاء معاناة المرأة الصحراوية والعمل على انشاء الية اممية لمراقبة وحماية حقوق الانسان بالصحراء الغربية
خلال تواجدها بنيويورك اجرت امينتو حيدار عديد اللقاءات مع وسائل الاعلام المعتمدة بمقر الامم المتحدة ومنها لقاء مع القناة الفرنسية فرانس 24 ، جريدة النهار اللبنانية، لقاء مطول مع الصحيفة الدولية "اول ارفيك" والت نشطها مديرة الجريدة الدكتورة تامي هيلتمان
المصدر: (واص)

البخاري أحمد ينفي ما روجته بعض الصحف العربية

نفت جبهة البوليساريو اليوم الخميس ما روجته بعض الصحف العربية من تصريحات منسوبة لممثلها في الامم المتحدة، حول رفضها لمقترح فرنسي مقدم لمجلس الامن، في افق المشاورات التي ينوي المجلس اجراءها يوم 17 ابريل لدراسة القضية الصحراوية على ضوء تقرير الامين العام المقدم حول الصحراء الغربية.
و قال ممثل البوليساريو في نيويورك البخاري احمد، في تصريح لوكالة الانباء الصحراوية، ان التصريحات المنسوبة له و التي نشرتها قناة الخليج الاخبارية و تناقلتها بعض الصحف العربية، "عارية من الصحة" بخصوص رفض البوليساريو لمقترح مقدم من طرف فرنسا الى مجلس الامن.
كما نفت البوليساريو ما روج عن مشروع لائحة في ذات الموضوع مقدمة من طرف الولايات المتحدة حول القضية الصحراوية.
و اضاف البخاري، انه "لا وجود البتة لاي مقترح فرنسي و لا مشروع لائحة امريكية حول الصحراء الغربية".
و نبه المسئول في الاخير بأن تقرير الامين العام حول الصحراء الغربية لم ينشر الى حد الساعة.
المصدر: (واص)

النقيب الطاهيري الطاهر، أول أسير مغربي

إلقاء القبض على أول أسير مغربي كان سهلا، بدون تعقيدات ميدانية، وبدون خطة. لم يكن، أيضا، جنديا بسيطا، عاديا ومهزوما إنما كان نقيبا يقود قوة كبيرة. لم يتم القبض عليه في اشتباك ولا في معركة إنما خدعته الصحراء فتاه فيها، وسلمته للمقاتلين الصحراويين دون إطلاق طلقة واحدة. حتى الصحراء، الأرض، كانت عدوة للمغرب وساهمت في هزائمه الكثيرة.
حبيب لحويمد، أحد أبطال مجموعة ال( 66)، كان من بين الذي كتب لهم التاريخ القبض على أول أسير مغربي.
حين كان حبيب لحويمد يناضل في مدينة العيون جاءته أوامر، وهو و80 مناضلا أخرا، أن يبقى في المدينة ليواصل النضال، لكنه هو كان يرسم في ذهنه خطة أخرى. كان يريد أن يلتحق بالمقاتلين وبالجبال ليقاتل. البقاء تلك الأيام- أيام دخول الغزو- في المدن والنضال السلمي كان بالنسبة للشبان يرقى إلى درجة الجبن. كان القتال هو الموضة، وكان كل الشبان الصحراويين قد بدؤوا يسألون، سريا، عن مراكز التدريب السري في الساقية وتوكات ليتسللوا إليها. كانوا يتركون كل ما عندهم ثم يلتحقون بالجبال في سرية تامة. بعضهم، بهدف التمويه، كان يترك متجره مفتوحا ويترك سيارته متوقفة في الشارع ثم يكتب رسالة لوالديه من الجبل يخبرهم أنه أصبح ثوريا مقاتلا. كان حبيب من هؤلاء. تحايل حبيب على أوامر التنظيم الذي طالبه بالبقاء في العيون، وأنطلق ليحمل السلاح. يوم 17 اكتوبر 1975م، أنطلق لينضم للجيش في مراكز التدريب السري. ذهب إلى مركز معروف في تلك الفترة في الأرجمية، ثم التحق، بعد ذلك، بموقع آخر في بنزكة. بعد شهر، يوما بيوم من التحاقه بالجيش، تم توجيهه إلى تافودارت. في الطريق، حين كان، هو ومجموعة معه، ذاهبين إلى تفودرات يوم 17 نوفمبر 1975م، التقوا مع مجموعة أخرى من المقاتلين تستريح وتصلح بعض اعطاب سياراتها وتُصينها. ذلك اللقاء في ذلك المكان سيجعل حبيب وكل أفراد تلك المجموعة يشاركون في حدث هام في حياتهم وفي تاريخ الشعب الصحراوي. حين كانوا يتحدثون ويُصلحون السيارات اكتشفوا سيارة جيب مغربية مرتبكة تدخل بينهم. سدد الذين كانوا مسلحين منهم – هم قلة- بنادقهم نحو السيارة فتوقفت، ورفع الرجل الذي كان بداخلها يديه. كان رجلا سمينا بدينا بشرته بيضاء وفي هيئة جيدة. عرفوا انه مغربي، لكن الذي أدهش المجموعة أنه كان وحيدا، ولم تكن ترافقه قوة أو حراسة. حين أسروه وسألوه، أخبرهم أن اسمه طاهيري الطاهر، وانه نقيب، وكان يقود قوة مغربية منطلقة من وادي الساقية الحمراء متجهة نحو السمارة لمحاصرتها واحتلالها. حين كان الطاهيري يُسرع متوجها نحو السمارة، نحو حلمه، ابتعد عن قوته وانفصل عنها وتركها خلفه. لمَّا تفطنت تلك المنطقة أنه غبي ولا يعرف أسرارها وتعاريجها قادته، دون إن يتفطن، إلى دورية من المقاتلين فأسروه دون أن يطلق طلقة.
يبدو إن الطاهيري الطاهر كان يحلم أن يعلق على صدره أكبر عدد من الميداليات والنياشين في الصحراء، وكان يُسرع نحو السمارة كي يحتلها، ويكتب مجدا في كتب التاريخ المغربية أنه هو الذي أحتل السمارة، المدينة التي قهرت في الماضي الفرنسيين، وانه هو الذي رفع فوقها العلم المغربي. لكن يبدو أن ذلك الحلم تحول إلى كابوس. بدل أن يكتب ذلك المجد في السمارة ويقيم معرضا للنياشين على صدره، احتفل بعيد ميلاده الموالي في السجن، وسيقضي فيه أكثر من عقدين من الزمن.
النقيب الطاهيري الطاهر هو أول أسير مغربي وقع في يد المقاتلين، وسيفتح لائحة طويلة من الأسرى المغاربة الذين بلغوا الآلاف. في أقل من يومين تناقلت وكالات الأنباء والجرائد والإذاعات، خاصة إذاعة ال BBC، خبر أسر الطاهيري الطاهر. بدأ الصحفيون من كل أنحاء العالم يتسابقون كي يصوروه ويعرضوه على صفحات الجرائد بصفته رمز للجندي المغربي الأسير عند البوليساريو.
المقال القادم: يوم فرار الغجدامي
السيد حمدي يحظيه
الفيس بوك: السيد حمدي يحظيه أو sid hamdi yahdih
Email: Sidhmadi@yahoo.es

الأجندات المعادية

الواقع الصحراوي في مخيمات اللاجئين الصحراويين ليس معزولا عن العالم أو لنقل لم يعد، فمع نعمة الانترنت والتواصل الرقمي الفوري عبر فضاء الكوكب لم يعد ممكنا للحكام مهما كانت سطوتهم السيطرة والتحكم في التغطية على المشين من أفعالهم ولا على ردات الفعل الشعبية أو التحركات التي يقوم بها المجتمع المدني الذي كان الى وقت قريب محروما من ابسط الحقوق التي تتيحها القوانين والمواثيق الدولية.
الواقع الصحراوي وللأسف لم ينج من الخذلان: الموضوعي منه والمتعلق بأسباب الحرب واللجوء وطول الأمد في الصراع وتأخر الانفراج السياسي المرتقب، والمباشر المتعلق بسلوكات الأفراد من البسطاء والعامة، والأدهى من الطلائع ممن يمارسون أدوارا ريادية أو قيادية (وهم أنفسهم تقريبا منذ 40 عاما)، من خلال المنصب السياسي أو التنفيذي مع أنه من الصعب التمييز بين الإثنين بسبب التوحد بين الحركة السياسية " جبهة البوليساريو " والدولة " الجمهورية الصحراوية" أو للتوضيح التطابق السائد حتى اللحظة بين الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو. هذا الواقع شهد من التراكمات ما يفوق الاحتمال وطبعه بشكل دائم العلاج الترقيعي المؤقت والذي يخدم في الغالب تجاوز تأزم معين، ويمكن القول أن تنظيمنا الوطني "الثوري" لم ينجح في مسايرة تعقيدات الواقع ولا يزال من يتحكم في تسيير السفينة يصر على مواصلة هذا النهج في تجاهل تام لحقيقة الغليان الناجم عن ذلك.
ونتيجة لهذا الارتباط بين الواقع الصحراوي والعالم يتأثر المجتمع وللأسف لا يؤثر في ما حوله، ومع هبوب ريح التغيير وعاصفة ما يسمى بالربيع العربي الناتجة أصلا عن الاحتقان مع إختلاف الأسباب من بلد لآخر لم يكن مفاجئا أن يتحرك الكثير من الصحراويين طلبا للتنفيس  وبحثا عن نسمة تغيير لحال يزداد رداءة مع الأيام ويتعفن لتعفن الأسباب والمتسببين فيه ومن المثير للجدل والشفقة والغرابة ما أقدم عليه التنظيم الوطني من معالجات في مواجهة التحركات على إختلافها، وبغض النظر عن الخلفيات والدواعي التي سببت الحراك فمن المؤكد قطعا أن القائمين به كلهم صحراويين وأبناء هذا الواقع ومن الإنصاف أن يتقاسموا السراء والضراء مع أبناء جلدتهم.
يقول الخطاب الوطني أن أبناء الصحراء الغربية جميعا عائلة واحدة، وفي إعتقادي أن المجتمع الصحراوي من أكثر الشعوب إحتراما للعائلة ومحتواها ومثلها وقيمها، ومن سنة الله في خلقه فضيلة الإختلاف ومن واجب اولياء الامر توجيه ذلك الإختلاف لخدمة العائلة ومصلحتها وصهره بشكل إيجابي لضمان قوة وتماسك العائلة، وليس إستغلال الأمر"الخلاف" لتعميق الجراح وترسيخ التفرقة والقبلية وجني منافع شخصية وعائلية ضيقة، أمور تنسف كل تفاصيل النزاهة عن ولي الأمر. ومن هذا المنطلق كان يجب أن يتصرف أولياء الأمر بحكمة الأب وحنان الأم وحكمة الجد، ولكن ما شهده المشهد السياسي والإجتماعي في مخيمات المنفى لم يكن قريبا من اي من تلك التصرفات.
رغم أن المنفى بائس وتعيس والحراك فيه يشبه العراك مع الذات ومع الواقع، ورغم أن طبيعة الإنسان الصحراوي الترفع عن دنايا الأمور وبالتالي يعتبر التصادم فوق ارض المنفى بمثابة شجار تافه لأنه يحدث على ارض الغير ونتيجته ناقصة دوما إلا أن طول الأمد وكثافة التراكمات ونفاذ الصبر لدى البسطاء من سكان المنفى تسبب في تشكل طرق عديدة ومختلفة بحثا عن تفريغ الإحتقان وخاصة في ما يتعلق بالأمور السياسية والأمور الإدارية التسييرية للواقع اليومي في المخيمات وإدارات الدولة الصحراوية، وأجزم أن كل من شارك فيه ومهما أختلفت طريقته في التعبير لم يكن يتوقع أن تتم معاملته (الحراك) بما أقدمت عليه سلطاتنا الوطنية من نفث لسموم القبلية والتفرقة في الصفوف لتفريقها، وشراء مواقف البعض الآخر، وممارسة ضغوط دنسة ودنيئة على البعض الآخر وصلت حد الإبعاد والتهميش في العمل. فبالله ما الفرق إذا بين هذا وما يقوم به العدو وأيهما أخف مرارة؟
إن المؤسف والموجع والذي لم يخطر في بال أي كان أن يتجرأ من يقف وراء هذه المعالجات في إلصاق تهمة تنفيذ أجندات معادية بمن يصرخ من أجل تحسين التسيير أو بمن ينادي بمبادرة تقرب تقرير المصير. هل بعد هذا يستطيع أي من أبناء العائلة أن يشعر بالحنان، كيف سيفكر في حب أبيه له، كيف سيثق في أراء جده الذي ينتظر منه النصح والإرشاد؟ ولتوضيح الصورة لمن لا يفهم كيف لنا أن نقع في حب دولة يسهل عليها البصق على أبناءها فقط لأنهم تذمروا من واقع يمكنهم تفاديه؟
ترى ما الضير من الحديث عن العيوب بين أبناء العائلة الواحدة؟ ما العيب في توجيه النقد وتسليط الضوء على مكامن الوهن سعيا لتغييره؟ اليس من الحكمة الإسترشاد بهذه المواقف ومعالجة الأسباب بدل العبث الوسخ في النتائج وصب المزيد من الزيت على النار؟ اما كان من الأفضل الغوص في الداء وتطبيبه بدل وضع المهدئات على الأعراض والتستر على العلة فيها؟
من يعادي من؟ وهل من عدو أكثر شرا من النفس التي دفعت بالبعض الى تشويه وعزل البعض لإخوته في المنفى، هل فكر من سمح لنفسه بنفث هذه السموم أنه يزرع بذورا سامة سيدفع المجتمع الصحراوي ثمنها مئات السنين فقط من أجل مصلحة ضيقة أو لغض الطرف عن نتيجة أفعاله الدنيئة؟.... إن ما حدث ويحدث بخصوص مطالب البسطاء في تسيير افضل ومساع أجدى لإنتزاع حق تقرير المصير، وما يظهره أولياء أمرنا من التمسك بالعزة بالإثم والإصرار العنيد الذي يبديه المسؤول الأول عن تسيير الدفة بالشكل الذي نراه يدفع بكل منا الى التساؤل ليس فقط عن محتوى شعار مؤتمرنا الأخير ومدى تجسيده على ارض الواقع، بل إلى مضمون الكثير من أدبيات التنظيم الوطني الثوري. وترغمنا على التساؤل: هل فعلا نرغب في بناء كيان وطني بمقاس وطني أم هي شعارات فارغة من المحتوى والقصد بناء كيان على مقاسات معينة؟
لقد حصلت العديد من البلدان العربية والافريقية على إستقلالها وسيادتها منذ أكثر من 50 عاما ولكن عندما تخضع للتقييم تستنتج أنها وللأسف وغالبا بسبب قادتها وتدبيرهم الإنتهازي الضيق لاغير لم تحصل إلا على المهانة. ، وإذا كانت دولتنا الفتية تقدم على هكذا أفعال وهي في طور التشكل فكيف سيكون الحال إن تم البناء على هذا الاساس؟ ويقول المثل الحساني : "اللي هذا أولو يحكم عنا فعقابو"، فهل فعلا ستكون الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل؟ أم أنها ستكون هي........

بقلم : حمادي البشير 

الثلاثاء، 8 أبريل، 2014

مشاورات مجلس الأمن حول الصحراء الغربية ستعقد يوم 17 ابريل


سيعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعه الاستشاري التمهيدي حول الصحراء الغربية يوم 17 ابريل قبل الفصل في مشروع لائحة في نهاية الشهر الجاري حسب ما أفادت به أمس الأربعاء رئيسة هذه الهيئة الأممية السيدة جوي أوغوو خلال ندوة صحفية عقدتها بمقر منظمة الأمم المتحدة.
و في تقديمها للبرنامج السنوي لمجلس الأمن الذي تترأسه خلال شهر ابريل أوضحت السيدة اغوو (نيجيريا) انه فيما يخص الملف الصحراوي ستشهد هذه المشاورات مداخلة المبعوث الشخصي للامين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد كريستوفر روس الذي سيقدم عرضا عن الجولات التي قام بها مؤخرا للمنطقة و كذا الممثل الخاص و رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) السيد وولفغانغ وايسبرود ويبر.
و أوضحت السيدة أوغوو أن هذه المشاورات ستتمحور حول تطبيق اللائحة 2099 المتعلقة بمسألة الصحراء الغربية التي صادق عليها مجلس الأمن في ابريل 2013.
و من جهة أخرى قالت أن أعضاء مجلس الأمن "سيطلعون حول التحديات" الخاصة ببعثة المينورسو.
للاشارة أن المشاورات التمهيدية ستكون متبوعة باجتماع آخر لمجلس الأمن للفصل قبل نهاية ابريل الجاري في مشروع لائحة حول الصحراء الغربية و المينورسو.
و في لائحته 2099 (2013) اعترف مجلس الأمن أن "الإبقاء على الوضع الراهن ليس مقبولا" و سجل أن التقدم في المفاوضات "ضروري".
و قد دعت اللائحة جبهة البوليساريو و المغرب إلى "مواصلة المفاوضات تحت إشراف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة دون شروط مسبقة و بنية صادقة" بهدف التوصل إلى "حل سياسي عادل و دائم يقبله الطرفان و يسمح للشعب الصحراوي بتقرير المصير ضمن سياق الاتفاقات المطابقة لأهداف و مبادئ ميثاق الأمم المتحدة".
و أكد مجلس الأمن في لائحته على ضرورة جعل المغرب يحترم حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة للصحراء الغربية.
و جاء نداء مجلس الأمن هذا كرد فعل للعديد من نداءات المجتمع الدولي لاسيما كتابة الدولة الأمريكية و المنظمات الدولية غير الحكومية لحقوق الإنسان التي نددت و ما زالت تندد بانتهاكات حقوق الصحراويين من طرف السلطات المغربية من خلال المطالبة بإدخال آلية لمراقبة حقوق الإنسان ضمن المينورسو.
و قد تم تأكيد هذه التنديدات في التقرير حول الصحراء الغربية الذي قدم في ابريل 2013 لمجلس الأمن من طرف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد بان كي مون و الذي أكد فيه بوضوح أن مراقبة "مستقلة و حيادية و كاملة و متواصلة لوضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية أضحت أكثر من ذي قبل "ضرورة ملحة".

البوليساريو ترفض مشروع قرار فرنسي يُعرض بمجلس الأمن حول الصحراء الغربية

صرح ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، السفير أحمد بخاري، بأن الجبهة ترفض بشدة مشروع القرار الفرنسي الذي تعده حاليا بشأن مستقبل الصحراء الغربية لطرحه على أعضاء مجلس الأمن، 17 إبريل الجاري.
وقال البخاري أحمد ، في تصريحات، الثلاثاء، إن:  «أي مشروع قرار لا يتحدث عن انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها الصحراويون بالمناطق المحتلة من الصحراء الغر بية ، سوف ترفضه جبهة البوليساريو، ولن يسهم في حل النزاع ».
وتوقع البخاري أحمد أن يبدأ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس جولة جديدة في دول المنطقة، عقب انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة بالصحراء الغربية، 17 إبريل الجاري.
واستبعد البخاري أحمد إمكانية استئناف المفاوضات مع المملكة المغربية في القوت الحالي، لكنه أكد في الوقت نفسه استعداد جبهته للجلوس إلى طاولة المفاوضات مع المغرب في أي وقت تحت رعاية أممية.

معتقل سياسي صحراوي يخضع لفحص طبي بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالعاصمة المغربية

 أفاد مصدر من عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أقديم إزيك ، أنه تم نقل المعتقل السياسي الصحراوي الحسين الزاوي يوم أمس الاثنين إلى مستشفى ابن سينا بالعاصمة المغربية الرباط ، أين أجري له فحص طبي بواسطة جهاز السكانير على مستوى الظهر وتحديدا العمود الفقري.
ويأتي هذا الإجراء بعد مطالبة الحسين الزاوي ولمرات عديدة بضرورة توفير حقه في العلاج بسبب ما تعرض له من تعذيب منذ اعتقاله شهر ديسمبر 2010 ما تسبب له في عدة أمراض من بينها : الكلى ، البروستاتا وضيق التنفس الناتجة كلها حسب إفادته للمعاملة القاسية والتعذيب الذي تعرض له بمخافر الشرطة بمدينة العيون والسجن المحلي سلا.
المصدر: واص

الجمهورية الصحراوية تحضر الاحتفالات بالذكرى ألـ 20 للإبادة الجماعية في رواندا


شارك السفير الصحراوي السيد حبيب المحفوظ بوخريص بإسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الذكرى السنوية العشرين للإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا ضد قبائل التوتسي في العام 1994، و التي يتم إحيائها يوم 6 أبريل من كل سنة.
و قد حضر في هذه الذكرى المأسوية في التاريخ المعاصر لجمهورية رواندا الشقيقة العديد من رؤساء الدول و الحكومات و عشرات الوفود التي قدمت من دول عدة.
و كان الحدث مناسبة للسفير الصحراوي من أجل عقد عدة لقاءات مع وفود دولية و مسئولين كبار في الحكومة الرواندية.
للإشارة، فقد راح ضحية المذبحة حوالي 800.000 شخص من التوتسي، في ما أصبح يعرف باسم الإبادة الجماعية في رواندا.
وقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة يوم 7 أبريل من كل عام يوما لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية في رواندا.
المصدر: (واص)

الأمير هشام يفضح ابن عمه محمد السادس ويدعوا إلى التخلص من النظام الملكي


نزل كتاب الأمير مولاي هشام ابن عم عاهل المغرب إلى المكتبات في فرنسا بعنوان “يوميات أمير منبوذ” صادر عن دار “غراسيي”، يشرح فيه الوضع في المملكة وخاصة في البلاط الملكي الذي ترعرع فيه، كما يقف عند أدوار أعضاء الأسرة المالكة النافذين منذ عهد الملك الراحل الحسن الثاني إلى محمد السادس.
في حواره مع جريدة “لوموند” الفرنسية الذي نشر أول أمس، يعطي الخطوط العريضة لكتابه وموقفه من تسيير شؤون المملكة، وموقع المخزن من الحكم والتحديات التي ترفع في وجه العرش، إلى جانب قضية الصحراء الغربية.
وأعطى الأمير هشام أو “الأمير الأحمر” كما يكنى نظرا لمواقفه المنتقدة للقصر الملكي، تصوره للمغرب الذي يطمح إليه بعيدا عن الملكية بتصورها وممارستها الحالية، وشرع في تحليله بانتقاد طريقة تسيير ابن عمه محمد السادس بسبب عدم توجهه نحو دمقرطة الحكم بعد توليه العرش حينما قال “لقد تردد محمد السادس في البداية ولكن في نهاية المطاف حافظ على نفس المنطق فأخلف المغرب موعده مع التاريخ”. وقال في هذا السياق “لقد كان الحسن الثاني شغوفا بممارسة حرفة الملك، وهو ما دفع به إلى الحكم المطلق. أما محمد السادس فالأمر على العكس تماما، غياب الحماسة لديه جعل الديمقراطية تبوء بالفشل. شخصيتان مختلفتان ونفس النتيجة”.
وعن الأسباب التي جعلته يأخذ هذا الموقف من القصر يقول “لقد عشت تحولا تدريجيا إلى أن أصبحت غريبا، ليس في المغرب ولكن غريبا على الأسرة والبيئة التي ترعرعت فيها. لقد شعرت كأن مرحلة معينة من مساري بلغت منتهاها، ثم إن شيئا ما قد تغير مع الربيع العربي، وكل ما كنت أنادي به على مدى سنوات أصبحت له الآن راهنية ضاغطة”.
ويتنبأ ابن مولاي عبد الله شقيق الحسن الثاني بتغييرات مقبلة على المملكة لا يكون للقصر دور فيها حين يقول “لا أعتقد أن القصر سيكون صاحب المبادرة. الأمور مرتبطة بمدى تفاعل القوى في لحظة معينة: هل سيتغلب سيناريو القطيعة أم سيناريو التغيير الهادئ؟ لا أدري، المؤكد أني غادرت القصر ولن أعود إليه”.
ودعا المتحدث إلى إنهاء وجود نظام المخزن الذي وصف علاقته بالنظام الملكي بعلاقة انصهار، وقال إن المغرب لا “يمكن أن يتطور مادام المخزن موجودا، وإذا لم يفعل فالنظام الملكي هو الذي سيدفع الثمن”. وطالب أيضا “بضرورة إقامة دولة عصرية حقا يسودها القانون. اليوم لدينا ملكية ولدينا أيضا دستور، وليس لدينا ملكية دستورية”.
وعلى عكس ما يتردد في المغرب، يقول الأمير الأحمر “لا يوجد أي استثناء مغربي بل فقط ميزة ملكية هي أن النظام ليس منغلقا بالكامل لأنه يتوفر على صمامات وأنابيب. ولكن أعتقد أن الصمامات ليست واسعة بما يكفي لتخفيف الضغط”، مشيرا إلى أن “الاستثناء الحقيقي في العالم العربي هو تونس وستظل استثناء”، كما لم يتوان في انتقاد المملكة السعودية حينما قال “البحرين أصبحت مستعمَرة سعودية! نعم، لقد كنتُ مقربا من الأسر الحاكمة في السعودية والأردن، ولكن الاحترام هو أيضا احترام آراء الآخرين. اليوم، تعاتبني هذه الملكيات لأنها تعتبرني شخصا تـنكر لأصوله”.
وفي إجابته عن موضع الصحراء الغربية، لمح إلى مقاربة لا يتردد استعمالها أو الإشارة إليها، وانتقد تعامل البلاط مع هذا الملف وتحدث عن لامركزية تنسج مع القانون الدولي، ولمح إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي، وكان رده عن سؤال “لوموند” بخصوص هذا الملف قائلا “المغرب يعيش متاعب في الصحراء لأنه لا يوجد لديه مشروع للديمقراطية. مشكل الصحراء هو نفسه مشكل المغرب: بدل التعامل مع الناس على أساس المواطنة، يتم التعامل معهم على أساس الزبونية والمحسوبية التي لا تفضي إلى نتائج في نهاية المطاف. أما اللامركزية فإنها ملزمة أن تعتمد بعض مبادئ القانون الدولي. أريد أن أتوقف عند هذا الحد، لأنه إذا تحدثتُ عن تقرير المصير فسوف نقترب بسرعة من أوصاف من قبيل خيانة الوطن. ولكن الواضح هو أن هذه اللامركزية يجب أن تنسجم مع القانون الدولي، والباقي مسألة مفاوضات”.

الولاة يحتجون على برنامج الحكومة الخاص بالمياه ويتوقعون أزمة عطش خلال فصل الصيف


اعتبر الولاة ان مصادقة المجلس الوطني على برنامج الحكومة في الجزء المتعلق بموضوع المياه قد يسبب أزمة عطش غير مسبوقة خلال الصيف بسبب عدم تحديد فترة محددة تلتزم بها الوزارة المعنية كما كان معمول به في السابق، وكذا عدم تكافؤ الكمية المحددة لكل ولاية وحاجة المواطنين وعبر الولاة خلال اجتماع مجلس الوزراء يوم الاثنين عن صعوبة تنفيذ البرنامج الذي صادق البرلمان على تمريره لانه لا يستجيب لحاجة المواطنين، ما يعني ان نواب الشعب صادقوا عليه دون وعي بالعواقب التي يدفع المواطن ثمنها خلال فصل الصيف.
واعتبر الولاة ان مصادقة البرلمان على برنامج وزارة المياه دون تحديد فترة زمنية او الكمية الكافية لكل ولاية هو تخلي من الوزارة المعنية عن الالتزامات وتوريط للولاة في ازمة العطش المحتملة في فصل الصيف.
تجدر الاشارة الى ان الولايات شهدت حالات عطش اخرها ازمة العطش في بوجدور في عز الشتاء، كما شهدت بعض الولايات حالة من العطش خلال الصيف الماضي بسبب ضعف التسيير وعدم التحكم في التوزيع العادل للماء والاشراف عليه من قبل وزارة المياه التي لم تف بتعهداتها حيث لم تلتزم بالمدة التي حددها البرنامج السنوي للحكومة للعام الماضي ب 10 ايام لسقي المحطات العائلية "براظات" لتصل في بعض الاحيان الى 25 يوما، خاصة في ولاية العيون.
كما تم تسجيل العجز الفاضح في ولاية بوجدور مما اضطر ولاية السمارة الى التبرع لها بصهريج مياه رغم ان ولاية السمارة تعاني هي الاخرى وليست في موقع التبرع، وموجة العطش بولاية اوسرد مقارنة بعدد السكان.بالاضافة الى مخلفات قضية اختفاء 31 صهريج التي زادت من حدة المشكل القائم في القطاع.
فهل تتدارك الحكومة والمجلس الوطني المشكل قبل فوات الاوان؟.
المصدر: لاماب المستقلة.

البوليساريو تعرب عن عميق إنشغالها إزاء مواصلة المغرب إنتهاك حقوق الإنسان


أعربت جبهة البولساريو عن "عميق" إنشغالها إزاء مواصلة المغرب إنتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، داعية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية وحماية حقوق الإنسان وو ضع حد لنهب الثروات الطبيعية.
وقال ممثل جبهة البوليساريو في نيويورك في رسالة بعث بها اليوم الاثنين إلى رئيس مجلس الأمن يوجوي أوغو، أن جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن إلى العمل من أجل وضع حد لإنتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها الصحراويون بطريقة "ممنهجة" من طرف المغربو الموثقة في تقارير هيئات رسمية ومقررين لحقوق الإنسان وهيئات غير حكومية.
وأضاف أن أخر هذه التقارير، تقرير كتابة الدولة للخارجية الأمريكية الذي أوضح "الشطط" المتواصل في إنتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، مبرزا أن رسالة المغرب الأخيرة إلى مجلس الأمن لم ترافقها أشياء ملموسة على الأرض، حيث تواصل قوات القمع المغربية قمع المتظاهرين الصحراويين المطالبين بحقهم في تقرير المصير والتي كان أخرها قمع مظاهرة يوم 26 مارس بمدينة العيون المحتلة.
وأشار الدبلوماسي الصحراوي في رسالته إلى مجلس الأمن، أنه من الضرورة إقامة آلية ضمن بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الإنسان طبقا للمعايير التي أقرها الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره 2013، وأن تكون متبوعة بعمل من جانب الأمم المتحدة.
وفي سياق متصل جددت جبهة البوليساريو إرادتها في التعاون الكامل مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السفير كريستوفر روس.
وقال البخاري أحمد، مخاطبا مجلس الأمن أنه بدون تحمل كامل لمجلس الأمن لمسؤولياته في تصفية الإستعمار من الإقليم يظل "الخطر محدقا"، فالمغرب يواصل إدارة الظهر ولا يريد الذهاب لمفاوضات جادة وكل ما يريده هو تدعيم إحتلاله غير الشرعي في الصحراء الغربية ونهب ثرواتها بطريقة غير مشروعة لتمويل آلته القمعية وفي المقابل يحاول "تغيير المعالم الديمغرافية للمنطقة".
ودعا الدبلوماسي الصحراوي، المجتمع الدولي إلى عدم التواطؤ في نهب ثروات إقليم لم تستكمل منه تصفية الإستعمار ومشمول بمسؤولية ورعاية الأمم المتحدة.

القرار الأمريكي المعلق بين الغمزة وتغيير الاستراتيجية

عادة يبدأ شهر افريل بيوم الكذبة الشهيرة "سمكة ابريل"، لكن إذا كان هذا الشهر يبدأ بكذبة في العالم كله فإنه في الصحراء الغربية، ومنذ سنوات طويلة نسينا عددها، أصبح يبدأ بالتساؤلات حول قرار مجلس الأمن وتقرير الأمين العام والحل. العام الماضي – 2013م- طبع هذا الشهر الكثير من الترقب الذي دام أسبوعين، والذي كاد يؤدي إلى حبس الأنفاس انتظارا لمشروع قرار "نوى" الأمريكيون التقدم به إلى مجلس الأمن، ويروم توسيع دائرة صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. مشروع ذلك القرار تمت اشاعته والحديث عنه عشرة أيام تقريبا – لا أكثر ولا أقل- قبل مداولات مجلس الأمن العام الماضي، وحين بدأت المداولات تم تقديمه ببرودة شديدة ثم، في الأخير، تم سحبه بنفس تلك البرودة قبل أن تتم قراءته.
وقبل التحليق بالتفكير بعيدا في سماوات بعيدة، وقبل التيه في مسارب سياسية أخرى حول لماذا تقدم الأمريكان بذلك القرار في اللحظات الأخيرة ثم لماذا سحبوه في اللحظات الأولى بتلك السهولة، هناك بعض الأسئلة تطرح نفسها:
- هل كان الأمريكيون، حقا، جادين في التقدم بمسودة ذلك القرار؟ متى كانت آلة الدبلوماسية الأمريكية العمياء ضعيفة إلى هذا الحد وهشة وهزيلة حتى يثنيها المغرب وحلفاؤه عن تقديم قرار وفرضه في مجلس الأمن؟ ماذا كان الأمريكيون يريدون إذن من التظاهر بتقديم ذلك القرار؟
في اعتقادي الشخصي أن الأمريكيين لو كانوا جادين- نسطر تحتها- في مسعاهم ذلك ما كان لا المغرب ولا الكرة الأرضية كلها ستثنيهم عن فرضه على مجلس الأمن. من جهة ثانية لو كانوا جادين فعلا في التقدم بذلك القرار، هل كانوا سيفصحون عنه عشرة أيام فقط عن مداولات مجلس الأمن، ولا يعطونه الفرصة الكافية كي يتم الترويج له على نطاق غير محدود.؟
إذن، المسالة فيها "إنَّ". هذا يقودنا إذا تحاورنا مع ذاتنا بتعقل ومنطق، إلى الوصول بسهولة إلى نتيجة بسيطة بساطة شربنا لكأس من الماء أو من الشاي، وهي أن التلويح بتقديم ذلك القرار، رغم أنه أسال العرق البارد على وجه الدبلوماسية المغربية، ما هو إلا بعث إشارة مزدوجة للصحراويين وللمغاربة معا على الموجة القصيرة والطويلة. الرسالة الموجهة للمغاربة هي أن أمريكا تستطيع أن تفرض على المغرب إن ينظم الاستفتاء ويقبل بالحل القانوني في ستة أشهر ولو خارج الأمم المتحدة، أما الجانب الثاني المهم من الرسالة الأمريكية الموجه للصحراويين – هذا هو الذي يهمنا- فهو نفس الرسالة الموجهة للمغاربة، لكن يضاف إليها: ما المقابل الذي يمكن للصحراويين وحلفائهم أن يقدموه لأمريكا النفعية التي لا تعترف إلا بالمصالح والعطشانة للبترول والغاز والمعادن، إذا كسرت أنف المغرب؟ بديهيا، الأمريكي لا يقدم شيئا إطلاقا ولا مجانا، ولا يهمه لا تقرير المصير ولا حرية الشعوب، لكن بالمقابل يهمه حق تقرير البترول وحق تقرر المصالح.
أما إذا تنازلنا عن بعض تشاؤمنا الأسود فيما يخص موقف أمريكا النفعي التاريخي من قضيتنا، وتركنا جانب المقايضة الامريكية المعروفة تاريخيا، وجانب الابتزاز فإن الشيء الوحيد – الوحيد- الذي يمكن أن يغير من موقف أمريكا ويجعلها لا تنظر إلينا بعين متمصلحة، هو إن أمريكا تكون –فقط تكون- قد فكرت احتمالا أن تغير من استراتيجيتها التي عمرها أكثر من خمسين سنة في منطقة المغرب العربي بصفة شمولية. معنى هذا إن أمريكا التي يقولون أنها تغير استراتيجتها ببطء و فقط كل أربعين سنة، يمكن إن تكون قد أحست أن تلك الاستراتيجية، خاصة شطرها الذي تعول فيه على المغرب، قد فشلت، ويجب تغيرها. هذا هو الأمل الوحيد – تغيير الاستراتيجية- الذي يمكن أن ننام عليه ونحن ننتظر قرارا أمريكياً يفرض توسيع صلاحيات المينورصو قد يتم تقديمه هذه السنة وقد لا يتم.
في العام الماضي تمت إشاعة أن أمريكا قد أجلت قرارها إلى هذا العام- 2014م-، لكن إلى حد الآن لم نسمع أي جديد ولم يعد يفصلنا عن المداولات سوى أسبوعان تقريبا. هل سيعاد تقديم مسودة أخرى هذه السنة، هل لزيارة كيري إلى الجزائر علاقة بذلك؟ هناك الكثير من الغموض في الموقف الأمريكي والكثير من الوضوح في المنطقة. في الحقيقة زيارة كيري إلى الجزائر كانت محتدمة لإنه من شبه المستحيل إن يبقى كيري يومين في دولة حتى لو كانت عطمى.
بقلم: السيد حمدي يحظيه

الاثنين، 7 أبريل، 2014

شريحة الصناع التقليديين الصحراويين تنطق : أنما للصبر حدود


هذه رسالة تود شريحة الصناع التقليديين ايصالها الى السلطة الصحراوية قصد توضيح ما اعتبرته بعض التجاوزات في مجال الحقوق وبعض الواجبات وفيما يلي نص الرسالة التي توصلت لاماب المستقلة بنسخة منها:
الصبر شئ جميل ورائع ، لكن في المقابل له حد ود ينبغي احترامها واعتبارها تقديرا لمشاعر الناس وأحاسيسهم ، وهذه الحدود مثلما هو معروف تنتهي في معظمها عند تعمد الإيذاء مثلا ، والتمادي فيه الى درجة الإقصاء والتهميش وربما النفي في المستقبل ، مثل هذه الأشياء وغيرها من شأنه أن يوصل السيل الى الزبى عند كل مظلوم ، وقد يحركه مكرها بسبب سياسة متلونة كالحرباء كالتي يعتمدها نظامنا اليوم في تسير شؤون دولتنا وحركتنا على مقاييس تفتقد في معظمها الى العدل والمساواة بين المواطنين فيما يخص الحقوق وبعض الواجبات .
بهذا التجاوز السافر للحدود المعقولة في وضعنا الحالي ، وجدت شريحة الصناع التقليديين الصبورة ، نفسها كغيرها من الأقليات ، مهملة ومتجاهلة في كل ما يجري على الساحة الوطنية من اعتبارات إنسانية وسياسية ، تروم تضميد بعض الجراح الطارئة تارة ، والتهدئة والإرضاء في بعض الحالات ، والتستر على أخطاء النظام الكامنة أساسا في انحراف القاطرة عن مسارها الصحيح وعن طريقها الآمن . الضحايا كثر في هذا المنعرج الحاد والخطر الذي تسلكه اليوم سياستنا بعد عمى أصبح يهدد مختلف لبنات الدولة وأعظم مبادئ الحركة والأكثر من ذلك قد يوقع بنا ويشتت شملنا ويذهب ريحنا .
شريحة الصناع التقليديين كانت من بين الضحايا ، ولحقت بها جراح مؤلمة في مجال الحقوق الآدمية البحتة ، والتي في مقدمتها الاعتزاز بالأموات وإحياء ذكراهم والتذكير بمآثرهم ومناقبهم ، وهذا ما لا نلمسه في الواقع عندما يتعلق الأمر بشهداء هذه الشريحة الذين سقطوا في ساحة الوغى فداء للشعب ودفاعا عن الوطن ، شهداء من المؤسف أنهم لا يذكرون كالآخرين من مختلف الشرائح ، بل ولم تنقش أسماؤهم على مؤسسة ، ولم يحملها أي استحقاق معين مثلما لم تحملها أية دفعة من الدفعات العسكرية المتخرجة وغيرها في ميادين أخرى .
الجراح مثخنة في جسد هذه الشريحة من الماضي وحتى الحاضر ولم تندمل بعد ، حتى مع صبرها الطويل الذي لم يفهم ويستوعب بشكل جيد على أنه معونة منها لرأب الصدع وتعزيز لحمة الوحدة الوطنية ، وعلى العكس من ذلك ربما فسر على أنه لقلة وعيها وإدراكها بل ولغبائها في أحسن الأحوال ، وبالتالي استمر التغاضي عنها الذي أدي في النهاية الى إقصائها وتهميشها ، وكونها شريحة لا تعرف التظاهر ولا التردد على بوابة الكتابة العامة لاستجداء الامتيازات ، والبحث عن حلول لمشاكلها ، كانت النتيجة أن مرضاها لا يعرفون معنى للإجلاء الطبي ، وطلبتها لا يحظون بمنح للدراسة في ما وراء البحارـ وهذه ظاهرة أصبحت حكرا على أبناء القيادة في زمننا الحاضر ـ ، كما أن نساء هذه الشريحة لا تمثيل لهم ولا ظهور في اتحاد يفترض أن يكون للمرأة الصحراوية دون تمييز، والكبار منها لا حظ لهم في الجولات والبعثات والوفود التي تسافر الى أقصى الدنيا من حين لآخر لتمثيل القضية الوطنية تحت مختلف المسميات ، ومثقفوها لا محل لهم بين أهل الاستشارة والرأي ، وكذلك أهل التجربة المريرة منهم الذين باتوا من يومها في خبر "ما كان" حتى الساعة .
وفيما يخص الواجبات والتي أولها الولاء المتمثل في الوطنية الخالصة والثبات على المسار الحقيقي والوفاء للشهداء ، فهذه أمور لا أحد يمكن أن يزايد على هذه الشريحة فيها ، سواء من ناحية عهدها وثباتها ، أو من ناحية فعلها ومختلف سلوكياتها ، بل أن هذه الأشياء هي من صلب إيمان هذه الشريحة الطاهرة وقناعتها بقضية شعبها العادلة ، ولا تريد مقابل ذلك جزاءا ولا شكورا ، لكن المريب في الواقع والغير معقول هو أن تظل مجهولة في مجتمع قدمت له الكثير والكثير ، وبالتالي يستمر استثناؤها من الاضطلاع بمختلف المهام والوظائف العليا في الدولة ، فليس منها اليوم مستشار في الرئاسة ، ولا وزير في الحكومة ، ولا والي في ولاية ، ولا سفير ولا ممثل في الخارج ، ولا قائد كتيبة عسكرية أو فيلق ولا.. ولا غير ذلك في مجال التعيينات حتى في أدناها يكاد وجود هذه الشريحة لا يعد ، وعن حقها في الترقية والتدرج فحدث ولا حرج .
أما على مستوى الانتخاب ، فهنا بالذات تتضح آثار ديمقراطية القبلية والعنصرية على هذه الشريحة ، حيث لا يتم التصويب لأي عنصر يترشح منها مهما كانت كفاءاته وقدراته وقدمه وإخلاصه ، ولهذا فلا يوجد من هذه الشريحة أيضا عضو في الأمانة الوطنية ، ولا عضو في البرلمان ، ولا أمناء على رأس مختلف المنظمات الجماهيرية ولا مسؤول لدائرة ، وكل المناصب والمسؤوليات والمهام في الدولة ظلت حكرا على بعض المكونات ذات التأثير في هذا المجتمع ، إما تعدادا ، أو مشاكسة ، أو طموحا جارفا أو غير ذلك من وسائل فرض النفس على النظام .
كل هذا بالقطع كان نتاج مرحلة من أللا حرب واللا سلم ، غابت فيها المبادئ واختفت فيها الأهداف الحقيقية للدولة والحركة ، وزاد من سوءها عدم الامتثال للدستور أساسا وخاصة فيما يتعلق بالحفاظ على المبادئ وإقامة العدل والمساواة وتفعيل القانون كما ينبغي ، وطبيعي جدا أن تصبح الدولة في مثل هذه الظروف مرتعا للقبليين والانتهازيين ، ومختلقي المشاكل ومثيري الجدل والقلاقل ، والسفسطائيين البلهاء في آخر المطاف ، هذا الطابور الطويل العريض ، الذي لا تخلو ثناياه من خونة ومرتدين باعوا قضيتهم وكرامتهم في سوق التراجع والانحطاط ، وأصابتهم الردة وتغيير الولاء نحو ميول الذات وإغراءات الأعداء .
الجراح كثيرة وما ذكر منها يكفي للدلالة فقط على واقع هذه الشريحة وغيرها من الصابرين في مجتمع متلاطم في الأهواء والرغبات ، وحسبها أن تظل دائما على الهامش تدفع ثمن صبرها في إطار القبيلة التي لا تهتم لها ، وفي إطار الدولة الأم التي يفترض بها أن تكفل لكل ذي حق حقه بعيدا عن المحاصصة ومختلف الحسابات والمزادات الضيقة التي لا مجال للأقليات فيها .
أخيرا ـ وهذه مسألة تتعلق بالمثقفين وخاصة في ظل وضع كالذي نعيشه الآن ـ حيث كان حري ببعض الكتاب أن يسلط الضوء على الواقع والغوص في تجلياته التي تهدم ولا تبني ، لا أن ينكأ جراح الماضي المظلم وكأنه يضيف شيئا بالغ الأهمية للثقافة الصحراوية الحالية ، وذاك ما ورد ذات مرة في مقال لأبا الحيسن بعنوان على ما أذكر " أنثروبولوجيا الطعام " الذي فصل فيه أجزاء الذبيحة على أساس طبقي ، ربما يسعى الى إحيائه من جديد في حاضر مشوش بثقافة الإقصاء وإثارة الشقاق والفرقة والمساس بوحدة الشعب وتلاحمه ، وذاك ما لم تتنبه له بعض المواقع الرسمية التي نشرت المقال ، ولعل السلطة غفلته أيضا بدورها ليمر مرور أخطائها المتعمدة في مجال حقوق الإنسان ، والتي لم تسعي يوما لإبعاد شبهاتها عن بيتنا الزجاجي ، قبل أن تشرع في أية رماية لبيوت الآخرين بالحجارة .
نتمنى كشريحة وكأي أقلية وفية ومظلومة في هذا الوضع المزري الذي نمر به ، أن لا تفعل فينا السياسة الفاشلة فعلتها مهما كان الطائل ، لأن ذلك دون شك سيذهب قيمنا الإنسانية والأخلاقية كمجتمع ، ومبادئ ثورتنا ودولتنا التين هما الضمانة الحقيقية لكينونتنا وسر وجودنا في هذا العالم ، خاصة وأننا شعب واحد ونمتلك مقومات تاريخية تجمعنا كاللهجة واللغة والدين والأكثر من ذلك نتقاسم جميعا دون استثناء الغيرة على كيان فتي ، والذود عن وطن جريح ، فلله ضركم بأي حق يكون التمييز والتهميش والإقصاء بيننا ؟ وأي عدل تفوح منه التأثيرات القبلية والرؤية الانتقائية يمكن أن يرضينا ؟ وأية مساواة ينتهجها نظامنا وقد فضلت الغابن على المغبون ؟ إنه الضلال بعينه وقد استباح كل حدود الصبر من أدناها الى أقصاها ، ولم يبقي لنا كشريحة وأقليات حتى مجرد مثقال ذرة للتعقل والتروي فيما هو سائد في سياسة لا تفي الميزان حقه .

الاكثر تصفح خلال الاسبوع

 
Design by التغيير - | صوت التعبير الحر