السبت، 20 ديسمبر، 2014

مقتل مهربين وأسر أربعة أخرين في هجوم للجيش الموريتاني


قتلت وحدة عسكرية تابعة للجيش الموريتاني مواطنين صحراويين واسرت اربعة اخرين قالت مصادر امنية موريتانية انهم مهربون وبحسب المصدرفإن القتيلان هما :
1ـ المدعو أركيبي .
2ـ أمبارك ولد سيدي سالم .
اما الاسرى فهم :
1ـ امبارك يحظيه.
2 ـ لغظف محمد لعروسي.
3 ـ محمد عالي حسين عزوز.
4 ـ أعمار اسويح.
وحسب نفس المصادر فإن العملية تمت من خلال كمينا نصبه الجيش الموريتاني مساء الأربعاء 17 ديسمبر على بعد 150 كلم شرق بير أم اكرين شمال موريتانيا ضد مجموعة من الهربين واشتبك الجيش الموريتاني معهم قبل ان يقتل منهم اثنين ويأسر اربعة آخرين.
وتضيف المصادر الامنية الموريتانية ان الجيش تمكن في اطار العملية من مصادرة 5 سيارات لاند كروزر محملة بمخدرات القنب الهندي دون ان يصاب أي احد منه بأذي في العملية وتقدر قيمة المخدرات ب مليار و250 مليون من الأوقية.
المصدر قال إن المهربين قادمون من الحدود المغربية الجزائرية وكانوا يمرون من الأراضي الموريتانية من اجل الوصول الي شمال مالي.

وأكد المصدر ان قائد المنطقة العسكرية الثانية العقيد محمدن ولد بلال قائد كتيبة الدرك الوطني في ولاية تيرس زمور قد سلم النقيب سيد ولد باب صباح في ضواحي مدينة ازويرات طنا و250 كيلوغراما من مخدر الكانابيس كانت فرقة من الجيش الوطني قد صادرتها في المنطقة العسكرية المحظورة قرب عين بنتيلي بعد مداهمتها لمجموعة من المهربين أثناء محاولتها تسليم الكمية لمجموعة ثانية.ويرى مراقبون ان تزامن العملية مع انعقاد قمة مسار انواكشوط حول الأمن والتنمية في منطقة الساحل والصحراء هو رسالة من موريتانية التي تجاهلت تجارة المخدرات وتورط قيادات كبيرة فيها من ضمنهم وزراء ونجل الرئيس السابق معاوية ولد سيد احمد الطائع وقيادات في الجيش الموريتاني الى القمة الامنية التي تحتضنها موريتانية وتاتي بعد اتفاقيات مبرمة مع دول اوروبية من ضمنها اسبانيا والتدريب الامني المشترك مع الاخيرة، فهل ستواصل موريتانيا في تجفيف منابع المخدرات والارهاب ام انها عملية استعراضية امام قمة مسار نواقشوط التي تناقش الامن والتنمية في الساحل والصحراء.

هل سيترشح الرئيس للمؤتمر القادم؟



في مقابلته الاخيرة مع قناة الوطنية الموريتانية تعرض السيد رئيس الجمهورية لإحراج كبير بعد او واجهه الصحفي الموريتاني عبيد اميجن، بسؤال حول امكانية ترشحه لعهدة جديدة في المؤتمر الرابع عشر لجبهة البوليساريو، هذا السؤال وضع الرئيس أمام ثلاثة خيارات للاجابة هي ( نعم، و لا، و عدم الإجابة ) وكلها خيارات سيكون فيها الرئيس غير مقنع على الاطلاق.
الخيار الأول : الاجابة بـ ( نعم ) وهي الاجابة التي كانت ستفرض على الرئيس تبرير ترشحه للمرة الثانية عشر على التوالي، و قد استبعد الرئيس هذه الاجابة لمعرفته بصعوبة تبرير ذلك.
الخيار الثاني : ( لا ) وهي اجابة غير واردة لإدراكه أنه سيترشح وحيدا في انتخابات شكلية محسومة النتائج مرشحها وحيد و الفائز بها وحيد و نسبة الفوز بها وحيدة هي 98 أو99،99 كالعادة .
الخيار الثالث : ( عدم الإجابة ) الذي كان رئيسنا قد اختاره ويدل هذا الجواب ان السؤال كان محرجا، و يؤكد كذلك عدم قدرة المعني على تحضير إجابة مقنعة، لذلك يستعملها الكثيرين للهروب من المآزق الذي تضعهم فيه وسائل الإعلام .
ومادام ان الجميع على قناعة ان الرئيس سيتشرح لمنصب الامين العام والرئيس في المؤتمر الرابع عشر للبوليساريو وسيفوز ان كان في العمر بقية، يبقى السؤال الاهم في هذه المرحلة هو من سيخلف الرئيس؟ في حال قرر عدم الترشح وهو أمر مستبعد، او في حال ما اذا اقترح المؤتمرون في المؤتمر الرابع عشر تعيين نائب للرئيس، من هو الشخصية النظامية التي يمكنها ان تشغل هذا المنصب؟.
انتهج الرئيس الصحراوي طيلة سنوات حكمه لأكثر من ثلاث عقود سياسة مشابهة لسياسات الانظمة الديكتاتورية العربية المبنية على اساس تغزيم كافة الخصوم في المشهد السياسي ليبقى الرئيس هو النجم الوحيد بلا منافس في الحلبة الانتخابية ، حيث من الصعب التكهن بمن سيخلف الرئيس او من بإمكانه ان يشغل منصب نائب الرئيس في حال ادخلت تعديلات على الدستور الصحراوي تسمح باستحداث منصب نائب الرئيس، وهو منصب جد مهم خاصة في البلدان غير الديمقراطية مثلما هو الحال في الدولة الصحراوية، لان وجود منصب نائب الرئيس من شأنه ان يجنب البلد اي فراغ دستوري في حال رحيل الرئيس، وفي اطلالة على ابرز المرشحين للفوز بمنصب نائب الرئيس تبرز عدة اسماء الى الواجهة من ابرزها، المكلف بالعلاقة مع بعثة المينورسو السيد : امحمد خداد، بصفته الاوفر حظا في الوقت الراهن مع تمتعه برضى غير معلن من طرف الحليف، لكن هذا الخيار سيلقى معارضة شديدة من بعض رموز النظام، وقد يهدد بعضهم بترك المشروع الوطني في حال تنصيبه، كما يبرز كذلك وزير الداخلية السيد حمة سلامة كمرشح اجماع رغم تأثر شعبيته الكبيرة بعد تعيينه وزيرا للداخلية .
اما قطبي الحرب الباردة التي اندلعت عام 88 فيبدوان من الوهلة الاولى خارج دائرة المنافسة بسبب ان الرئيس استطاع استثمار صراعهم السياسي لمصلحته الخاصة ، واصبح كلا الرجلين غير مؤهل من وجهة نظر المواطن العادي لشغل منصب نائب الرئيس، لان تعيين اي منهم يعني الاعلان الرسمي عن بدء الحلقة الثانية من حربهم الباردة.
وهناك مرشحين آخرين لكن المعادلة القبلية التي رسمها وجسدها حاكم البيت الاصفر طيلة سنوات حكمه تمنع اي منهم من مجرد التفكير في منصب نائب الرئيس. دون ان ننسى كذلك الدور المؤثر الذي يلعبه بعض القادة من وراء الكواليس في فرض مرشح معين عن طريق سياسة الانقلابات البيضاء، وهي السياسة التي اتبعت في تعيين الرئيس الحالي او فرضه على المشاركين في المؤتمر الثالث للجبهة عام 1976 في ما يمكن ان نسميه بانقلاب “أدخل” نسبة الى المنطقة التي عقد فيها المؤتمر الثالث للجبهة.
نتمنى في الاخير ان يحذو الرئيس حذو رئيس دولة الاورغواي خوسي موخيكا، الذي تنازل عن السلطة ورفض الترشح لعهدة ثانية رغم حظوظه الكبيرة من اجل تجسيد احد اهم مباديء الديمقراطية وهو مبدأ التداول السلمي على السلطة. فاختار ان يخرج من الباب الكبير . بخلاف الزعماء العرب الذين يعشقون الكرسي حتى الممات ولا يدركون ان حزب المنافقين الذي يعولون عليه سيتناساهم بمجرد رحيلهم الى مقبرة السمارة، لان قانون “الصفاكة” السائد في الرابوني لا يؤمن إلا بمن هو فوق الكرسي، اما من اصبح تحت التراب فسيتم تحميله كافة المصائب التي حلت بالشعب الصحراوي طيلة 38 سنة الماضية.
وفي ظل واقعنا السياسي اصبح من شبه البديهي ان يترشح الرئيس، لأنه لا يوجد بديل له في الوقت الراهن. وهو مبرر لطالما رفعه المدافعين عن النظام رغم ان سنة الحياة تقول ان مستقبل الدول والشعوب لا يجب ان يبنى على لاشخاص بل على المؤسسات، لان الانسان زائل ومن مصلحة الشعوب الاعتماد على مؤسساتها ، وأثبتت التجارب ان الدول التي بنيت على سياسة تقديس الزعيم سرعان ما تموت مع زعمائها، مثلما مات العراق ومؤسساته مع صدام، وماتت ليبيا مع القذافي، ونتمنى ان لا تموت الصحراء مع اي كان.
المصدر: المستقبل الصحراوي.

وزير بلا وزارة



وزارة المناطق المحتلة والجاليات والريف الوطني هي واحدة من وزارات الحكومة الصحراوية التي تم تشكيلها بعد المؤتمر الثالث عشر لجبهة البوليساريو. الا ان هذه الوزارة لها وضع خاص يختلف عن بقية الوزارات. بعد ان تحولت الى ما يشبه دولة داخل الدولة بسبب السلطات الواسعة لبعض مسئوليها والتي اضحت اكبر من سلطة الوزير نفسه.
فملف المناطق المحتلة له وزيره الخاص الغير خاضع لرقابة البرلمان، والذي يتلقى الاوامر مباشرة من الرئيس دون المرور على الوزير ، وهذه السياسة متوارثة منذ زمن الراحل الخليل سيد امحمد عليه رحمة الله، حيث ان الكلمة الاولى و الاخيرة في ملف الارض المحتلة تأتي من “كناريا” وليس من “الرابوني”.
وهو ما أثر سلبا على اهم عامل من عوامل انتفاضة الاستقلال وهو عامل العفوية ، بعد ان احكمت “كناريا” قبضتها على تسيير شؤون الانتفاضة وحولتها من انتفاضة شعبية عارمة الى ما يشبه المسرحية المملة، وخير مثال هو عدد المشاركين في الوفود السياحية الذي اصبح يفوق بكثير عدد المشاركين في الوقفات السلمية، وهي نتيجة منطقية للسياسة الكارثية الكنارية التي وصلت سطوتها وسياساتها العنصرية حتى إلى داخل السجون المغربية وبالتحديد سجن سلا 2 حيث يقبع ابطال مجموعة اكديم ازيك الذين فشل المحتل في تفريقهم بينما نجحت “كناريا” في اذكاء نار الفتنة بينهم بعد ان تم توزيع المجموعة الى فريقين، فريق مهمش، وفريق تأتيه تعليمات مباشرة من كناريا دون الفريق الآخر، حسب ما افادت به شهادات من داخل الزنزانة. دون ان ننسى الاشارة الى التهميش الذي يعانيه بعض المعتقلين والنشطاء الاعلاميين الصحراويين الذين ينشطون خارج رعاية وتمويل كناريا، و إذا ما عرجنا على طريقة فرز حالات علاج المصابين من جراء التدخلات الهمجية لقوات الاحتلال المغربية من المناطق المحتلة في مستشفيات خارجية فالفرص المتاحة اصبح الكثير منها حكرا على أناس لا يعرفون ميادين الانتفاضة إلا في التقارير الإعلامية ولن نذيع سرا عندما نقول ان الكثير من ملفات المصابين على خلفية تفكيك مخيم اكديم إزيك عام 2010 لازالت تنتظر فوق مكتب وزير كناريا إلى ما بعد الاستقلال!.
اما دوره السلبي في حشد المشاركين في الوقفات السلمية فيكفي فقط اجراء مقارنة بين مظاهرات 4 ماي 2013 التاريخية والتي شارك فيها ألاف المتظاهرين بالعيون المحتلة دون أي تدخل من مكتب كناريا وبين المظاهرات التي تتم تحت رحمة كناريا.
ولا يختلف ملف الجاليات عن ملف الارض المحتلة بعد ان اصبح هناك وزير بلا حقيبة ، يتخذ من العاصمة الاسبانية مدريد مقرا له ولأعماله النضالية و التجارية ، مهمته هو اخضاع جمعيات الجالية الصحراوية وجمع اكبر قدر ممكن من الضرائب من جيوب افراد الجالية الصحراوية دون مراعاة ظروف الازمة الاقتصادية العالمية. والمشكلة ان وزير مدريد لا يخضع بدوره لرقابة البرلمان كما ان مداخيله من العملة الصعبة لا تخضع لأي رقابة ولا يعرف ان كانت توجه الى الخزينة العامة ام لأغراض خاصة. ولا يخفى على احد التأثير السلبي لتدخلات وزير مدريد على مسار نضالات الجالية الصحراوية باسبانيا، وعلى سبيل المثال لا الحصر سجل المراقبون في السنوات الاخيرة انخفاض كبير في عدد المشاركين في المظاهرات السنوية بالعاصمة الاسبانية مدريد من 30 الف مشارك قبل سنوات الى 3 الاف مشارك هذا العام اي بنسبة تراجع بلغت 90 في المئة من عدد المشاركين، كما ان العديد من المبادرات الشبانية التي شهدتها اسبانيا في السنوات الماضية اختفت في السنوات الاخيرة بسبب تدخل مكتب مدريد في كل صغيرة و كبيرة بما في ذلك التدخل حتى في شؤون الجمعيات المدنية المرخصة من وزارة الداخلية الاسبانية في تحدي صارخ لقانونها الداخلي. حيث كانت آخر إخراجاته السلطوية إصدار أوامره المطاعة لجالية مدينة بيتوريا ببلاد الباسك لعدم حضور الاجتماع الذي اعلنته الجمعية لتتسلم مهامها رسميا من المجلس المنصرف، بحجة انه اجتماع غير تنظيمي، رغم حضور ممثل جبهة البوليساريو بإقليم الباسك، وهذا تدخل آخر في وزارة الخارجية، ويأتي هذا بعد رسالته الكارثية التى دعا فيها الجالية الى عدم المشاركة في المظاهرات التي نظمت امام مقر الامم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية في شهر مارس 2014 والمطالبة بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان، رغم ان المظاهرات جرت بالتنسيق مع مكتب جبهة البوليساريو بسويسرا .
اما قسم الريف الوطني فهو قطاع تتقاسمه عدة وزارات اضافة الى الوزارة الوصية، منها وزارة اعمار الاراضي المحررة ووزارة الدفاع الوطني وحتى وزارة الثقافة، وهو ما يعني ان وزير المناطق المحتلة والجاليات والريف الوطني يعيش بطالة مقنعة، في ظل استمرار حكومة الظل في مدريد وكناريا والتي وصل نفوذها الى حد توزيع صكوك الوطنية على اهالينا في المناطق المحتلة وعلى افراد الجالية الصحراوية، فاي مبادرة هادفة الى دعم القضية الوطنية لا تأخذ ترخصيا من كناريا أو مدريد سيتهم اصحابها بالخيانة والعمالة وتهديد الوحدة الوطنية رغم ان السياسة الخفية التي يعتمدها اصحاب مدريد وكناريا هي سياسة قبلية مبنية على اذكاء النعرات ونشر الاشاعات لضرب وحدة الصف الوطني.
لكن يبقى السؤال المطروح، هل سيواصل مكتب الجالية بمدريد نضاله المزعوم في حال انقطاع مردود الوثائق التي يبيعها بأسعار مضاعفة لأفراد الجالية؟ ، وهل سيستمر عمل مكتب كناريا وتدخله الكارثي في امور الانتفاضة لو تم قطع مداخيله الخيالية؟.
نشير في الاخير ان الوزير محمد الوالي اعكيك وفي إطار جولته الاولى على بعض مكاتب الجالية باسبانيا اكد عدم إلتزامه بتنفيد اي مطلب من المطالب التي قدمت له، لحاجة في نفسه، و لكي لا يقال ” راهو الوزير اكذب” حسب تعبيره، وهو اعتراف غير مباشر ان الوزير لا يتحكم في مفاصل الوزارة.
نرجوا في الاخير من السيد رئيس الجمهورية ان يتدخل لوضع حد لهذا الواقع الغريب الذي تمر به واحدة من اهم الوزارات في الدولة الصحراوية، لان اي تقاعس عن تصحيح الخلل يعني اطلاق رصاصة الرحمة على انتفاضتنا المباركة، وقتل عنصر المبادرة الهادفة للدفاع عن القضية الوطنية في صفوف الجالية الصحراوية باوروبا، كما نرجوا من وزير القطاع ان يسترد سلطاته حتى لا يصبح دوره في الوزراة مثل “شاهد ماشاف حاجة”.

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

الحل في الاستماع للمحتجين وانصافهم وهيبة الدولة فوق الجميع


من نافلة القول الحديث عن هيبة الدولة وواجب احترام مؤسساتها، لأنها العقد الذي يجمع كل الصحراويين ومحصلة لعرق ودماء الشهداء والمخلصين، غير ان النضال الذي خاضه الشعب الصحراوي طيلة العقود الماضية من اجل الكرامة والعيش بحرية، وان يرى حلم الدولة يكبر ويتجسد واقعا ينظر فيه كل الصحراويين لذواتهم بعيدا عن منطق الوصاية او التخوين.
وللأسف الشديد انه بعد 38 سنة من تأسيس الدولة الصحراوية يبقى النظام الصحراوي العتيد يتعامل بذهنيات مريضة تروم إسكات الأصوات المحتجة بالطرق السلمية بحد السيف؟
فبعد الحملة التي قادتها القوات الأمنية من درك وقوات خاصة والناحية العسكرية السادسة في قمع مظاهرة سلمية امام رئاسة الجمهورية في هجومين متتاليين خلال اليومين الماضيين والزج ببعض الشبان في السجن بعد تعريضهم للتعذيب والتعنيف دون إحالتهم على القضاء، ومن دون تهم سوى أنهم تظاهروا سلميا للمطالبة بالكشف عن مؤامرة احيكت بليل لابعاد شابة صحراوية عن اهلها وعائلتها، ما أجج مظاهر السخط والانتقام من السلطات وفي النهاية تدفع مؤسسات الدولة التي يجب ان تبقى فوق الجميع ثمن التصرفات الطائشة والغير مسؤولة وردات الفعل المضادة.
وما يجب ان يدركه الجميع هو ان الحوار هو الأسلوب الأنجع لحل المشكلات، وصم الآذان عن انشغالات ومشاكل الناس قد تعصف بالنظام وتخلق اساب الفوضى وهو مصير كل الأنظمة التي لا تفهم شعوبها إلا بعد فوات الأوان.
لعنة محجوبة إذن تفتح الباب أمام الاحتجاجات التي لا نحسد عليها، ولا يرضاها ضمير يفكر في المصلحة العلياء للشعب الصحراوي.
وامام الوضعية الراهنة وتصاعد وتيرة الاحتجاج لابد من فتح حوار جدي وبناء والاستماع لمطالب المحتجين والتعامل مع مطالبهم بجدية وفق ما يحدده القانون.
وتحديد المسؤول عن إعطاء أمر الهجوم على المحتجين، وتعذيب بعضهم، وتقديمه للقضاء.
فصل العناصر السلبية في الاجهزة الامنية والقيادات الفاسدة، وتطهير هذه الاجهزة حتى تكون عونا على حفظ الامن والاطمئنان لا إحداث العكس.
الابتعاد عن منطق التخوين وتوزيع صكوك الوطنية، لان الوطن يتسع للجميع.
القبض على المخربين الذين يحاولون الصيد في مثل هذه الأحداث وتحديد هويتهم.
الابتعاد عن استقطاب الشيوخ والأعيان في حل مثل هذه القضايا وتطبيق القانون الذي يبقى العقد الاجتماعي الذي يحدد العلاقة بين النظام والشعب.
الكف عن سياسة الاستهتار بالمحتجين واستعراض القوة العمومية في وجههم والانقضاض عليهم بالقوة.
المصدر: لاماب المستقلة.

السلطات الصحراوية العليا ملزمة بفتح حوار مع المتظاهرين امام مقر الرئاسة


تصاعدت وتيرة الاحتجاجات في مخيمات اللاجئين الصحراويين خلال اليومين الاخيرين، وشهد يوم الثلاثاء انزلاق خطير بعد ان حاول المتظاهرين اقتحام مقر الرئاسة الصحراوية، وهو ما استدعى اطلاق الرصاص الحي قصد ابعاد المتظاهرين.
وخرجت الاوضاع عن السيطرة بعد ان امتدت رقعة الاحتجاج الى ولاية اوسرد يوم الاحد.
وتعتبر الاحتجاجات التي يشهدها المجمع الاداري “الشهيد الحافظ” الاكبر مقارنة مع اخرى تم تنظيمها في وقت سابق.
وتعود جذور هذه القضية بعد أن اتهمت عائلة الشابة محجوبة محمد السلطات الامنية الصحراوية بالتواطؤ مع القنصلية الاسبانية بالجزائر اثناء عملية اختطاف الشابة، وطالبت بكشف المتورطين في القضية.
واضافة الى ذلك يقدم المحتجون قائمة مطالب منها اطلاق سراح المجموعة التي تم اعتقالها قبل يومين والترخيص لبناء خيمة يحتمي فيها المحتجون امام مقر الرئاسة من اشعة الشمس، اضافة الى مهلة لا تتعدى عشرة ايام من اجل اعادة الشابة محجوبة الى عائلتها.
استمرار الاحتجاجات جعل وسائل الاعلام المغربية تستثمر في الاحداث قصد التغطية على حقيقتها، واجمعت الصحف المغربية على صيغة واحدة في معالجتاها للموضوع قصد تلطيخ الاجواء.
ولا يستبعد ان يجتمع الرئيس الصحراوي بعائلة الشابة قصد التهدئة، خاصة بعد ان خرجت الامور عن السيطرة.
و في صبيحة اليوم الثلثاء وعلى الساعة التاسعة دخلت الكثير من السيارات و قامت بتفريق ركابها بالقرب من مدخل الرابوني لينطلقوا في حدود العاشرة والنصف صوب رئاسة الجمهورية و كان عددهم يقدر بحوالي 500 من الرجال و حوالي 60 من النساء ، و في طريق المسيرة و عند وصولها الى ملتقى الطرق المقابل للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين مرت سيارة تابعة للدرك الوطني بالقرب من المسيرة فقام احد الشباب برشقها بحجر و قامت السيارة بحركة استعراضية و قام المحتجين بتوبيخ ذلك الشاب الذي يحاول افساد سلمية تظاهرتهم على حد قولهم .
وعند وصول المسيرة الى مقر الرئاسة كان بانتظارها الكثير من رجال القوة العمومية الذين لم يتقدموا عن الحاجز الحديدي ، و في هذه الاثناء قام بعض المحتجين بالخروج عن طوع منظمي التظاهرة و قاموا بمحاولة إقتحام مبنى الرئاسة مستعملين العصي و الحجارة مما ادى الى خروج رجال القوة العمومية ايضا عن انضباطهم و ردت باستعمال الاعيرة النارية و الحجارة و العصي و قامت باعتقال بعض الشباب المحتجين ، هذا التدخل كان كفيل بتفريق المتظاهرين إلا أن القوة العمومية تمادت في مطارة المتظاهرين حتى الى داخل سوق الرابوني و محطة سياراة الاجرة، و كانت تستعمل الحجارة والعصي مع الجميع، لا تفرق بين المحتجين و غير المحتجين ولا بين النساء و الرجال مما ادى الى اصابة بعض المواطنين الذين لاعلاقة لهم بالقضية ، حينها عمت الفوضى فلم تعد تسمع سوى الصياح و بكاء النساء و كان الجميع يحاول الهروب من القوة العمومية و حجارتها التي كانت تطارد الجميع اينما هرب ، حتى سيارات الاجرة حين هرب اهلها عنها لم تسلم من تخريب رجال الامن . و بالقرب من ملتقى الطرق بين الرئاسة ودار الضيافة كانت هناك بعض النساء رفضن الهروب من وجه القوة العمومية فعوملن بعنف حتى أن أحداهن اصيبت بضربة حجر في عينها، و قد سلمت عينها بقدرة قادر ، حينها كانت بعض النسوة قد تمددن على الارض و رفضن أي تقهقر و كان رجال الدرك يصيحون في وجههن مهددينهن بالسحل إلى أن جاءت سيارة من سيارات الدرك تستعمل مكبر صوت و تطلب من اعوان القوة العمومية العودة الى الخلف .
يذكر أن المشهد العام للقضية جد معقد و لا حل مرضي للطرفين يلوح في الافق مع أن مفاوضات جارية حاليا داخل رئاسة الجمهورية و الجميع في أنتظار ما ستسفر عنه تلك المفاوضات .

ثاني تدخل عنيف ضد متظاهرين سلميين امام رئاسة الجمهورية



بعد تدخل القوة العمومية الأول لتفكيك خيمة المتظاهرين السلميين امام رئاسة الجمهورية و الذي أدى إلى وقوع إصابات و اعتقالات في صفوف المتظاهرين ، و أمام إصرار المتظاهرين على بناء خيمة جديدة في اليوم الثاني ، قامت القوة العمومية مساء الأحد 2 نوفمبر الجاري، باقتحام عنيف لمكان التظاهرة مستعملة العصي و الحجارة مما أدى إلى تفريق المتظاهرين، إلا أن قوات الأمن كانت تطارد المحتجين و تعتقلهم حتى بعد فرارهم إلى داخل محطة النقل، مما يعني أن هدف قوات الأمن كان اعتقال المحتجين وليس تفريقهم ، هذا التدخل العنيف قوبل بعنف متبادل مما أدى إلى وقوع عشرات الاعتقالات و الإصابات الخطيرة في صفوف المحتجين كما أدى إلى إصابات في صفوف القوة العمومية بينها حالة وصفت بالحرجة نجمت عن طعنة سكين ، كما أن القوة العمومية كانت تتعمد تكسير سيارات المحتجين المتوقفة في مواقفها البعيدة عن مكان الاحتجاج قبل جرها إلى مكان لاحتجازها فيه .
حدث كل هذا أمام تجمهر أهالي وعمال “الشهيد الحافظ” على جانب الطريق العمومي شرق سوق الرابوني و كانت القوة العمومية تطلق العنان لأبواق سياراتها التي تقوم بحركات استعراضية صبيانية .

الأحد، 2 نوفمبر، 2014

​اللجنة التحضيرية للندوة الأولى للإعلام الصحراوي بأوروبا تعقد إجتماعها الأول بالعاصمة مدريد

في أولى الخطوات العملية من أجل تنظيم الندوة الأولى للإعلام الصحراوي بأوروبا عقدت اللجنة التحضيرية للندوة إجتماعها الأول بمقر ممثلية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بالعاصمة الإسبانية مدريد .
الإجتماع حضره إلى جانب أعضاء اللجنة كل من السيد بشرايا بيون عضوا الأمانة الوطنية ممثل الجبهة بإسبانيا و بإشراف السيد أحمتو محمد أحمد المكلف بالجالية الصحراوية باوروبا، وقد أفتتح الإجتماع بكلمة لهذا الأخير، أين رحب بالحضور و قدم تشكراته للجنة التي ستشرف على تدارس و إعداد أرضية وثائق ومحاور للنقاش موجهة للندوة الأولى للإعلام بأوروبا و المزمع تنظيمها يومي 13 و 14 ديسمبر 2014 بمدينة أستورياس الإسبانية .
كما اكد السيد أحمتو على أن الهدف من تنظيم هاته الندوة التي لن تكون الأولى ولا الأخيرة بطبيعة الحال هو السعي إلى تنظيم و توحيد الجهود الإعلامية في المهجر لخدمة القضية الوطنية، وذلك من خلال اعتماد الإحترافية كمنهج و وضع خطة و إسترتيجية عمل ترتكز على ميثاق شرف وضوابط أخلاقيات مهنة الصحافة .
تلى ذلك تدخل للسيد بشرايا بيون ممثل الجبهة بإسبانيا والذي تحدث و بإسهاب عن الجبهة الإعلامية في إدراة المواجهة و الصراع مع المحتل المغربي، مؤكدا بأن الإعلام ومهما كان توجهه وهدفه يجب ان لا يخرج عن إطار الإجماع الوطني ولواء الجبهة الشعبية "البوليساريو" بإعتبارها الممثل الشرعي لكافة اطياف الشعب الصحراوي، مضيف بأن الجبهة الشعبية تدعم و بصفة رسمية مثل هاته المبادرات المسؤولة و التي من شأنها معالجة الإشكاليات المطروحة و بإلحاح خاصة في ظل التطور البارز لوسائل الإعلام و تكنولوجيا المعلومات .
ليفتح بعد ذلك المجال أما اللجنة للنقاش و تداول الأفكار و المقترحات التي ركزت في مجملها على العديد من القضايا أهمها :
ـ تمحيص وتدارس الواقع الآني للساحة الإعلامية الصحراوية في ظل تطور المعركة الدائرة مع الإحتلال المغربي .
ـ ضرورة البحث عن الكيفية اللازمة لحث وسائل الإعلام الصحراوية على اعتماد الإلتزام و المصداقية .
ـ السعي إلى حل إشكالية إنعدام مسطرة تنظيمية لأخلاقيات مهنة الصحافة مما يستوجب التأسيس لميثاق شرف معتمد من أجل تنظيم الساحة الإعلامية و توحيد الصف .
ـ تكثيف العمل الإعلامي باللغات الأجنبية وخاصة باللغة الإسبانية للتغلب على النقص الحاصل في هذا المجال.
ـ دور الإعلام في معالجة القضايا الكبرى و إلاء العناية و الإهتمام بالقضايا الإجتماعية المؤثرة خاصة ما يتعلق منها بالحياة اليومية للمواطنين البسطاء.
ـ التكوين الإعلامي و نقص التأهيل الأكاديمي في هذا المجال مع إنعدام مبدأ الإختصاص والتخصص المهني .
ـ كيفية التعامل و الإستفادة من وسائل الإعلام الجديد وتكنولوجيا المعلومات خاصة وسائل التواصل الإجتماعي ( فايس بوك، تويتر، واتساب .. الخ ) في ما يخدم القضية الوطنية و نشرها على العالم .
وبعد ان استكمل النقاش بروح ديمقراطية اين شمل مختلف التوجهات و الأراء خرجت اللجنة بمجموعة من الأفكار و الأراء أهمها وضع خطة عمل من خلال تعيين ثلاث لجان فرعية مهمتها العمل على إعداد دراسات و تقارير تشمل ثلاث محاور رئيسة ستكون بمثابة الأرضية الأساسية للندوة الإعلامية، وعلى ضوء هاته المحاور الثلاث يمكن مناقشة و معالجة مختلف القضايا الأخرى ذات الشأن الوطني و الإهتمام الإعلامي، وتتمثل هاته المحاور في :
ـ المحور الأول " أرضية ميثاق الشرف الصحفي " .
ـ المحور الثاني " واقع الإعلام الصحراوي وتحدياته " .
ـ المحور الثالث " الخطاب الإعلامي و المخاطر المحدقة بالقضية الوطنية " .
ومن المنتظر ان تجتمع اللجنة التحضيرية في ثاني إجتماع لها منتصف شهر نوفمبر بعد إستكمال عملية إعداد الوثائق و التقارير الخاصة بكل محور من أجل المرور إلى ما تبقى من عملية التحضير للندوة.
يذكر ان اللجنة التحضيرية للندوة الأولى للإعلام الصحراوي بأوروبا تضم في عضويتها كل من :
ـ الدد محمدنا، رئيسا.
ـ محمد صالح محمد سالم، نائب الرئيس .
ـ أبابة حميدة، عضوا .
ـ سلامو حمودي، عضوا .
ـ مصطفى سيد البشير، عضوا.
ـ أحمد الساسي، عضوا.
ـ ميشان إبراهيم اعلاتي، عضوا .
وقد فتحت اللجنة بريد الكتروني خاص بها لفتح المجال أمام الراغبين بالمشاركة بأفكارهم و أرائهم و مقترحاتهم من أجل إثراء المحاور الأساسية للندوة و تدعيم الوثائق المعدة للنقاش، إذ يمكن كل المهتمين مراسلتها عبر البريد الإلكتروني التالي :
presswseu@gmail.com
مراسلة : ميشان إبراهيم أعلاتي ـ مدريد .

ملعونة خبزة فوق الكرامة


الكرامة هي الغطاء يوضع على راس الجرة او القدر يحميه من الشوائب الخارجية لكي لا تلوثه.
والخبز اقصد به هنا الاسم الشائع المراد به العيش والمساعدة المادية بشموليتها،
فعبر التاريخ كان سكان الصحراء الغربية في كفاح مستمر من اجل الكرامة وكان الانتصار حليفهم ، فجميع التضحيات التي توجت بالدماء الزكية التي اعطت للكرامة اسمى المعاني واكثرها قد سية،
فامن بها حتى اصبح المقاتل الصحراوي خلال حرب التحرير الوطني في المعارك يؤمن ان نيران الاعداء لن تطاله خلال المعركة ليقاتل بكل بسالة ، ولاكن السؤال الحقيقي وراء كتابتي للمقال هو :
هل المرئ الصحراوي ما زال عنده نفس الايمان بالكرامة ام دخل في الردة عنه ؟
الجواب صعب ولكن لن نقول انه ارتد عن عقيدته ، ولكن نقول ان ايمانه نقص بمبادئ ثورته القائمة على تراثه المجيد ،
والدليل ان ما يعرف باصدقاء الشعب الصحراوي، اصبحوا يهددون بقطع جزئ من الخبزة الملعونة التي يعيش الشعب الصحراوي عليها ،
مقابل ان ان نصبح ديوثين وان نردى بالدون ويودنس عرضنا ، ولكن مايحز في النفس ان تمر مثل هكدا حوادث من دون اي ردت فعل من لدنا تتكلم عن كرامة هدا الشعب المعروف بخصاله المقدسة،
ولكن على من يقع اللوم، من يمثل الشعب لكي يقوم بردة الفعل المناسب ؟؟؟
الجواب هو ان من قاد حرب الكرامة من اول يوم يجب ان يواصل هده الحرب وما هده الحادثة الى جزئ من الحرب المسلطت على شعبنا من اجل قتل روحه التي تسكنه عبر التاريخ .
ان الرد الضعيف من القيادة الوطنية المعنية ماهو الى دليل العجز والضعف الدي يسكنهم ( الا جا لعياط من الكدية لهروب منين ) ، فمبادئ ثورتنا المجيدة تفرض علينا الدفاع عن المبادئ حتى وان كلف دالك ان نحزم بطوننا بالحجارة ،
لو كانت الكرامة تتكلم لصرخت وقالت انا خلقت واحيي مع الثوريين اينما كانوا وانا افتخر لان لا يحملني الى كل ثائر على اكتافه ،
ولاكن اين هم الثوار ؟؟؟
الجواب ان الاخوة في الرابوني كانت عندهم ( الحملة ماهم صايبين ) .
بقلم : عمار الصالح.

إختتام الطبعة الثالثة للأيام الجامعية حول الثقافة الصحراوية بجامعة مورثيا الإسبانية


أسدل الستار يوم الجمعة الموافق ل 31 أكتوبر 2014 على فعاليات الأيام الجامعية حول الثقافة الصحراوية بجامعة مورثيا الإسبانية، حيث خصصت بلدية مولينا دي سيقورا ممثلتا فيإدواردو ليناريس كونتريراس " EDUARDO LINARES CONTRERAS " ، رئيس البلدية ونائبته السيدة لولا بيثنتي قيليس " Lola Vicente Quiles"، و بالإضافة إلى السلطات البلدية خصصوا استقبال للوفد الصحراوي و الذي ضم في تركيبته كل من السيد بشراي ابيون عضوا الأمانة الوطنية و ممثل الجبهة بإسبانيا و السيد خطاري أحمودي رئيس جامعة التفاريتي، و السيد محمد لبات ممثل الجبهة بمقاطعة مورثيا.
اللقاء كان فرصة سامحة للوفد الصحراوي ليطلع ضيوفه على أخر مستجدات القضية الوطنية و أخر التطورات الميدانية بالمناطق المحتلة والتي يميزها التطور المخيف للإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة و كذا النهب الممنهج للثروات الطبيعية دون أي رادع قانوني .
كما تقدم الوفد بتشكراته بإسمه و بإسم الشعب الصحراوي لمواطني و ممثلي بلدية مولينا دي سيقورا تثمينا للمجهودات المبذولة من قبل البلدية و سكانها في دعم الشعب الصحراوي ومناصرة قضيته العادلة .
وبعد هذا الإستقبال نظمت الجالية الصحراوية المفيمة بمقاطعة مورثيا وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الإحتلال المغربي أين ندد الحضور بالإنتهاكات السافرة لحقوق الإنسان و مستنكرين ما يتعرض له السجناء الصحراويين من تعذيب جسدي و نفسي و تنكيل بدون حق، مطالبين الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها في مراقبة و الإقرار عن واقع حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، و في ختام الوقفة وجه الحضور نداء إلى كل المنظمات المختصة و ذوي الضمائر الحية من اجل رفع الظلم و الجور عن الشعب الصحراوي الذي يعاني ومنذ أكثر من 40 سنة جراء الإحتلال المغربي لأراضيه .
أما في الفترة المسائية فقد أحتضن نادي اتاليا للثقافة و الفنون ببلدية " ثيزا CIEZA " عرض فيلم " لغنى LEGNA" الفائز بجائزة في صحراء طبعة 2014، حيث يتناول الفيلم مسيرة نضال و كفاح الشعب الصحراوي من خلال توثيق الشعر الحساني و التغني بالتراث و الأرض و التاريخ و الكفاح المسلح و الإنتفاضة، اين شكل الحديث عن التأريخ للعلاقة المحورية بين الشعر الملحمي و الثورة جوهر ومضمون الفيلم، والذي أشرف على إنجازه كل من الأستاذ خوان كارلوس خيمينو " Juan Carlos Gimeno " مدير جامعة الأنثروبولوجيا الاجتماعية المستقلة بمدريد. و عضو في اللجنة الدولية لإنشاء جامعة تيفاريتي، و السيد خوان اجناسيو روبلز أستاذ فخري بجامعة UAM، و بمعية الكاتب الصحراوي السيد باهية اواه .
الفيلم عبارة عن بحث أكاديمي مصور مدته "95 دقيقة"، وقد لقي إعجاب و إهتمام الحضور وذلك ما بدا من خلال النقاش الذي تلى العرض، حيث ركز النقاش حول مضمون الفيلم و الجوانب المتعلقة بتاريخ الصحراء الغربية ما قبل وما بعد المراحل الاستعمارية خاصة مرحلتي الإستعمار الإسباني و المغربي، أين أجمع الحضور على ان الدولة الإسبانية هي المسؤولة قانونيا و تاريخيا عن إقليم الصحراء الغربية و بذلك فهي ملزمة بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال.
تقرير : ميشان إبراهيم أعلاتي، مقاطعة مورثيا.

سقوط ضحايا في تدخل عنيف لقوات الامن الصحراوية خلال تفريق تظاهرة سلمية امام الكتابة العامة


اقتحمت القوات الامنية الصحراوية بعنف مفرط تظاهرة سلمية لمجموعة من الشباب الصحراويين امام الكتابة العامة لرئاسة الجمهورية الصحراوية، نظمت للمطالبة بالكشف عن المتورطين في اختطاف وتهريب الشابهة الصحراوية محجوبة وابعادها عن عائلتها الى اسبانية.
وخلال التدخل العنيف للقوات الامنية سقط عدة ضحايا في صفوف المحتجين ونقلوا الى المستشفى بعضهم في حالات خطيرة.
التدخل العنيف لقوات الامن الصحراوية لفض الاعتصام بالقوة ادى الى اشتباك مع المحتجين، والزج ببعضهم في السجن وتجهل عائلاتهم الى حد الساعة مصيرهم.
والى حد الساعة يتوافد الكثير من المواطنين الى مكان الاحتجاج فيما يلاحظ تزايد لعناصر قوات الامن.
ويعيد هذا التصرف الغير مسؤول للقوات الامنية الصحراوية في الاجهاض على تظاهرة سلمية بالعنف يعيد سيناريوهات مماثلة ترتكب فيها اخطاء خارج القاونون، كما انها ستفتح الباب امام الادانة الدولية لمنظمات حقوق الانسان التي تضع نضال الشعب الصحراوي وقضيته العادلة تحت المجهر الحقوقي.
المصدر: لاماب المستقلة

الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

تورط الاجهزة الامنية الصحراوية في عملية اختطاف “محجوبة محمد”


اوردت بعض الجرائد الاسبانية ان الشابة الصحراوية متواجدة في العاصمة الجزائرية في انتظار عودتها الى اسبانيا، واتصل القنصل الاسباني بالعائلة الاسبانية التي كانت تستضيف الشابة الصحراوية ليخبرهم ان الشابة محجوبة اصبحت “حرة” على حد وصفه. ولم يقدم القنصل الاسباني في الجزائر كريستيان فونت اي رواية لحادثة الاختطاف مكتفيا بالقول ان كل شيء على مايرام.
واضافت وسائل الاعلام الاسبانية ان هذه هي المحاولة الثالثة لاختطاف الشابة الصحراوية بعد الفشل في محاولتين سابقتين. واضافت المصادر ان الشابة الصحراوية طلبت من والدتها جواز سفرها لمراجعة بعض المعلومات يوم 28 اكتوبر الجاري، وكانت في انتظارها سيارة اقلتها على الساعة 11 صباحا لتوصلها الى العاصمة.
و لا يستبعد ان تكون السلطات الامنية الصحراوية قد تورطت في عملية اختطاف الشابة محجوبة محمد من مخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب غرب الجزائر بغية اجلائها الى اسبانيا.
وتظهر المعطيات تواطؤ السلطات الامنية الصحراوية، كون عملية التنقل خارج المخيمات تخضع لاجراءات بيروقراطية، ولا يمكن الخروج دون تسجيل الاستمارة الخاصة بالمسافرين عند نقاط المراقبة.

انطلاق الطبعة الثالثة للأيام الجامعية التضامنية مع الشعب الصحراوي بمقاطعة مورثيا


شهد اليوم حرم جامعة مورثيا إفتتاح الطبعة الثالثة للأيام التضامنية مع الشعب الصحراوي، وذلك بحضور عميدي جامعتي مورثيا السيد خوسي أورويلا كلاطيور، رئيس جامعة مورثيا و السيد خوسي أنطونيو فرانكو ليم هويس، رئيس جامعة قرطاجنة، والسيد لويس خابير لوثانو بلانكو، المدير العام للجامعات بوزارة التربية و الثقافة والجامعات بحكومة مورثيا.
أما عن الطرف الصحراوي حضر كل من وزير التعاون بالحكومة الصحراوية السيد إبراهيم المختار، و السيد خطاري أحمودى عميد جامعة التفاريتي، و ممثل جبهة البوليساريو بمورثيا السيد محمد لبات السيد، و السيد حمادة الحطاب رئيس رابطة الشباب و الطلبة الصحراويين في إسبانيا.
كما حضرت أيضا وفود من مختلف أطياف المجتمع المدني و ممثلي الأحزاب السياسية ، فعن المؤسسات الرسمية حضر كل من السيد أدوراثيون مولينا لوبيث، النائب الأول لرئيس بلدية مولينا دي سيقور ومستشارة مكلفة بالعلاقة مع المؤسسات ، المدير العام للجامعات بوزارة التربية و الثقافة و الجامعات بحكومة مورثيا، لويس خابير لوثانو بلانكو ، أما عن السلطات الأكاديمية فقد حضر السيد بسكوال كانطوس، عميد كلية الأداب بجامعة مورثيا، و السيد دافيد لوورينثو مورياس فرنانديز، عميد كلية القانون، إلى جانب مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة أصدقاء القضية الصحراوية.
وعن الأحزاب و النقابات حضر كل من رافائيل كونساريس طوبار الأمين العام للحزي الإشتراكي بمقاطعة مورثيا، فوين سانتا ماكسيمو، منسقة جهوية لحزب الإتحاد من اجل التقدم و الديمقراطية بمقاطعة مورثيا، و السيدة باكي كابريرة منسقة المجموعة البرلمانية السلام للشعب الصحراوي، وممثلة عن الحزب الشعبي الحاكم بمورثيا .
أما عن النقابات حضر كل السيد خوسي كانوباس مارتينيز، نائب الأمين العام الجهوي بمورثيا لإتحاد اللجان العمالية ،و السيد خوسي سائيس مارتينيز، الأمين العام لإتحاد النقابات العمالية لمقاطعة مورثيا، كما حضرت أيضا مجموعة الطلبة الجامعيين المتضامنين مع القضية الصحراوية بمورثيا "شباب أكتيفارتي".
حفل الإفتتاح الذي أقيم أمام الخيمة الصحراوية المنصوبة ببهو الجامعة، شهد مداخلات للعديد من الوفود الإسبانية ممثلة عن حكومة مورثيا وشعبها و فعاليات المجتمع المدني و النخب الأكاديمية أين أجمع المتدخلين في كلماتهم على عدالة القضية الصحراوية و تجديد الدعم السياسي و الإنساني للشعب الصحراوي و التأكيد على إستمرارية مواقف التأييد والمؤازرة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، كما أدان المتدخلون و بشدة سياسة الاحتلال المغربي في المدن المحتلة من الصحراء الغربية، وتعنته الام سؤول للشرعية الدولية .
وضمن أشغال الإفتتاح قدمت مجموعة "شباب أكتيفادو" مسرحية تجسد الإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالمناطق الصحراوية المحتلة، وكذا الأثار الجانبية لجدار الذل و العار و تقسيمه للشعب الصحراوي، و ذلك من خلال مجسم يحاكي الجدار و يجسد مدى الحرمان الذي يعيشه الصحراويين جراء هذا الجرم في حق الإنسانية .
ليختتم الحفل بفقرة فنية من تنشيط فنان الشباب الرابير "يسلم" تتضمن أغاني باللغة الإسبانية و الحسانية تتحدث عن الثقافة و الأصالة الصحراوية بصورة محدثة من خلال فن الراب.
وستدوم الطبعة الثالثة على مدار أربعة أيام إبتداء من يوم الثلاثاء الموافق 28،29،30 و 31 نوفمبر 2014، وتتضمن محاضرات وموائد مستديرة و عروض مختلفة حول القضية الصحراوية وكذا حفلات موسيقية تعبر عن موسيقى و ثقافة الشعب الصحراوي، وللتذكير فإنه لم تكن هذه المرة الأولى التي تنظم فيه جامعة مورثيا مثل هاته التظاهرات، فقد سبقتها العديد من النشاطات الثقافية و الفنية و أسابيع تضامنية مع القضية الصحراوية.
تقرير : ميشان إبراهيم أعلاتي، مقاطعة مورثيا.​

الأحد، 26 أكتوبر، 2014

المجتمع المدني بأستورياس يندد بالإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية


نظمت أمس السبت بمقاطعة أستورياس ندوة تضامنية و تحسيسية بالقضية الصحراوية، بحضور مختلف أطياف المجتمع المدني الإسباني وجمعيات التضامن عبر مختلف مدن أستورياس.
جلسة الإفتتاح بدات بكلمتين لكل من نائب ممثل الجبهة في المنطقة السيد، يحيى محمد الشيخ الدخيل، و نائب رئيس جمعية أستوريا لأصدقاء الشعب الصحراوي السيد ألبيرتو سواريز مونتيل" Alberto Suárez Montiel " ، وقد تناولت الكلمات الترحيب بالضيوف بصفة عامة و التعريف بالمحاضرين، كما أكد المعنيين على ضرورة تنظيم ندوات مماثلة بمختلف المقاطعات الإسبانية من أجل حشد الدعم وتقوية الجمعيات التضامنية.
ليتناول بعد ذلك الكلمة كل من السيدة غراسييلا بلانكو رخويث " Graciela Blanco Rguez " مديرة وكالة أستورياس للتعاون، و السيدة سيلببيا خونكو مارتينيز " Silvia Junco Martínez" المكلفة بالمواطنة ببلدية أوبييدو، وقد عبرتا السيدتان عن عمق تضامن كلتا المؤسستين مع الشعب الصحراوي و قضيته العادلة و في المقابل أكدتا على مواصلة الدعم خاصة في ظل هاته الظروف العسيرة وما تعانية الدولة الإسبانية جراء الأزمة الإقتصادية.
لتنطلق أشغال الندوة بالجلسة الأولى و التي قدمتها السيدة كارمين سوتو " Carmen Soto " منسقة عطل في سلام يأستورياس إلى جانب كل من عضوا الأمان الوطنية وممثل الجبهة في اسبانيا السيد بشرايا حمودي بيون، حيث تناول السياق القانوني و التاريخي لقضية الصحراء الغربية و الدور الإسباني بصفة عامة و المسؤولية التاريخية للدولة الإسبانية بإعتبارها المستعمر السابق للصحراء الغربية وبين هذا وذاك خلفيات مواقف الحكومات الإسبانية المتعاقبة على سدة الحكم.
من جهته وزير التعاون بالحكومة الصحراوية السيد إبراهيم مخطار ركز في مداخلته على الوضع الإنساني بمخيمات اللاجئين الصحراويين وملف التعاون بصفة عامة اين نبه إلى أن اللاجئين الصحراويين أصبحوا بحاجة ماسة إلى اعادة النظر لتقييم حالتهم كونهم يعيشون وضعية حالة لجوء طويلة الأمد مما يستدعي إجراءات جديدة و دعم يشمل مختلف الجوانب.
الجلسة الثانية كانت من تقديم المحامية ببلدية أوبيدو السيدة أنا كاسادو خيمينيث "Ana Casado Gimenez " و تنشيط السيد خطري أدوه عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني، هذا الأخير تناول ضمن مداخلته الوضع الراهن الذي تعيشه قضية الصحراء الغربية في ظل مختلف التطورات الإقليمية و الدولية و الأفاق المستقبلية للنزاع، معرجا في ذات السياق على مخطط التسوية الأممي ودور بعثة المينورسو و الأمم المتحدة في إيجاد حل للقضية الصحراوية، ليختم بملف التفاوض أين شدد على الموقف المتعنت لدولة الإحتلال المغربي و عدم إنصياعها للمواثيق الدولية .
أما الجلسة الثالثة فقد كانت من تقديم السيد خافيير أندريس غونزاليس فيغا " Javier González Vega"، رئيس مرصد أستورياس لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية (OAPSO)، و من تنشيط الناشطة الحقوقية ورئيسة جمعية المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان السيدة أمينتو حيدار، التي قدمت محاضرة اكاديمية مؤطرة و شاملة عن المقاومة السلمية بالمناطق المحتلة إنطلاقا من واقع حقوق الإنسان المنتهكة بالمناطق المحتلة بالصحراء الغربية و مسيرة الإنتفاضة السلمية في مواجهة جبروت الإحتلال، كما قدمت إحصائيات دقيقة و نماذج تم رصدها ميدانيا أخرها حالة الولي حسنة، و اكدت بان جمعية "كوديسا" رفعت عدة تقارير مفصلة عن كل حالة إلى المنظمات الدولية المختصة من اجل التحسيس بالإنتهاكات اليومية لحقوق الإنسان و محاسبة مرتكبيها تلك الجرائم.
ليفتح بعد ذلك المجال للنقاش أمام الحضور، حيث ركزت مختلف التساؤلات و المداخلات حول تداعيات الأزمة الإقتصادية وشح الدعم و تأثير ذلك على حياة اللاجئين الصحراويين و سير البرامج القارية التي تعتمد في جلها على الدعم الخارجي، كما تناولت بعض المداخلات الإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية و نهب الإحتلال المغربي للثروات الطبيعية و ملف التنقيب غير القانوني، إضافة إلى عدة قضايا اخرى كبرنامج عطل في سلام.
وقد أجمع الحضور على ضرورة وضع مهمة مراقبة حقوق الإنسان ضمن مأمورية بعثة المينورسو بالصحراء الغربية من اجل تطويق التجاوزات السافرة التي ترتكبها قوات الإحتلال المغربي بحق المدنين العزل، كما أكدوا أيضا على ضرورة تكثيف الجهود من اجل تقوية الدعم الإنساني و السعي للمحافظة على ماهو موجود من مبادرات فردية وجماعية على حد سواء.
في الختام وجب التذكير أن هاته الندوة كانت بمثابة النشاط الختامي لزيارة الوفد الصحراوي للمنطقة و التي دامت أربعة أيام شملت مختلف المدن و المؤسسات الرسمية من اجل التحسيس بالقضية الصحراوية و المحافظة على أواصر الصداقة و التعاون، وتقوية المواقف الداعمة و المؤيدة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال .
تغطية ومتابعة : ميشان إبراهيم اعلاتي - مصطفى سيد البشير ـ أوبييدو ـ أستورياس.

القبلية.. طريق الهاوية

بعد سنوات من وقف إطلاق النار ودخول القضية الصحراوية مرحلة الانتظار، ظهرت على السطح مظاهر سقم عديدة ضربت جبهتنا الداخلية كانت العودة الصارخة للجاهلية القبلية المقيتة من أبرز تلك المظاهر والتحديات المصيرية، ما شكل تهديدا حقيقا لأمن ووحدة وتماسك الشعب الصحراوي وعاملا ينخر مقومات صموده ومستقبل قضيته الوطنية.
ـ تعد القبلية من أخطر التحديات التي تواجه الشعب الصحراوي، لتأثيرها السلبي والخطير على استقرار وتلاحم شعبنا الأبي، فيرى الجميع وبوضوح تام العودة الجلية للنزعة القبلية وبقوة لواقع مجتمعنا، والانتشار الواسع لمظاهر تلك العودة المقيتة، ومن بين تجليات ذلك، تجميد دور القضاء وعجزه عن حماية الأعراض والأرواح والأموال وتقاعسه عن صون قيم الحق والقانون وإحالة أغلب المعاملات اليومية للمواطنين والقضايا الإجرامية المختلفة إلى "المجالس القبلية" المعروفة عندنا ب"أجماعة"، والتي تحكم غالبا انطلاقا من خلفيات قبلية ومادية لا علاقة لها بقيم العدالة ورفع الظلم وحماية حقوق الضحايا، ومن المظاهر المؤسفة لعودة الجاهلية القبلية وفي أقبح صورها، الازدياد المخيف الذي تشهده مخيمات اللاجئين الصحراويين للإشكاليات الاجتماعية ذات الخلفية القبلية والتي قد تصل حد الاعتداء والاعتداء المضاد بين مختلف العائلات (القبائل)، وقد سجل منها في غضون الأشهر الإثناعشر الأخيرة (من أكتوبر 2013 إلى أكتوبر 2014) 05 حالات مؤسفة، وهو رغم قياسي لم تشهده المخيمات الصحراوية منذ نشأتها في أواخر 1975، وفي إطار متصل بعودة النعرات القبلية المشئومة، لوحظ استمرار الهجمات القبلية الإجرامية على المؤسسات العمومية والمقار الأمنية وعناصرها، وسجل منها في غضون الفترة نفسها السالفة الذكر 03 اعتداءات، والتي كان أخرها، الإعتداء المدان على مقر ولاية العيون في شهر أبريل من السنة الجارية (2014) وحرقه، وقبله بشهور قليلة الهجوم الإجرامي على مقر الشرطة بولاية السمارة في يناير من العام الحالي، وسبق ذلك بأسابيع عديدة الاعتداء السافر على حرس الحدود الصحراوي في نوفمبر من سنة 2013 بالمنطقة الحدودية الصحراوية الجزائرية، وعلى صعيد متصل، لوحظ تزايد الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات السلمية ذات الطبيعة القبلية بالقرب من مقر الرئاسة ووزارة الداخلية بالشهيد الحافظ (المنطقة الإدارية)، وسجل منها في نفس الفترة المذكورة ءانفا 04 احتجاجات، التي يأخذ عليها خلفيتها الجاهلية المقيتة ودفاعها في غالبية الأحيان عن المجرمين والظالمين وتجار المخدرات وسجناء محكومين في قضايا إجرامية وموقوفين على ذمة التحقيق ومطالبتها السلطات بإطلاق سراح أولئك الخارجين عن القانون، ولولا كل ذلك لكان الجميع مؤيدا أو على الأقل محترما لها لكونها تعبيرا سلميا تكفله جميع المواثيق والعهود الدولية، ومن بين مظاهر عودة الجاهلية البالية، وبدل اعتماد الإخلاص والنزاهة والكفاءة والخبرة يتم اختيار شاغلي المناصب والوظائف بخلفيات قبلية عن طريق نظام المحاصصة القبلية أو ما يعرف ب"نظام لقرع"، وعطفا على ظاهرة عوة القبلية، وهذه المرة من المناطق المحتلة من بلادنا، لوحظ انتشار روح القبلية المقيتة ومن تجلياتها، كثرة المؤسسات وجمعيات المجتمع المدني الصحراوي المبنية على أساس قبلي وخدمتها في الغالب لأهداف فئات قبلية ضيقة، وهو ما ساهم بدوره في إضعاف الانتفاضة السلمية وقلة انتشارها وعجزها عن توحيد كل فئات الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة.
ـ وإذا ما حولنا حصر أهم الأسباب التي ساهمت في العودة بالمجتمع الصحراوي إلى زمن ما قبل الثورة والدولة وعصور القبلية والفتن والصراعات الجاهلية وعهود الظلام وما يسمى ب"الغزي" وما تعرف ب"الطيحة"، فإن أهم تلك الأسباب، هي بروز سياسيات رسمية ذات طابع قبلي انتهجتها السلطة الصحراوية خاصة منذ أعمال الشغب 1988 ساهمت إلى حد كبير جدا في إحياء النزعة القبلية وبعثها من جديد، وذلك بتغييب المنظومة القضائية وتسليم دورها لما يسمون ب"شيوخ القبائل" ومجالسهم القبلية المعروفة ب"أجماعة"، وإنشاء مجلس ملوك الطوائف المسمى ب "المجلس الاستشاري"، وغياب العدالة والمساواة بين مختلف شرائح الشعب الصحراوي وسيادة منطق الإفلات من العقاب وتدخل الأخ الرئيس ومسؤوليين آخرين وما يعرفون ب"شيوخ القبائل" في سير العدالة والمحاكمات، ونذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر، كثرة مراسيم العفو الرئاسي الغير مبررة الصادرة عن رئيس الدولة والتي كان أكثرها استهتارا بالعدالة وانتهاكا للقانون، إطلاق سراح تجار مخدرات صحراويين خطيرين جدا في أبريل من السنة الجارية (2014)، كما اوحت السلطة باستمرارها في إطلاق سراح بعض المجرمين المحكومين بالسجن وموقوفين على ذمة التحقيق بوسطات قبلية على أن القانون ذو وجهين يطبق على البعض حالة خروجه عن أحكامه فيما يأمن الآخرون (شعب الله المختار) سلطانه!، ضف إلى ذلك، أن التغاضي عن المعتديين القبليين على المؤسسات العمومية والأجهزة الأمنية الذي تنتهجه السلطة يشكل تكرسا ممنهجا لمبدأ "متن العين أحجاب" وأن من أراد ما يصفه البعض ب"حقه" فليعتدي بالمليشيات القبلية على الهيئات الرسمية وكأننا في عصر الجاهلية!، ناهيك طبعا عن تكريسه للتخندق القبلي المشئوم، فإن استمرار إفلات المعتديين القبليين على الهيئات العمومية والقوات الأمنية من العقاب يحمل في طياته إهانة غير مقبولة لتضحيات وجهود المؤسسة الأمنية في حماية أمن وطمأنينة الشعب الصحراوي، ومن بين سياسة السلطة التي ساهمت في عودة النزعة القبلية، تقاعس السلطات عن معالجة ضعف المؤسسات الأمنية والعقابية المعنية بحفظ الأمن وتطبيق العدالة والتي تنخرها القبلية والضعف والفساد، زد على ذلك، سياسة المحاصصة القبلية المفضوحة في التعيينات والمناصب وحتى في الوظائف الدنيا عبر"نظام لقرع" ومنطقه الجاهلي السائد منذ 26 سنة خلت، وفي المناطق المحتلة من بلادنا، عملت السلطة على دعم وخلق منظمات وجمعيات حقوقية وسياسية في محاولة لدمج بعض الفئات الصحراوية "المحايدة"! في فعاليات الانتفاضة السلمية وإشراكها في الفعل النضالي، وهو الأمر الذي ترتبت عنه نتائج عكسية أدت لبروز صراعات قبلية بين مختلف هيئات المجتمع المدني الصحراوي، وما نتج عن ذلك، من تهديد للوحدة الوطنية وإضعاف للانتفاضة المباركة، ويضاف أيضا للأسباب التي ساهمت في عودة الجاهلية القبلية إلى المجتمع الصحراوي، المؤامرات المغربية المتواصلة منذ الغزو الهمجي لبلادنا، ومحاولاتها المتكررة بشتى الوسائل والطرق لإذكاء النعرات القبلية، دون أن ننسى أوجود العوامل الموضوعية الثقافية والتاريخية في منظومة قيم المجتمع الصحراوي التي تعتبر القبلية خلفية رئيسية لها، مع العلم أن الثورة الصحراوية ومنذ انطلاقتها عملت جاهدة للتغلب على تلك القيم المتخلفة ومحاربتها على مختلف الأصعدة، لكن تلك المحاولات تضاءلت في السنوات الأخيرة أو دفنت على ما يقول بعض المتشائمين.
ـ ومما سبق ذكره وغيره الكثير، يضح جليا ضرورة أن تعمد السلطات الصحراوية إلى خلق سياسات عملية ناجعة، تمكن من القضاء على القبلية المقيتة وتعمل على صون الأمن والوئام الاجتماعي وحماية الوحدة الوطنية لشعبنا الأبي، ويأتي في مقدمتها، بسط سلطة الدولة والقانون وصون العدالة وحفظ حقوق جميع المواطنين، ببناء منظومة قضائية حقيقة قادرة على القيام بمهامها السامية في حماية أعراض وأرواح وأموال المواطنين، وتعزيز الأجهزة الأمنية والمؤسسات العقابية، ووقف سياسات الإفلات من العقاب والتغاضي عن المجرمين ومحاسبة المعتديين القبليين على المؤسسات العمومية والأجهزة الأمنية، ووضح حد لتدخل الأخ الرئيس وغيره من المسؤوليين وما يسمون ب"شيوخ القبائل" في مجريات سير العدالة، وإلغاء المجالس القبلية المسماة ب"أجماعة" ووقف أي دور لها في معالجة الإشكالات الاجتماعية والقضايا الإجرامية، وحل مجلس ملوك الطوائف المعروف ب"المجلس الاستشاري"، والاعتماد على مبدأ الإخلاص والنزاهة والكفأة والخبرة في التعيينات والوظائف بدل المحاصصة القبلية والمحسوبية، ووقف السياسات والإجراءات القبلية لبعض المسؤوليين والوزراء والموظفين في مختلف أجهزة الدولة، والتخلي عن السياسات القلبية في التعامل مع المناطق المحتلة وفعاليات انتفاضة الاستقلال المباركة.
ـ وختاما، قال رسول الله (ص) "تفاءل خيرا تجده"، يبقى أملنا كبير في أن تتدارك السلطة الصحراوية الوضع وأن تأخذ تحدياته على محمل الجد، وأن تعمل جاهدة على وضع سياسات كفيلة بمعالجة ظاهرة القبلية المقيتة وانعكاساتها المدمرة وفق خطوات عملية مدروسة، تمكن من حفظ الأمن والسلم الاجتماعي وتعمل على تمتين عوامل وحدة وتلاحم الشعب الصحراوي، ولتكون دائما وأبدا الجبهة الداخلية لشعبنا الأبي مقوم انتصاراته والحصن المنيع لأماله وطموحاته والصخرة الصلبة التي تنهار عليها مؤامرات ودسائس الاستدمار المغربي الغاشم.
بقلم:عالي محمدلمين محمدسالم

الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

ولاية بوجدور: التجار يشتكون من تصرفات والي الولاية على خلفية قطع الكهرباء عن المحلات


احتج تجار سوق ولاية بوجدور على ما اعتبروه التصرفات اللامسؤولة لوالي ولاية بوجدور بعدما اتخذت قرار قطع الكهرباء عن محلات سوق الولاية منذ عيد الاضحى بحجة عدم تسديد فاتورة الكهرباء مطالبة اياهم بتسديد فاتورة شهرية حددت الولاية مبلغها .
واعتبر التجار انها مطالب مستحيلة حيث ان الاستهالاكات الوسيطية لا تتعدى مصباح لكل محل البسة ونددوا بعدم تجاوب السلطات معهم .
وتعرف القضية تطورات متسارعة في ظل الاحتقان الذي يعيشه التجار بعدما اتخذت الولاية خطوة تصعيدية تمثلت في رفع دعوى قضائية ضد التجار مما دفع بالتجار الى رفع دعوى لدى المحكمة الابتدائية للولاية.
وتستمر معاناة التجار حيث هددوا اخيرا باللجوء الى الرئيس الصحراوي اذا لم تستجب السلطات الولائية للمطالب المشروعة وحل المشكلات المرتبطة بالتصعيد ضدهم.
ويبقى الحل في اعتماد العداد لتسديد فاتورة الاستهلاك دون اعتبار مبلغ موحد للجميع في ظل الاختلاف في استهلاك المحلات .

الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يشارك في مؤتمر الحركة النسائية البرتغالية


بدعوة رسمية من الحركة الديمقراطية النسائية بالبرتغال يشرع وفد عن الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية برئاسة عضو الامانة الوطنية الامينة العامة للاتحاد فاطمة المهدي برفقة ممثل جبهة البوليساريو بدولة البرتغال احمد فال في برنامج عمل على هامش مؤتمر الحركة النسائية البرتغالية , سيشمل مختلف الهيئات النسائية والوطنية بالبرتغال.
وحسب مصدر مقرب من وفد اتحاد النساء تهدف المشاركة الى اطلاع الراي البرتغالي على اخر تطورات القضية الصحراوية.
وقد كان اليوم الاول موعدا لزيارة الى مقاطعة “بالميلا”حيث تم استقبال وفد البوليساريو من طرف نائبة رئيس المقاطعة.
ونشطت المهدي خلال زيارتها لبالميلا محاضرة حول القضية الصحراوية ودور المرأة في المجتمع الصحراوي.

بلدية خيخون و إتحاد النقابات العمالية بمقاطعة أستورياس يؤكدون على مواصلة دعهم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال


ضمن اشغال اليوم الثالث لزيارة الوفد الصحراوي إلى أستورياس حظي هذا الأخير بإستقبال شرفي بمدينة خيخون، أشرف عليه نائب العمدة و الملكفة بشؤون التعاون ببلدية خيخون .
قبل المحادثات أقيمت ندوة صحفية قدم خلالها رئيس المجلس الوطني شروحات وافية عن الوضع في الاراضي المحتلة و التطورات السياسية القضية الوطنية و مدى تمسك الرباط بسياسة صم الاذان التي باتت تشكل عائقا امام مواصلة المفاوضات، فيما تطرق وزير التعاون إلى الوضع العام الذي يعيشه الشعب الصحراوي في مخيمات اللاجئين وضرورة توسيع عملية التعاون التي تعمل خيخون على تطويرها منذ سنوات .
ملف التعاون شكل إذا نقطة بارزة في محور محادثات الجانبين أثناء اللقاء الذي شهده مقر البلدية التي تربطها علاقة توامة مع ولاية السمارة وهي الى ذلك أحد كثر البلديات دعما ومساندة للقضية الصحراوية، و هذا ما أكدته سلطات البلدية اليوم أثناء إعلان زيادة رفع سقف الغلاف المالي المقدم للشعب الصحراوي رغم ما تعانيه المنطقة جراء تداعيات الازمة المالية .
لينتقل بعدها الوفد إلى بلدية بولا دي سييرو أين كان في الاستقبال عدد من مسؤوليها يتقدمهم، عمدة البلدية، وقد تناول اللقاء عددا من القضايا المتعلقة بالقضية الصحراوية على راسها جبهة الارض المحتلة وما تشهده تطورات مقلقة ينخر فيها الاحتلال عظم حقوق الانسان بعدما اكل لحمه على مدى اربعين سنة .
هذه البلدية وعلى قرار كافة البلديات التي شملتها زيارة الوفد الصحراوي ، أكدت ثبات مواقفها الثابتة من القضية الوطنية و كفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية وتقرير المصير ، وتنديدها بهضم حقوق الانسان الصحراوي بالأراضي المحتلة التي تشهد يوميا مختلف أشكال التعذيب و التنكيل بالمدنين العزل.
أما في الفترة المسائية فقد ألتقى الوفد بإتحاد النقابات العمالية بمقاطعة أستورياس «CCOO»، وبالمقر الرسمي الإتحاد عقد الطرفين جلسة عمل مفتوحة لمناقشة مختلف الملفات و القضايا ذات الإهتمام المشترك، أين اضطلع الوفد مضيفيه على أخر التطورات المتعلقة بالقضية الصحراوية ،
من جهتها أكد الإتحاد على مواصلة مجهوداته لدعم نضال الشعب الصحراوي، ومرافقته في مسيرته التحريرية حتى ينال حقوقه الكاملة في الحرية والاستقلال.
كما أدان الاتحاد النقابي بشدة الإنتهاكات السافرة لحقوق الإنسان المرتكبة من قبل نظام الإحتلال المغربي، ودعا في المقابل إلى السعي لوضع حد لهاته الإنتهاكات من خلال مراقبة حقوق الإنسان و الحد من نهب الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية بإعتباره عمل غير شرعي و يتنافى مع مختلف المواثيق الدولية.
للتذكير فإن الوفد الذي يزور مقاطعة أستورياس يضم كل من عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه الى جانب عضو الامانة الوطنية ممثل الجبهة في اسبانيا السيد بشرايا حمودي بيون، و وزير التعاون السيد إبراهيم مخطار ، و نائب ممثل الجبهة في المنطقة السيد ، يحيى محمد الشيخ الدخيل و المكلف بملف الصحة بإسبانيا السيد فظلي هنيا، وقد دامت هاته الزيارة ثلاثة أيام ومن المنتظر أن تختم يوم السبت بتنظيم يوم تضامني و تحسيسي حول القضية الصحراوية تحضره ضيفة الشرف أمينتو حيدار المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ورئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان "كوديسا".
تغطية ومتابعة : ميشان إبراهيم اعلاتي - مصطفى سيد البشير ـ أوبييدو- أستورياس.

سلوفينيا تدعو المجتمع الدولي الى الاسراع في ايجاد حل سلمي لقضية الصحراء الغربية


عبر الاربعاء ،رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان ألسلوفيني السيد "جوزيف هورفات"،عن دعم بلاده لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وذلك خلال استقباله لممثل جبهة البوليساريو بسلوفينيا السيد ماء العينين أحمد بمقر البرلمان السلوفيني ، حسب ما افادت به تمثيلية جبهة البوليساريو بسلوفينيا
واوضح المصدر ، ان اللقاء كان فرصة للممثل الصحراوي لاطلاع المسؤول السلوفيني ،على التطورات الأخيرة للقضية اللصحراوية التي تتميز باستمرار انتهاك حقوق الانسان من قبل السلطات المغربية في المناطق المحتلة ،وطرد المراقبين الدوليين ، والاستغلال غير القانوني للثروات الوطنية للشعب الصحراوي، وعراقيل المغرب لمخطط التسوية الأممي .
وقد أعرب السيد جوزيف هورفارت عن دعم بلاده لمجهودات الامم المتحدة والوساطة الأممية التي يقودها السيد "كريستوفر روس" من اجل ايجاد حل سلمي للنزاع ، معربا عن انشغاله العميق حيال الوضع بالمنطقة
وأضاف المسؤول السلوفيني " على المجتمع الدولي الانخراط الآن أكثر من أي وقت مضى، في البحث عن حل سلمي للقضية الصحراوية".

الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014

تحقيق: تسعيرة سيارات الأجرة” بصاجا” ارتفاع معقول ام طموح لملئ الجيوب

المنفى بكل ما فيه من تقلبات وتناقضات هو ما يسطر أحداث أيامنا ، في محاولتنا الحثيثة لإثبات ذاتنا الصحراوية في عالم طغت عليه الماديات وتراجعت فيه القيم لصالح من يكسب أكثر ، واندماجا في حياة العصر و اتباعا لمبدأ ) عندما يمطر الغرب على العربي أن يضع المظلة ( تفشت فينا العوارض وتلبدت سماؤنا بغيوم نتائج الازمة العالمية .
لهث الجميع وراء الكسب السريع والمربح وبالمقابل دخول المواطن البسيط في نفق مظلم فأصبح يعاني من المزاد العلني المفتوح على كل الاحتمالات حيث بإمكان أي شخص المزايدة ساعة يشاء دون قيد أو ضبط .
وفي الفترة الاخيرة شهدت تسعيرة سيارات الأجرة أو ما يعرف بابصاجا ارتفاعا جنونيا الأمر الذي أدى بالعديد من المواطنين بالتبرم من هذا الوضع دون أوجود جهة محددة أو معينة بإمكانها معالجة هذا المأزق مما جعل المواطنين يرجحون أن الأمر خاضع لمزاجية السائقين حيث بإمكان السائقين التلاعب بالأسعار و اجبار الراكب على دفع التسعيرة التي هي مرشحة للارتفاع في كل مرة بسبب أو بدون سبب وبدون وجود تعريفة محددة ، مستغلين حاجة المواطن الماسة للتنقل ، بينما يرى السائقون أن بصاجا أصبحت بالنسبة لهم هي مهنة المتاعب حيث يتكبدون العناء الشديد في سبيل ايصال الراكب و يحتجون بمسالة صعوبة السير وسط الولايات لعدم وجود طريق معبدة وتباعد المسافات بين الدوائر في الولايات المترامية الأطراف الأمر الذي يستهلك الوقود اضافة إلى اصابة السيارات بالعديد من الأعطال التي يحتاج اصلاحها إلى ثمن مرتفع أيضا مما يجعل ارتفاع تسعيرة سيارات الأجرة أمرا لابد منه .
وبين الرأي والرأي الأخر ، سنحاول في هذا التحقيق أن نسلط الضوء على واقع سيارات الأجرة داخل مخيمات اللاجئين الصحراويين ما هي الضوابط ومن يحدد التعريفة أو التسعيرة ، و ما هي أهم الأسباب المحددة لها و ما هي الجهة الوصية على قطاع النقل المأجور و ما دور النقل العمومي في التخفيف من حدة هذه الازمة وقد اعتمدنا في التحقيق على استطلاعات للرأي حول موضوع التسعيرة بين مؤيد للارتفاع أو معارض له ، وقد اعتمدنا في جمع الأراء على مجموعة من الاسئلة موجهة إلى المواطنين والسائقين على حد سواء تلك الاسئلة أيضا توجهنا بها إلى الأمين العام لوزارة النقل سلامة محمد يوسف ومدير المديريات الجهوية بوزارة التجارة علين محمود ددش
واقع سيارات الأجرة و غياب قوانين الضبط
من المعروف أن مهنة ابصاجا في مخيمات اللاجئين لا تحتاج إلى التأهيل العلمي ولا إلى اختبار قاسي يحدد الكفاءة بل هي مهنة من لا مهنة لهلا وثائق بل أحيانا مهنة مزدوجة يزاولها السائق وقت فراغه ، مما جعلها سوقا مفتوحة حتى أمام القصر حيث أصبحت أشبه بفوضى فلا توجد تعريفة محددة ولا قوانين ضبط و لا جهة معينة تتعامل مع الوضع وتحاول حل الاشكال القائم ويقول علين محمد ددش
) إلى حد الان القانون التجاري الذي على ضوءه تسند لنا مهمة معينة لم يصادق عليه المجلس الوطني وفي غياب المصادقة فإن وزارة التجارة عاجزة عن أن تحدد قوانين تضبط مهنة ابصاجا ، نحن نعمل بمراسيم و اجراءات تصدر من جهات عليا ، و النقل المؤجر و في اطار تفعيل دور المديريات الجهوية التي انشئت 1998 وبموجب مرسوم تنفيذي رقم 16/08 2008 تم ادراج تنظيم قطاع سيارات الأجرة في مهام وزارة التجارة حيث تعتبر الجهة التي تنظم دون أن تضبط فمثلا بطاقة مزاولة المهنة تمنحها وزارة التجارة على ضوء مجموعة من الوثائق تمنحها جهات أخرى وهي البطاقة الرمادية وبطاقة السياقة لذلك ، فإن كفاءة الشخص لا تحددها وزارة التجارة ، فدورها يقتصر فقط على استقبال الطلبات وكذلك العمل بالبطاقة والالتزام بها من مسؤولية مراكز المراقبة الامنية وعليه ، فإن حالة الفوضى هي نتيجة عدم التكامل بين الجهات المؤثرة في هذا القطاع وتساهل العديد منها (
الأسباب التي ساهمت في ارتفاع التسعيرة
حالة الفوضى
يعتبر العديد من المواطنين أن ما تشهده سيارات الأجرة من ارتفاع للأسعار هو نتيجة الفوضى التي تعيشها الأسواق بصفة عامة حيث تغيب الرقابة عن الأسواق وبالتالي غياب الرقابة على الأسعار ، فغياب جهة مسؤولة أو محددة تتكفل بتحديد الأسعار و إلزام الجميع بإتباعها جعل الخضوع لارتفاع تسعيرة سيارات الأجرة أمرا لابد منه مادام أنه خاضع لمزاجية السائق دون أن يكون مدانا أمام جهة معينة في هذا الصدد يقول علين محمود ددش مدير المديريات الجهوية ) لا يوجد مرسوم يحدد التسعيرة في أخر اجتماع تم تناول هذا الموضوع وتم وضع خطة لمحاولة ايجاد قانون يحدد التسعيرة ، كما أن العملية التجارية لابد لها من فهم ووعي حيث تعودنا على أن السعر الذي يرتفع لا ينخفض واعتقد أن المشكلة في المواطن ، فهو الذي يملك زمام الأمور من جهة تقبله للسعر أو مقاطعته ، و وزارة التجارة حددت سعر المواد الأساسية ولحد الآن لم يتم التعامل أبدا بهذه الاسعار (
ارتفاع طبيعي
هناك من يرى أن ارتفاع الأجرة هو أمر طبيعي بالمقارنة مع جميع الأساسيات والضروريات في حياة اللاجئ الصحراوي والنقل هو الشريان الحيوي الذي يربط الولايات ببعضها ويوفر مساحة حرية أكبر للتنقل بسبب توفره في جميع الأوقات وبالتالي ، فمن الطبيعي أن يتأثر بتغيرات الأسواق نتيجة الأزمة العالمية التي أدت إلى ارتفاع أسعار جميع متطلبات الحياة .
سعر المحروقات
يعتبر هذا السبب هو من أهم الأسباب أو الحجج التي يلجأ إليها السائقون لتبرير الأرتفاع الذي شهدته أجرة بصاجا حيث يؤكدون أنهم يتكبدون العناء الشديد ويتحملون مشاق السهر من أجل الحصول على الوقود وبكمية أقل من التي يرغبون بها حيث أن ملء خزان الوقود قد يؤدي إلى مجموعة من العقوبات التي تفرضها السلطات الجزائرية ، كما أن محطات الوقود التي توجد داخل المخيمات تبالغ في رفع ثمن المحروقات داخل المخيمات حيث تتجاوز الزيادة أحيانا 500 دينار جزائري وهو ما يجعل الحصول على الوقود ضرب من ضروب الشقاء ويقول علين محمود ددش ) بعد قرار مجلس الوزراء تم اقرار تسويق المحروقات داخليا ، وزارة التجارة اتبعت خطة لتسويق المحروقات داخل الولايات وبسعر معقول وتم افتتاح محطة بنزين في السمارة وقريبا سيتم افتتاحها في جميع الولايات (
غياب البديل
إن المواطن يجد نفسه عالقا في حمى تقلبات تسعيرة سيارات الأجرة بسبب غياب البديل وهو النقل العمومي حيث أنه لا توجد حافلات النقل إلى الشهيد الحافظ أو حافلات نقل المسافرين بين الولايات في كل الأوقات مما قد يخفف من حاجة المواطن الماسة إلى استعمال سيارات الأجرة ، وبالتالي الرضوخ للأجرة التي يحددها السائق وفي هذا الاطار يقول الأمين العام لوزارة النقل ) نتيجة معاناة المواطن في التنقل بين الشهيد الحافظ و الولايات الأربعة تم تخصيص حافلة لكل ولاية باستثناء ولاية الداخلة التي خصصت لها حافلتان حيث تقوم هذه الحافلات ب26 رحلة في الشهر و ففي الفترة الممتدة من يوم 3/3/2013 إلى يوم 30/9/2013 تم القيام ب1682 تم نقل خلالها 55886 راكب وفي هذه الفترة توقفت الخطوط لمدة أربعة أيام متفرقة نتيجة انشغال الحافلات بالمناسبات الوطنية ( ولدى سؤالنا له حول أسباب عدم توفير النقل العمومي في كافة الأوقات يقول ) القفز على الواقع انتحار ونحن يجب أن نتقبل الواقع ، كما هي الحقيقة أن الحافلات هي عبارة عن مساعدات مما هو فائض عن حاجة الغير ، ونحن نحاول من خلاله توفير خدمات للمواطن وهناك مؤشر إلى أننا قد نعاني عجزا في العام المقبل في توفير حافلات النقل العمومي والقطاع الخاص له حظوظ و أكثر فاعلية من القطاع العام لذلك فإننا نوفر النقل العمومي ولكن ليس بالقدر الذي يقلل من أهمية القطاع الخاص ، لأن ذلك سيؤدي إلى انعدام مصدر دخل للكثير من المواطنين (
واقع ابصاجا المأمول
هذه الاقتراحات قد تقدم بها العديد من المواطنين حسب رأيهم هي كفيلة بتنظيم هذا القطاع وتخليصه من الاضطرابات والفوضى التي يشهدها
ـ تفعيل دور الرقابة الداخلية
ـ تفعيل دور “الصناكة ” بما فيه المراقبة الأمنية
ـ المتابعة الميدانية من طرف الوزارة الوصية
ـ تسويق المحروقات داخليا وخلق محطات بنزين في الولايات ومنح الاولوية لحاملي بطاقة المهنة
ـ عدم منح بطاقة مزاولة المهنة إلا بعد التوقيع على التزام يلزمه بإتباع قرارات وزارة التجارة
ـ يجب على نقط المراقبة أن تطالب السائق ببطاقة المهنة
بين واقع تطبعه الفوضى ورغبة في تحسين الأوضاع ، يبقى أمل المواطن البسيط هو في ايجاد حل لهذا المأزق يتمثل في قيام الجهات الوصية بكافة الإجراءات التي من شأنها أن تساهم في رفع الضرر عن المواطن من خلال توفير محطات البنزين داخل المخيمات وتوفير النقل العمومي للعمال.

الطريق الى مخيمات العزة والكرامة عبر موريتانيا


في الواقع هي اول مرة بالنسبة لي ازور فيها مخيمات اللاجئين الصحراويين لكن عن طريق موريتان حقيقة لم تغمرني فرحة مثل التي غمرتنيي وانا في الطريق لملاقاة الاهل والاحباب رفقة رفيق وصديق شاركني نفس الاحساس والشعورعلى طول تلك الطريق وما تحمله من معاناة ومتاعب وطرائف بدأت عند وصولنا الى الحدود الفاصلة بين المناطق المحتلة وموريتانيا (نواذيبو) عند وقوفنا امام المكان المخصص للحصول على تأشيرة المرور والسماح لنا بالدخول الى التراب الموريتانية تحت الشمس الحارقة و امام مجموعة من العابرين من مختلف الجنسيات اغلبهم من افريقيا لمدة ثلاث ساعات في جو حار و تعامل دون المستوى نابع من حب الا ستطلاع و معرفة نوايا الزائر لكن في الحقيقة هذا التعامل هدفه اخذ بعض الدراهم من جيوب الزائرين (سياسة اطلس راسك )من طرف شرطة الحدود الموريتانية
وبعد الحصول على التأشيرة انطلقنا مباشرة نحو نواذيبو عبر سيارة من نوع مرسيدس(اجرة) كان على مثنها خمسة اشخاص
وصولا الى المدينة التي قضينا بها يوم واحد بمنزل احد العائلات الصحراوية المثالية و النوعية التي نشكرها من خلال هذه الاسطر على حسن ظيافتها لنا ونحن في امس الحاجة لذالك بعد طول الطريق الشي الذي ساعدنا في الا ستعداد للمرحلة التي تنتنظرنا صوب مدينة الزويرات .
على الساعة الثالثة زوالا وبمحطة القطار (الكارب) حيث سيبدا مسلسل جديد من المتاعب و المآسي و الطرائف اولها الترقب وطول الانتظار في جو حار وجاف الى حين و صوله على الساعة الخامسة مساءا قادم من (كاصادو) وقبل توقفه بالمحطة هبة في اتجاهه عاصفة من البشر اسود البشرة مفتول العضلات خليط بين النساء و الرجال في جو تصادمي تسابقا نحو الصعود الى الكارب من اجل الظفر بمكان مريح (الدويرة) امام انظارنا و نحن نقف في تعجب و انبهار من هذا المشهد المضحك تارة و المبك تارة اخرى و في محاولة منا الصعود الى الكارب بطريقة تخالف الطريقة المعتادة لهؤلاء الا ان الواقع و اللحظة فرض علينا التعامل و الصعود بنفس الطريق المعتادة الا انها كانت في الحقيقة تجربة جديدة وصعبة بالنسبة لي كاول مرة اصعد فيها الى الكارب وبعد التمكن من الصعود الى هذا الا خير في حالة ماساوية فوجئنىا في هذا القطار الذي كان شكله يخالف مضمونه الذي يفتقد لابسط شروط الراحة للمسافر و كانه شبيه بقطار الهند او مثل القطارات التي تستعمل في الافلام الهوليدية (كوباي)
وفي الطريق على متن هذا القطار العجيب الذي يفتقد لشروط الراحة غمرنا احساس بالخوف و الرعب و الا حباط نتيجة نوعية البشر و الاوجه الغريبة وكاننا في حالة اعتقال ضمن مجموعة من اصحاب الهجرة السرية في جو تملاه العنصرية ذالك قبل و صولنا الى مدينة الزويرات بعد رحلة دامت يوم و ليلة.
الزويرات المرحلة الا خيرة قبل الطريق الى مخيمات العزة و الكرامة ثلاث ساعات من البحث عن وسيلة لسفر استعانة باتحادية الرابوني التي كان لها الفضل في ايجاد و سيلة للوصول بنا الى مخيمات الاجئين الصحراويين عبر سيارة ذات الدفع الرباعي من نوع 4/4 التي انطلقت بنا على الساعة الثانية زوالا صوب المخيمات الرحلة التي كانت من اجمل و اروع الرحلات التي قمنا بها في حياتنا و التي استغرقت يومين الى حدود و صولنا الى مخيمات العزة و الكرامة بداية بالرابوني كمحطة للوقوف تليها مباشرة ولاية بوجدور التي نقيم بها ومن خلالها قمنا بزيارة لكل من ولاية العيون والسمارة وهذا هو اليوم السادس لنا بين اهالينا بمخيمات الكرامة و العزة في اطار زيارة لها……
بقلم/سالم اطويف
مخيمات العزة والكرامة

السفارة الصحراوية بالجزائر تنتقد تقرير منظمة هيومن رايت ووتش، والوكالة الرسمية تمتدح التقرير


انتقد ممثل عن سفارة الجمهورية الصحراوية في الجزائر، التقرير الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش ووصفه "بالمغالط"، و"الموجه"، وقال ممثل السفارة الصحراوية، في تصريح لـ "الشروق الجزائرية"، تعقيبا على التقرير الذي عرضته يوم السبت المنظمة الحقوقية الامريكية، إن التقرير تجاهل كلمة الصحراويين، كما أن الكثير من الشهادات التي استند إليها فريق إعداد هذا التقرير هي شهادات شفوية وليست مكتوبة وبالتالي يمكن الطعن في صدقيتها.
وأضاف المتحدث أن التقرير يذكر فرنسا وأمريكا على أنهما يدعمان الحكم الذاتي في الصحراء الغربية وهيومن رايتس تدعوهما إلى التحرك من أجل تطبيق الحكم الذاتي وهو ما نعتبره تدخلا واضحا وانحيازا من المنظمة الحقوقية التي أضحت تتدخل سياسيا وليس في مجال حقوق الإنسان.
انتقادات ممثل السفارة الصحراوية بالجزائر تتناقض مع ما اورتده وكالة الانباء الصحراوية التي رحبت بدعوة منظمة هيومان رايتس ووتش للأمم المتحدة إلى توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، وقد تعاملت الوكالة مع التقرير الاخير للمنظمة الحقوقية بنوع من الانتقائية بحيث تحدثت فقط عن النقاط التي ترى الوكالة انها ايجابية بالنسبة لحاكم البيت الاصفر وتجاهلت النقاط السوداء التي تضمنها التقرير، ويرى المتابع ان الانتقادات الواردة في التقرير منطقية بسبب السياسة الفاشلبة التي يمارسها نظام الرابوني في المجال الحقوقي.
ممثل السفارة الصحراوية الذي فضل عدم ذكر اسمه تناسى ان المنظمة الامريكية استندت في تقريرها على شهادات استغتها من زيارتها الى مخيمات اللاجئين الصحراويين وبعض هذه الشهادات موثق بالصوت والصورة. اضافة الى ان موضوع التقارير الحقوقية الدولية يختلف عن مواضيع جوازات السفر والتأشيرات التي تحتكرها السفارة الصحراوية بالجزائر.
التناقض الواضح بين تصريحات ممثل السفارة الصحراوية بالجزائر ووكالة الانباء الرسمية يعود لسياسة الارتجال التي تطبع الخطاب الرسمي الصحراوي في السنوات الاخيرة. وقيام بعض المسؤولين بالادلاء بتصريحات غير مسؤولة وخارجة عن مجال اختصاصهم مثل التصريحات المتعلقة بالعودة للكفاح المسلح، وهي التصريحات التي اصبحت اضحوكة في وسائل الاعلام العالمية.

محمد سعدن والجوار الصعب

لست أدري ما سبب توجه بعض الاقلام الموريتانية الى المغرب الى حد الانبهار به ووصفه بالجار مع عدم وجود حدود مشتركة بينهما ، فيوجهون بوصلاتهم الى المغرب دون ان يدركوا حقيقة ساطعة كالشمس ألا وهي الصحراء الغربية .
ومن بين هؤلاء الموريتانيين السيد محمد سعدن ولد الطالب ، المفتون بالمغرب الى حد نسيان الجغرافيا ، وهو الموريتاني الذي يمتلك حساسية مفرطة مع المغرب خاصة عندما يتعلق الامر بالأحزاب المغربية التوسعية والتي تصف موريتانيا الشقيقة بأنها جزء لا يتجزأ من المغرب الكبير الممتد الى تخوم السنغال .
تلك الحساسية لم تقده الى ان يفتح عينيه على جارته الحقيقية والموجودة على الخارطة السياسية للعالم ،بتاريخها و"اطلعها " و "كيفانها " الشاهدة على طبيعة الجوار بين موريتانيا والصحراء الغربية .
غير انه من المؤسف جدا أن تظل بعض الاقلام الموريتانية مشدوهة الى المغرب ، وغارقة الى اخمص القدمين بسحره وغوايته ، حتى نسيان تاريخه المليء بالدم وافتعال المشاكل مع الجيران الحقيقيين " الجزائر والصحراء الغربية واسبانيا وحتى مع البحر ".
اننا في الصحراء الغربية لا نفهم كيف يتجاوز بعض الاشقاء الموريتانيين علاقة الجوار بيننا وبينهم ، مفضلين تجاهل " امراح البيظان " لطأطأة الرأس أمام "شلح " الامس المسكون الى اليوم " بموريطانيا اديالنا " لإرضائه بوجود حدود جوار معدومة حتى لا تنطلق من لسانه العبارة التعيسة الانفة الذكر .
انكم لن ترحلوا عن شنقيط ارض العلماء والشعراء والأتقياء ، ولن نرحل نحن عن الساقية الحمراء ووادي الذهب أرض الاولياء والمجاهدين ،لن نرحل جميعا عن "تيرس" ولا عن " أم التونسي " أين امتزجت دماء الصحراويين والموريتانيين للذود عن حياض البيظان وأوتاد خيامهم ، فسل ان كان لديك شك أو ريبة في متانة الجوار عن اسماعيل الباردي واحمد حمادي وادخيل ولد سيدي بابا وغيرهم من الصحراويين الذين جاهدوا في ارضكم احتراما لعلاقة الجوار ، وسلنا ان كنت جاهلا عن ولد الطلبة وسيد احمد ولد احمد عيدة وغيرهم من المجاهدين الموريتانيين الذين انارت قبورهم الصحراء الغربية ذودا عن حمى الجار .
اننا نخاف ان تنطبق عليك مقولة الالماني غوبلز : " اكذب ثم اكذب حتى يصدق الناس انك تقول الحقيقة "، فالضمير الموريتاني تعبر عنه الاصوات الصادحة بالحق مرددة عبارة البرلماني الموريتاني قاسم ولد بلالي اننا لانستطيع ان نعطي الصحراء الغربية للمغرب " ايكيسها هوك من اوراء الحيط "
وفي الختام ادعوك لإلقاء نظرة على خارطة العالم لتعرف بالضبط من هي جارة موريتانيا والا " اللي ماايراعي فالسماء لا تنعتولو ".
بقلم: محمود خطري

الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

انتخابات امناء الفروع المحلية والاساسية: ديمقراطية حقيقة ام تصدير للازمة ؟


قبيل عام على انعقاد المؤتمر الرابع عشر للجبهة الشعبية وفي فترة قانونية مفتوحة اقر مرسوم رئاسي بتاسيس لجنة وطنية تشرف على انتخابات امناء الفروع الاساسية والمحلية نهاية الشهر الجاري في خطوة تثير اكثر من سؤال حول التوقيت الذي اختير لاجراء انتخابات البنية القاعدية لهيكلة تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في ظل واقع حال التنظيم السياسي الذي يراد له ان يكون العربة ويعوض دوره كصان يقود القاطرة في كل مراحل الكفاح الوطني.
فهل تشكل الانتخابات محطة ديمقراطية سليمة الاختيار ام انها تصدير لازمة الطليعة / النخب القيادية وتناقضات مرحلة اللاحرب واللاسلم والتي افرزت جملة اراء متناقضة وفي ظروف العدمية التي رافقت المرحلة والتي عنونها كمون القبلية المرتفع مع كل استحقاق انتخابي وطني غير ضرورية ولا حاجة لها .
وتشكل نصوص القانون الاساسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المسطرة القانونية التي توجب العمل وفقها واحترامها دون تخطيها وجعلها قابلة للنفخ والتاويل و تحت التسخير السياسوي الضيق في تسفيه مريض للتنظيم السياسي .
واذا كانت المادة 129 من القانون الاساسي للجبهة التي نصت على ان الخلية هي البنية القاعدية للتنظيم يراسها عريف وحددت دور الامين الفرع المحلي والفرع الاساسي فان التجاوز القانوني للمادة 34 كان واضحا ويفسر حجم التمادي في عدم التعاطي مع القانون واحترامه.
فالمادة 33 و 34 من القانون الاساسي للجبهة حددتا الهيئات الخاضعة لللانتخاب والفترة التي يتم فيها تجديد الهئيات والتي جُعلت مرتين بين مؤتمرين ، لكن ادوات التنظيم اجلت مرة تلو اخرى اجراء الانتخابات دون تبرير في لامبالاة مشبوهة .
بين الاختيار والتعيين :
لقد شكلت معادلة الدمج والفصل احدى مكامن الخلل في بنية التنظيم والدولة واظهر التعاطي مع علاج الخلل البنيوي باعتماد الدمج على المستوى الاعلى والفصل في الهياكل القاعدية التناقض الجلي و البين الذي يشكل العقبة الكبرى في ظل عدم جدية النخب في حل الاشكالات المطروحة في معادلة الحركة/ الدولة .
وفي ظل ماهو مطروح من العقبات تاتي الانتخابات لتعيد اشكالية الانتخاب داخل هيئات الحركة فبين من يرى ضرورة اخضاع الهيئات بمجملها لمبدا الانتخاب وبين من يرى عدم الفائدة من اخضاعها للانتخاب تعيد الاراء تفسير الالحاح الرسمي في اخضاع الهئيات للانتخاب مع تعارضها مع ادبيات التنظيمات السياسية وفي ظل انعدام الوعي الذي تشكل الانتخابات وافرازتها تجلياته الواضحة .
ان هذا الالحاح الواضح والخاضع للاختيارات المسيسة يفسر حجم التعارض مع القانون والحاجة الى تصدير ازمة النظام وتناقضاته وابرزها تقديم التنظيم السياسي وقوته كبش فداء لأرضاء اهواء صناع ادوية المخبر المحلي وتجار السياسة في زمن الاستنفار .

ولد بيون:جبهة البوليساريو ترفض كافة المساعدات المشروطة


أكد ممثل جبهة البوليساريو في اسبانيا بشرايا بيون، ان الجمهورية الصحراوية ترفض المساعدات المقدمة من طرف مندوبية بلنسيا، جاء ذلك في لقاء مع صحيفة ‘‘ليبانتي‘‘ التي تصدر في مقاطعة بلنسيا.
وفي رده على سؤال الصحيفة حول وجهة نظره عن قرار مندويبة بلنسيا التي قررت قطع المساعدات عن الشعب الصحراوي، أجاب بشرايا بيون قائلا: “نحن نثمن جميع المساعدات التضامنية النبيلة و غير المشروطة التي تقدم لشعبٍ يعاني منذ سنة 1975 نظراً لعدم تحمل إسبانيا لمسؤلياتها التاريخية.
الشابة الصحراوية محجوبة ماهي الا فرد من الشعب الصحراوي، انها شخص واحد. وفي المقابل، هذا القرار، يعاقب الشعب برمته، بما في ذلك الأطفال”.
واضاف ممثل جبهة البوليساريو في مقابلته “نحن نأسف لحدوث هذا الأمر. كم من صحراوي يحمل الجنسية الإسبانية توفي في العيون على ايادي مغربية و لم يتكلم احد”.
واستطرد يقول “فيما يخص قرار مندوبية بلنسيا، نحن لنا كرامة و الكرامة لا تباع لا بمئة الف يورو و لا بخمس مئة الف يورو. لن نستقبل اي مساعدات مشروطة او بمقابل”
وفي رده على سؤال حول عودة المساعدات اذا تم حل مشكلة محجوبة، قال بشرايا بيون ان الشعب الصحراوي يقدر بصدق الدعم الانساني و لا رغبة لنا في الدعم المشروط و الذي يكون بالمقابل.
و شدد على ان الشعب الصحراوي لن يطلب مجدداً مساعدات من مندوبية بلنسيا، لأن هذا القرار غير منطقي و لا يتماشى مع مباديء التضامن.

أربع دول تعترف بالجمهورية الصحراوية تشكل حلف لدعم الشعب الصحراوي داخل مجلس الأمن


انتخبت الجمعية العامة منذ قليل انغولا وفنزويلا وماليزايا ونيوزيلاندا أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن لمدة سنتين.وتنضم انغولا وفنزويلا الى نيجيريا الدولة المحورية في القارة الإفريقية التي انتخبت مطلع العام الجاري ، ليتشكل بذلك حلف مساند لقضية الشعب الصحراوي خاصة ان الدول الثلاث تعترف بالجمهورية الصحراوية وتقيم معها علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
كما ان المجلس يضم في عضويته دولة أخرى تعترف بالجمهورية الصحراوية وهي التشاد بالإضافة إلى جمهورية التشيلي التي تعالت فيهالا أصوات البرلمانيين للإسراع بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية .وسيكون دور هذه الدول حاسما خاصة مع مناقشة القضية الصحراوية شهر ابريل 2015 التي حددها الأمين العام للأمم المتحدة كمهلة اخيرة لمراجعة عملية السلام في الصحراء الغربية اذا لم يحصل اي تقدم .
ويرى متابعون للملف الصحراوي ان الاشهر المقبلة ستكون صعبة بالنسبة للمغرب خاصة مع مناقشة القضية الصحراوية من طرف مجلس الامن نهاية الشهر الحالي والتوقعات بطرح المبعوث الاممي للعراقيل المغربية التي أعاقت جهوده منذ اتبني المجلس لقراره الأخير شهر ابريل 2014

السبت، 11 أكتوبر، 2014

عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية لا يجب أن تكون غامضة أو محدودة

أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة السيد البخاري أحمد، أن عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية لا يجب أن تكون غامضة أو محدودة على مجرد استبدال استعمار أوربي بآخر إفريقي عربي ومجاور.
وأبرز البخاري أحمد في مداخلة له أمام الدورة 69 للجنة الرابعة لتصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحد ، أبرز أن الصحراء الغربية لا تزال آخر مستعمرة بإفريقيا واحتلالها من طرف المملكة المغربية منذ 40 سنة هو قبل كل شيء تحدٍ سافرٍ للموقف المعتمد من قبل المجتمع الدولي الذي ما فتىء يطالب وبشكل متواصل بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، وقد استغرق هذا التحدي زمنا طويلا وآن الأوان لوضع نهاية له.
وأشار ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة ، إلى أن السيد روس طلب شهري ماي ويونيو ثم سبتمبر تعاون الطرفين لأداء مهمته بشكل جيد ، وقد حصل على الموافقة من جبهة البوليساريو ولكنه لم يتمكن من زيارة المنطقة بسبب رفض المغرب التعاون كحيلة ومناورة منه للمماطلة ، معرقلا بهذا التصرف مجهودات الوساطة الأممية ، وبنفس الحجج المعرقلة قام بالتقليل من أهمية تعيين الاتحاد الإفريقي للرئيس جواكيم آلبيرتو شيسانو ، كما لم يسمح لحد الآن للممثل الخاص ورئيسة البعثة الأممية من أجل الاستفتاء في الصحراء الغربية بزيارة هذه الأخيرة والقيام بمزاولة مهامها في المنطقة
وطالب أعضاء مجلس الأمن بتوضيح الأمور إن كانت المهمة المنوطة بالمينورسو تتمثل في حماية احتلال غير شرعي وأن تغض الطرف عن سرقة ونهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية وعن الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان والتي كان آخر ضحاياها المعتقل السياسي حسنة الوالي المتوفى منذ أسبوع بعد منعه من العلاج بسجن مدينة الداخلة المحتلة.

الخميس، 9 أكتوبر، 2014

تخرج الدفعة الأولى “ملازمين الأوائل” ضباط الشرطة الصحراويين بمدرسة الشرطة بسيدي بلعباس الجزائرية


تخرجت الدفعة الأولى ملازمين الأوائل ضباط الشرطة القضائية الصحراويين يوم الأربعاء الموافق 08 اكتوبر/تشرين الاول 2014. وحضر مراسيم التخرج القنصل الصحراوي بمدينة وهران موسى سلمى بالإضافة إلى إطارات سامية في الأجهزة الأمنية الجزائرية وإطارات المدرسة.
تضم الدفعة 20 ضابطا تلقوا تكوين رفيع المستوى دامت مدته 12 شهر في مدرسة الشرطة طيبي العربي بولاية سيدي بلعباس من الفترة 25 سبتمبر/آيلول 2013 الى 08 اكتوبر/تشرين الاول 2014. مر هذا التكوين في ظروف جد حسنة بالرغم من الصعوبات التي شابته من التجاذبات بين السلطات الأمنية الصحراوية حول الوصي والمسؤول المباشر عن الدفعة مما أثر سلبا على التنسيق بينها ونظيرتها الجزائرية وكذا تأخر الرواتب وعدم تلبية بعض المطالب المشروعة لعناصر الدفعة كانت السلطات الصحراوية قد وعدتهم بها …
كان تعداد الدفعة أربعة وعشرون متكونا الا أنه تم فصل أربعة من أفرادها نتيجة عدة ظروف وخصوصيات أثرت على استمرار تكوينهم ..
تنتمي الدفعة إلى مختلف الجهات الأمنية الصحراوية وكلها شباب من خريجي الجامعات الجزائرية الذين سيساهمون في تقوية الضبطية القضائية وخاصة أن الأجهزة الأمنية الصحراوية تفتقد إلى خبرات مهنية وإطارات متعلمة ملمة بالقانون فالعمل الشرطي يتطلب العديد من الخبرات والمهارات الإدارية .
وتبقى هذه الدفعة سابقة من نوعها في الأجهزة الأمنية الصحراوية على أمل ان تكون في مستوى تطلعات والتحديات القائمة فالوضع الأمني متدهور والجهات القضائية مشلولة..

درس من اسكتلندا إلى المملكة المغربية

مما لا شكّ فيه أن الهزيمة التي مني بها دعاة الانفصال باسكتلندا في استفتاء 18 سبتمبر/ أيلول الماضي، سيبقى درساً ديمقراطياً مهماً للغاية نجحت فيه بريطانيا إلى أبعد حدود. ولا شك أن أول من سيتلقّى هذا الدرس الديمقراطي والحقوقي والحضاري في العالم العربي هو النظام المغربي الذي ما يزال يهرب إلى الأمام في معالجة القضية الصحراوية التي يتواجد بسببها أكثر من 100 ألف مواطن بمخيمات لجوء في تندوف الجزائرية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، في ظروف إنسانية صعبة للغاية لا يمكن وصفها.
(1)توجد اختلافات عديدة بين الصحراء الغربية واسكتلندا، حيث إن الصحراويين ومن يعترفون بالجمهورية العربية الصحراوية، يرون أن الصحراء لم تكن يوماً مغربية، وإن المغرب سيطر عليها في إطار احتلال كامل الأركان عام 1975 عبر غزو عسكري سمّاه الملك الراحل الحسن الثاني بـ "المسيرة الخضراء"، كما أن القضية الصحراوية مطروحة منذ سنوات على لجنة تصفية الاستعمار في الأمم المتحدة. أما الشعب الاسكتلندي فعكس ذلك تماماً لأن بلاده كانت مملكة مستقلة حتى 01 مايو/ أيار 1707، حيث تمّ إقرار قانون اتّحدت بموجبه كل من إنجلترا واسكتلندا فيما يعرف حالياً بالمملكة البريطانية العظمى. إنجلترا لم تحتل اسكتلندا ولا العكس، بل حدثت بينهما وحدة بكل سيادة من الطرفين. في حين المغرب يرى نفسه أنه استعاد الصحراء الغربية، والصحراويون يرونه احتلالاً وحملوا السلاح ضده، كما أن الملك الراحل الحسن الثاني وصل به الحال إلى اقتسام الصحراء الغربية مع موريتانيا رغم أنه يراها أرضه، وعرض أن يعطي بعضاً منها للجزائر في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين الذي رفض ذلك رفضاً قاطعاً. وبعد ضربات الجيش الصحراوي اضطرت موريتانيا عام 1979 للتخلّي عن المناطق التي مُنحت لها، فلجأ المغرب مجدّداً إلى استعادة جزء منها والجزء الآخر تحت السيادة الصحراوية. ولذلك قضية اسكتلندا تتعلق بفك الوحدة بين بلدين، في حين أن القضية الصحراوية ليست كذلك رغم محاولات المغرب الالتفاف عليها بكل الوسائل المتاحة.
(2)المغرب يرفض استفتاء تقرير المصير، وهو الأمر الذي قبلته بريطانيا في اسكتلندا وبروح ديمقراطية عالية أدّت إلى فشل دعاة الانفصال الذين اعترفوا بهزيمتهم، لتتواصل الوحدة تحت كيان مملكة بريطانيا العظمى.
السؤال المهم الذي يطرح نفسه بشدة :
لماذا لم يلجأ المغرب إلى استفتاء تقرير المصير حتى ينهي القضية بصفة نهائية ما دام يعتقد أن كل الصحراويين يؤمنون بمغربيتهم والقضية مجرد مؤامرة جزائرية؟
الجواب يتكون من ثلاثة أوجه:
الأول: المغرب يرفض الاستفتاء على أرض يراها أرضه التي لن يتنازل عنها رغم أنه اقتسمها من قبل مع موريتانيا في ظروف مشبوهة. وهنا السؤال يطرح نفسه بشدة، ترى لماذا قبل بمخطط التسوية لتنظيم استفتاء تقرير المصير والذي بدأ بوقف إطلاق النار الذي جرى في 06 سبتمبر/ أيلول 1991؟
في هذه الحالة يبدو أن المغرب كان لا يهمّه من مخطط التسوية سوى وقف إطلاق النار، حيث إن الجيش المغربي عانى أثناء الحرب مع البوليساريو، وقد حدّثني ضباط مغاربة أن اتفاقية توقيف القتال عام 1991 التي دعّمتها الجزائر قد أنقذت الجيش المغربي في الصحراء الغربية من الانهيار والتفكّك، حيث كان الجيش يتعرّض لضربات قاتلة أدّت إلى فرار العسكريين من وحداتهم. من المفروض أن معاهدة وقف إطلاق النار ستؤدّي إلى استفتاء تقرير المصير، غير أن المغرب تراجع في ذلك وراح يتلاعب بالقضية وحتى بالأمم المتحدة نفسها، ويشتري دعم كيانات دولية بثروات صحراوية.
الثاني: المغرب يريد ربح الوقت للاستفادة أكثر من خيرات الإقليم الصحراوي، وجعل عامل الزمن يفرض منطق الأمر الواقع، ولذلك تقدّم بمشروع الحكم الذاتي الذي لم يقبل به الصحراويون وأصرّوا على استفتاء تقرير المصير، لأن مبادرة الملك محمد السادس ليست واقعية ولا يمكن تنفيذها، ويرونها مجرّد محاولات بائسة للالتفاف على استفتاء تقرير المصير الذي تدعمه الأمم المتحدة من خلال بعثتها "المينورسو" التي جاءت لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية، وهو الأمر الذي يتخوّف منه المغرب كثيراً، رغم أنه قام بتوطين مغاربة في المناطق الصحراوية، وتلاعب بالوعاء السكاني والتراث التاريخي، وحاول بالمال شراء ذمم بعض الصحراويين من القبائل، وقد نجح مع بعضهم بلا شك وفشل مع الأغلبية الساحقة منهم.
الثالث: المغرب يتخوّف من نتائج الاستفتاء التي ستكون لصالح استقلال الصحراء الغربية، وأن النظام يمتلك معطيات جعلته يعرف النتيجة مسبقاً. وفي هذا السياق نذكر أن الصحراويين قبلوا أن يتكوّن سؤال تقرير مصيرهم من ثلاثة أجوبة، وهي الانضمام للمغرب، أو قبول الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، أو الاستقلال التام، ويظهر وجود احتمالين لصالح المغرب واحتمال واحد لصالح جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" المعترف بها دولياً كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي. إلا أن المغرب رفض ذلك رفضاً قاطعاً، ويصرّ على رؤيته الأحادية القاضية بأن الصحراء الغربية هي مغربية ويجرّم أي طرح خارج هذه الإطار.
أذكر في هذه الحالة زيارتي التاريخية التي قمت بها إلى مدينة الداخلة في يوليو/ تموز 2010 والتقيت حينها بصحراويين من سكان المدينة والبدو الرحّل في الصحراء، تفاجأت بحجم الكذب الذي كانت تمارسه وسائل الإعلام المغربية وقد كنت أحد ضحاياها في بعض الأمور، لقد وجدت الصحراويين لا يؤمنون إلا بتقرير مصيرهم، ووقفت حينها على الفشل الذريع الذي مني به المغرب رغم ما بذله من مال وجهد لمسح الهوية الصحراوية واستبدالها بهوية مغربية. وأذكر في هذا السياق على سبيل المثال أنني زرت عائلة من البدو الرحّل، ولما دخلت الخيمة لم أجد عندهم إلا راديو ويستقبلون من خلاله القنوات الإذاعية المغربية فقط، ورغم أنني الجزائري الوحيد الذي التقوه في حياتهم كما أخبروني، وأنهم لا يطالعون الصحف وما دخلوا المدارس أصلاً، لكن عندما سألتهم عن هويتهم ردوا بأنهم من الصحراويين وليسوا مغاربة ولن يكونوا كذلك أبداً، وهذا يؤكد أن الهوية الصحراوية ليست مكتسبة أو أنها مؤامرة من المخابرات الجزائرية كما يدّعي المغرب، بل تجري في عروق الصحراويين كمجرى الدم.
المغرب يتفادى الاستفتاء لأنه على يقين أن الصحراويين سيرفضون الانضمام إليه، فكل المعطيات الاستخباراتية عنده تؤكد هذه الحقيقة، ومشروع الملك في الصحراء فشل فشلاً ذريعاً في شراء الذمم وتغيير منطق التفكير الصحراوي عبر الأجيال الصاعدة رغم أنه يمارس في المدارس كل ما يخدم أطروحته حول "مغربية" الصحراء.
(3)لقد بذل المغرب الكثير لتشويه جبهة البوليساريو واتهمها بالإرهاب والارتزاق والعمالة والخيانة العظمى، ولكنني وجدت الصحراويين لما زرتهم في الداخلة وحتى آسا يلتفون من حولها ولا يختلفون مع هذه الجبهة، ومن يختلف معها ليس بسبب النزعة الانفصالية أو تهم الإرهاب كما يزعم المغرب، بل إنهم يطالبونها بالعودة مجدّداً إلى الكفاح المسلح من أجل تحرير أرضهم من الاحتلال المغربي الذي لا خلاف بينهم في شأنه. طبعاً لم يفلح المغرب في ذلك، والجبهة التي يتّهمها تعترف بها هيئات دولية كالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وتعترف بها أيضاً عدة دول، كما أنها تفاوض المملكة المغربية تحت رعاية موفد الأمم المتحدة منذ سنوات. حتى صارت تهمة الإرهاب سخيفة جداً والاهتمام بها ومناقشتها من السخف أيضاً وهذا ما دفعني في آخر مشاركة لي ببرنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة الجزيرة الفضائية إلى تجاهل ادعاءات المناظر المصري.
إن فقدان المغرب للصحراء الغربية يعني فقدان الكثير من الثروات المعدنية والنفطية والسمكية وغيرها، وإن لجأ إلى حلّها فهو بذلك سيفقد وسيلة يستغلّها في الداخل بعد فشل مشاريع النظام في تسيير الشأن العام، حتى بدأ يتصاعد في صمت شأن حلّ الملكية والذهاب لجمهورية جديدة ينتقل فيها المغاربة من مرحلة رعايا الملك إلى المواطنين الذين يتمتّعون بكامل حقوقهم في المواطنة والإنسانية أيضاً.
لو لجأ المغرب للاستفتاء وتمكّن من الفوز فيه وتتحوّل الصحراء الغربية إلى مغربية وفق آلية ديمقراطية ترعاها الأمم المتحدة، فإنه بذلك سينهي الصراع ويدخل مرحلة جديدة، ولكن النظام المغربي ليس غبيّاً فهو يدرك تمام الإدراك أن الاستفتاء لن يكون في صالحه، رغم أنه حكم الصحراويين منذ 1975 ولم يفلح في محو صحراويتهم، بل ظلوا يؤمنون بدولتهم التي ليست مغربية بل هي صحراوية، ومن حقهم أن يقرروا مصيرهم ككل شعوب العالم، وهذا ما لمسه الكثير من المتابعين المستقلّين للقضية.
(4)الدرس الاسكتلندي سيكون مزعجاً في كل الحالات للنظام المغربي الذي لا يزال يواصل انتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وصلت حدّ بناء جدار تمييز عنصري على الطريقة الصهيونية، رغم أن القضية تحت رعاية الأمم المتحدة التي فشلت في توسيع مهام بعثتها "المينورسو" بسبب الدعم الفرنسي خصوصاً للجانب المغربي. وللأسف الشديد، تحوّلت القضية الصحراوية إلى مصدر تجاري لأطراف كثيرة سواء كانت عربية أو غربية، ولذلك يجب تحقيق حلّ عادل لهذه القضية التي أرهقت كاهل دول المغرب العربي الكبير، وللأسف الشديد بدل أن تكون هناك وحدة حقيقية تواجه التحديات، لا يزال الشعب الصحراوي مضطهداً في حقوقه وإنسانيته من قبل دولة جارة تربطها بالصحراويين قواسم مشتركة كثيرة، لو تم استغلالها على الوجه الصحيح لكانت مصدر وحدة مغاربية فعالة وقوية.
(5)النظام المغربي الذي يرفض استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية خوفاً من النتيجة المؤكدة التي لن تكون في صالحه كما ذكرنا سابقاً، لم يتجرّأ أيضاً أن يطالب إسبانيا بإجراء استفتاء تقرير مصير في مدينتي سبتة ومليلة المحتلّتين. ومن خلال متابعتي للأمر وجدت أن المغرب يرفض المغامرة أيضاً لأن لديه معطيات من خلال عمليات سبر آراء سرية قامت بها أجهزته حسبما كشفته لي مصادر متعددة، حتى صار القصر الملكي على يقين تام أن المغاربة لو يخيّرهم المجتمع الدولي بين المغرب أو إسبانيا سيختارون إسبانيا بأغلبية كبيرة. وهذا الذي يدفع النظام المغربي إلى عدم التجرؤ على المطالبة بذلك، كما أنه لم يقم بأيّ مبادرة فعلية لتحرير أرضه الثابت تاريخياً أنها تحت الاحتلال، في حين تجد كل جهوده منصبّة حصرياً على الصحراء الغربية.
(6)البعض سيتّهمنا بلا شكّ أننا نحلب في إناء النظام الجزائري وهذا غير صحيح، بل نحمّله كذلك مسؤولية استمرار المأساة الصحراوية لما استعمل قضيتها العادلة في صراعه مع النظام المغربي وحتى تخدير الجزائريين بمعارك خارجية. ويوجد من سيتّهمنا أيضاً أننا من دعاة التفتيت والتقسيم بسبب مفاهيم خاطئة وجهل مفضوح لحقيقة القضية الصحراوية التي ليست جزءاً من المملكة المغربية بل هي كيان مستقل حرّر نفسه من الاستعمار الإسباني ولم يساهم العرش العلوي في الرباط ولو بإطلاق رصاصة واحدة لأجل ذلك. كما أن الكثيرين لا يفرّقون تاريخياً بين حاضر دول المنطقة المغاربية التي تتكوّن من ست دول، وماضيها حيث كانت في القرون الوسطى تسمى بلاد المغرب وهي مقسمة إلى المغرب الأقصى الذي هو المملكة المغربية الحالية والمغرب الأوسط الذي هو الجزائر حالياً والمغرب الأدنى الذي هو تونس الحالية، وهذا هو الوتر الذي يعزف عليه النظام المغربي في تعامله مع الشأن الصحراوي أو حتى مع الجزائر حيث لديه أطماعه في ترابها أو ما يسمّيها بـ "الصحراء الشرقية"!
كما أن الوحدة المغاربية لا يمكن أن تأتي من دون حلّ جذري لهذه القضايا الخطيرة مثل الصحراء الغربية، التي تحوّلت إلى نزيف حقيقي في قلب منطقة شمالي أفريقيا، ولا من طرف أنظمة مستبدّة أو ظالمة، بل يجب أن تتحرّر كل الشعوب من هيمنة هؤلاء الحكام وتقرّر مصيرها، وبعدها ستتّجه الشعوب إلى الوحدة الحقيقية وليست الوهمية التي يتغنّى بها حكام فاسدون من أمثال الطغمة العسكرية في الجزائر أو نظام المخزن في المغرب.
للأسف، النظام المغربي يتغنّى بالوحدة المغاربية عندما يتعلّق الأمر بالصحراء الغربية فقط، وهو لن يتنازل عن عرشه لأجل هذه الوحدة المزعومة التي يريدها فقط تحت حكم العرش العلوي التوسّعي على حساب الدول المغاربية الأخرى التي بينها من اعتدى عليها. الأمر نفسه بالنسبة للجزائر التي تدّعي مساندة الشعب الصحراوي في تقرير مصيره والشعب الجزائري بحدّ ذاته يحتاج إلى هذا الأمر كي يتحرّر من طغمة فاسدة عاثت في البلاد فساداً واستبداداً... وللحديث بقية.
بقلم الكاتب أنور مالك

الخميس، 2 أكتوبر، 2014

عائلة الشهيد" حسنة الوالي " تصدر بيانا تتفاجأ فيه بدفن ابنها دون إخبارها وتتشبث بحقها في معرفة أسباب الوفاة


أصدرت عائلة الشهيد حسنة الوالي بيانا بتاريخ 05 أكتوبر تطرقت فيه إلى المحاكمة الغير عادلة التي تعرض لها ابنها والإهمال الطبي الذي طاله ،وتجاهل السلطات المغربية لمطالبها حيث منعت من زيارة ابنها وأخيرا دفنه دون إخبارها .
وذكرتالعائلة بحيثيات اعتقال الشهيد و تقديمه رفقة مجموعة من المعتقلين السياسيين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان أمام القضاء المغربي في محاكمات غير عادلة قضت بسجنه 03 سنوات سجنا نافذا ، معتبرة هذه الأحكام بمثالة تصفية الحساب معه و باقي رفاقه.
وأضاف البيان بأن "معتقل الرأي الصحراوي " حسنة الوالي " ظل يشتكي من أثار التعذيب مما اقتضى إجراء عمليتين جراحيتين له بعد سلسلة من الإضرابات عن الطعام احتجاجا على منعه من حقه في التطبيب و الزيارة لأكثر من مرة، وهو الأمر المبين في الرسائل التي وجهناها يوم 28 مارس 2012 رفقة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين... " إلى عدة جهات رسمية مغربية" إنقاذا لحياة المعتقلين السياسيين الصحراويين بعد إضراب مفتوح عن الطعام دام 28 يوما بالسجن المحلي بالعيون بالصحراء الغربية".
و اعتبرت عائلة الشهيد الصحراوي " حسنة الوالي " بلاغي النيابة العامة و المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية محاولة للتغطية على " جريمة قد تتعدى الإهمال الطبي " ، متسائلة كيف لابنها أن لا يكون يعلم بإصابته بداء السكري و قد خضع حسب بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون ل 36 فحصا طبيا و لتحاليل الدم التي خضع لها.
و أثارت العائلة في بيانها تساؤلا أخرى حول تعامل السلطات المغربية مع حالته الصحية التي تجاهلتها رغم إجرائه لفحوصات طبية عديدة وعملية جراحية أثبتت حاجته للمساعدة الطبية والمتابعة حيث لم تحرك ساكنا رغم تنبيهها بحالته الصحية الحرجة يوم 26 سبتمبر .2014.
وتطرق البيان إلى منع عائلة الشهيد خلال اليومين الذين قضاهما ابنها بالمستشفى العسكري ، حيث لم تتمكن العائلة من رؤيته إلا ساعات قليلة قبل الإعلان عن وفاته في حدود الساعة 10 و 30 دقيقة ، مشيرة إلى أنها فوجئت بإقدام السلطات المغربية ودون إخبارها أو موافقتها بدفن ابنها يوم 04 أكتوبر 2014.
و أشارت العائلة إلى تجاهل السلطات للشكاوى التي قدمتها بتاريخ 01 أكتوبر 2014 بشأن الوفاة الغامضة لأبنها والتي لم تلق والتي لم تلق تجاوبا من طرف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالداخلة المحتلة .
وعبرت العائلة للرأي العام في بيانها عن تشبثها بكافة حقوقها المشروعة في معرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة ابنها المعتقل السياسي الصحراوي " حسنة الوالي " مطالبة بضرورة إجراء تحقيق نزيه وشفاف حول ملابسات وفاته, إجراء تشريح طبي على جثمانه لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة و توقيتها, تمكينها من جميع التقارير الطبية و نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها و الاستماع لشهادة رفاقه في المعتقل حول الإهمال و المضايقات التي تعرض لها قصد تحديد المسؤوليات في وفاته.
للتذكير ، فإن الشهيد حسنة الوالي اغتيل يوم 28 سبتمبر، و لاقت الجريمة تنديدا واسعا على المستوى الوطني والدولي، وقد أ قدم النظام المغربي على دفن الشهيد في غياب عائلته يوم 04 أكتوبر .

تهنئة الى الشعب الصحراوي بمناسبة عيد الأضحى المبارك


بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، يُسعِدنا في التغيير أن نتوجه إلى أبناء الشعب الصحراوي كافة بالتهانى خاصة مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي وإلى أبطال الانتفاضة الاشاوس, وإلى الشباب والطلاب مشاعل التغيير بخالص التهنئة والمباركة بهذه المناسبة الدينية العظيمة التي تأتي في ظل أجواء تعبق بالمعاني الروحانية والإيمانية، وما يرافق ذلك من اجتماع المسلمين على صعيد عرفات الطاهر، وما ينطوي عليه ذلك المشهد المهيب من رمزية ودلالة تذكّرنا نحن الصحراويين بضرورة الوحدة والتضامن.
فبتراصّ الصفوف وتوحيد الجهود، يقف الشعب الصحراوي في مواجهة ما يُحاك ضده وتتوفر أسباب العزة والكرامة له، لنصرة القضية والدفاع عن مقدساتها، وفي مقدمتها تحرير الأرض من براثن الاحتلال المغربي الغاشم.
وفي المناطق المحتلة، يلاحظ الجميع استمرار انتهاكات حقوق الإنسان والقتل والتشريد اليومي المتفاقم على نحو مريع ينذر بعواقب خطيرة، كما لا يفوتنا التذكير بمعاناة أهالينا بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، ونحن نهيب دائما و أبدا بكل المتعاونين مواصلة المد التضامني للقضية و الشعب.
كما ندعو الله عز وجل أن يُعِيد أمثال هذا العيد، وقد استعاد الشعب الصحراوي حريته و موقعه المتميز بين أمم العالم و شعوب المنطقة، وتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ورفعة وازدهار في خدمة الانسانية.
ونمد أيادينا إلى كل الضمائر الراغبة فى التغيير, من أجل إستشراف مستقبل أفضل للأجيال القادمة و يدفعنا جميعا إلى العمل الدوؤب من أجل الحرية و الاستقلال الوطني التام.
باسم التغيير نتقدم بأحر التهانى لأسر الشهداء الأبرار والجرحى والمصابين البواسل , والأسرى والمفقودين الأشاوس , الذين قاتلوا بشجاعة وإقدام وقدموا أرواحهم ودمائهم وعرقهم مهراً لحرية الشعب الصحراوي العطيم.
ننتهز هذه السانحة ونناشد المجتمع الدولى للإطلاع بدوره فى حماية المدنيين العزل والمتظاهرين السلميين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية, والعمل الجاد لإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين السياسيين فى سجون النظام المغربي وبيوت أشباحه ,و حماية المواطنين الصحراويين وممتلكاتهم من بطش قوات الاحتلال المغربي و أزلامه.
و كل عام وأنتم بخير.

الاكثر تصفح خلال الاسبوع

 
Design by التغيير - | صوت التعبير الحر